السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

سلسال الدم.. الجناة قتلوا مزارعًا ثأرا لوالدهم بعد 40 عاما بمنشأة القناطر

جريمة
جريمة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"ثأر يمتد لـ٤٠ عاما".. توجه الرجل الستيني"مزارع"، للمكوث داخل مزرعته الكائنة بمنطقة قرية بهرمس، بدائرة مركز شرطة منشأة القناطر، شمال محافظة الجيزة، وقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك،

 رفقة نجله وأسرته، داخل تلك المزرعة المشؤمة، ولكنه تناسي الثأر الذي يطارده طيلة الـ٤٠ عاما الماضية.

عندما قتل ذلك المسن، وكان فتيًا أحد الأشخاص، أخذًا بالثأر لوالده، ويغادر القرية.

 ويظل الخوف والحرص ملازمًا له، طيلة تلك الفترة، ولكن كان موعده ليلة العيد داخل مزرعته لتزهق

 روحه بوابل من الأعيرة النارية،على ٣ أشخاص، أبناء القتيل، الذي لقي مصرعه، على يد ذلك المسن 

قبل ٤٠ عاما ويزيد سلسال دم.

أعد ٣ أشخاص العدة لأخذ ثأرهم الذي طال انتظاره لمدة تزيد علي الـ٤٠ عاما، وبعد رصد تحركات المزارع الستيني، واستقرار الحال به داخل مزرعته الكائنة، بقرية بهرمس، فقرروا أن تكون ساعة الصفر، 

مع بزوغ أول ضوء أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وبالفعل توجه الثلاثة مستقلين سيارة وبحوزتهم سلاح ناري عبارة عن ٢ بندقية آلية، وعدد كبير من 

الطلقات، واقتحموا المزرعة بالسيارة، وترجل اثنان وظل الثالث على طارة القيادة، وأطلقوا وابلا من الأعيرة النارية، تجاه المزارع المسن، ليسقط غارقًا في دمائه، أمام أعين نجله، الذي لم يستطع سوى

 الاختباء، من تلك الأعيرة النارية، وفي غضون لحظات استقل المتهمون السيارة ولاذوا بالفرار.

جريمة قتل ليلة العيد

البداية كانت بتلقي المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث مركز شرطة منشأة القناطر بمديرية أمن الجيزة، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها مقتل مزارع إثر إصابته بأعيرة نارية متفرقة داخل إحدى المزارع ملكه الكائنة بمنطقة قرية بهرمس بدائرة المركز.

وبالانتقال والفحص وسؤال نجل المتوفي "مزارع" أفاد بأنه أثناء تواجده رفقة والده بالمزرعة المشار إليها فوجئنا بسيارة ترجل منها "مجهولان" وأطلقا أعيرة نارية تجاههما أصابت والده واودت بحياته وتركوه غارقًا في دمائه ولاذوا بالفرار، وأتهم ٤ أشخاص محددين بارتكاب الواقعة لوجود خصومة ثأرية بين عائلة المجني عليه وعائلة

 المتهمين.

فريق بحث وضبط

وبتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد عبدالتواب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وأسفرت جهود فريق البحث، عن أن وراء ارتكاب الجريمة ٣ أشخاص مقيمين بدائرة المركز، وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن مسبق من النيابة العامة، أمكن ضبط الجناة، واقتيادهم إلى المركز.

خصومة ثأرية

وبمواجهتهم؛ اعترفوا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه أخذا بالثأر وتم ضبط "٢ بندقية آلية عيار ٧.٦٢ × ٣٩، عدد من الطلقات لذات العيار" المستخدمين في الواقعة.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطر اللواء رجب عبدالعال، مساعد الوزير، مدير أمن الجيزة، والذي أمر بإحالة الواقعة إلى النيابة العامة، لمباشرة التحقيقات، والتي أمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة، وإعداد تقرير واف بأسباب وتفاصيل الوفاة.

كما أمرت بدفن الجثة عقب بيان الصفة التشريحية لها، وكذا أمرت النيابة العامة بشمال الجيزة بحبس  المتهمين الثلاثة على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهم في الموعد المحدد، كما طلبت النيابة تحريات

 المباحث حول الواقعة.