رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفاصيل جهود المبادرات الرئاسية للحفاظ على صحة المصريين تزامنا مع متابعة الأمراض المزمنة

السبت 26/سبتمبر/2020 - 01:49 م
البوابة نيوز
سحر ابراهيم
طباعة
أكدت وزارة الصحة والسكان، مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمتابعة الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي حتى يوم 31 ديسمبر المقبل.

انطلقت المبادرة تجريبيًا يوم 21 من شهر يونيو الماضي، لمتابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة من عمر 18 عامًا فأكثر والمسجلين لدى قاعدة بيانات "100 مليون صحة" بارتفاع في نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم عن المعدلات الطبيعية.

وتستهدف هذه المبادرة فحص جميع المواطنين من الفئة فوق سن الـ40 عامًا، للكشف عن الأمراض المزمنة وعلاجها والذين يبلغ عددهم 28 مليون مواطن، بناءً على توجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة بالتوسع في الفئات المستهدفة والخدمات المقدمة.

وتقدم المبادرة خدمات الكشف عن الأمراض المزمنة (سكر، ضغط الدم، قلب)، كما تقدم خدمة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وقياس مؤشر كتلة الجسم، إضافة إلى تقديم التوعية الصحية أيضًا للمترددين على المبادرة.

ودعت الوزارة المواطنين فوق سن الـ40 عامًا للتوجه إلى أماكن تقديم خدمات المبادرة لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، كما يجب على المواطنين أقل من 40 عامًا ويعانون من أمراض مزمنة التردد على المبادرة للاطمئنان على حالتهم الصحية، وفى حالة التأكد من الإصابة بأمراض مزمنة يتمّ إحالة المريض إلى المستشفيات لإجراء الفحوصات المتقدمة وتلقي العلاج بشكل دوري بالمجان من خلال "كارت المتابعة"، لافتًا إلى أن العمل بالمبادرة مستمر طوال أيام الأسبوع من الساعة التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساءً.

ويتمّ تقديم خدمات المبادرة بجميع محافظات الجمهورية من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، وأكثر من 750 قافلة طبية، إضافة إلى 757 فرقة متحركة تم نشرها لتقديم خدمات المبادرة بالأماكن العامة، ومحطات القطارات، ومترو الأنفاق، وأماكن التجمعات مثل المساجد، والكنائس، والنوادي، والمولات التجارية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية، مضيفًا أنَّه يمكن معرفة أماكن تلك الوحدات من خلال الموقع الرسمي للمبادرة http://www.100millionseha.eg، وتطبيق "صحة مصر" بالإضافة إلى تلقي الاستفسارات من خلال الخط الساخن لمبادرة 100 مليون صحة 15335.

وفي سياق متصل، نستعرض أبرز المعلومات عن جهود المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة:

أطلقت وزارة الصحة، 7 قوافل طبية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة"، وذلك يومي 19 و20 سبتمبر للكشف والعلاج مجانًا فى بعض التخصصات الطبية، بمحافظات (كفر الشيخ - بني سويف - الفيوم - الإسكندرية - سوهاج - القليوبية - البحر الأحمر) 


كما انطلقت مبادرة علاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوى ضمن تفعيل المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة حيث تستهدف تقديم الخدمات الصحية للمواطنين وتوفير خدمة فرص اكتشاف الأمراض المزمنة مبكرا مما يسهل العلاج والشفاء.


- مبادرة 100 مليون صحة لمكافحة فيروس سي

في مايو 2015، أطلق السيسي مبادرة مكافحة "فيروس سي" لإنتاج مليون جرعة علاج سنويا بأسعار مخفضة، حيث استجاب لدعوته 5 من كبرى الشركات الوطنية المنتجة لـ"السوفالدي"، ما أعطى بارقة أمل لـ 9 ملايين مريض بالفيروس، والتي تطورت قبل عدة أشهر لتنطلق تحت شعار "100 مليون صحة"؛ للقضاء على فيروس "سي"، والكشف عن الأمراض غير السارية، التي تستهدف المواطنين ممن تزيد أعمارهم على 18 عامًا في مختلف محافظات الجمهورية

- مبادرة علاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوى

تهدف المبادرة الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة وعلاجها، والحد من مضاعفاتها، ومنها الاعتلال الكلوي لدي مرضي الأمراض المزمنة، وصرف العلاج بشكل دورى، حيث تسعى للوصول إلى جميع المواطنين فوق 40 سنة، وكذلك المواطنون في الفئة العمرية من 18 إلى 40 سنة المسجلون لدى قاعدة بيانات "100 مليون صحة" بارتفاع نسبة السكر بالدم، وارتفاع ضغط الدم عن المعدلات الطبيعية.

- مبادرة المستشفى النموذجي

مبادرة "المستشفى النموذجي" بالجمهورية لتحسين الخدمات الصحية لغير القادرين، بتجهيز وتشغيل مستشفى نموذجي في كل محافظة، ضمن خطة الدولة لتحقيق "الإصلاح الصحي".

- القضاء على قوائم الانتظار

القضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية والتدخلات العاجلة على نفقة الدولة، إحدى المبادرات الرئاسية التي انطلقت في يوليو 2018؛ لإنهاء قوائم انتظار الأمراض الخطيرة، خلال 6 أشهر، ومضاعفة الموارد المحددة لها، وتنفذها وزارة الصحة.

- عينيك في عينينا

عينيك في عينينا"، أطلقت أيضا في فبراير 2018 للوصول لأكثر من 100 ألف مواطن خلال عام 2018، وتقديم أكثر من 20 ألف نظارة طبية، وإجراء التدخلات الجراحية اللازمة للمصابين بمسببات العمى، وخصص السيسي مليار جنيه من أموال صندوق "تحيا مصر" لدعمها.

- الكشف عن أمراض الأنيميا والتقزم والسمنة لطلاب المدارس

في ديسمبر 2018، أطلق السيسي مبادرة "الكشف عن 3 أمراض لطلاب المدارس"، المتعلقة بمكافحة أمراض "الأنيميا والتقزم والسمنة"، والتي تهدف لفحص 12.5 مليون طالب ابتدائي.

- الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي، واحدة من المبادرات المميزة التي أطلقها السيسي، فى 30 مارس 2019، خلال كلمته في احتفالية تكريم المرأة المصرية؛ للقضاء على المرض الخبيث الأكثر شيوعا بالفحص على 28 مليون سيدة في 27 محافظة.

كما استهدفت الكشف عن كافة الأمراض المتعلقة بالرحم وأورام الرحم وهشاشة العظام والصحة الإنجابية، وفحص السيدات من سن 40 عامًا فما فوق داخل الوحدات والمراكز الصحية.

- نور حياة

للتغلب على مسببات ضعف وفقدان الإبصار، أطلق السيسي، مطلع عام 2019، مبادرة "نور حياة"، والتي سينفذها صندوق تحيا مصر خلال 3 أعوام ونصف العام بتمويل قدره مليار جنيه، حيث كشفت البحوث التجريبية للمبادرة إن حالات ضعف وفقدان الإبصار في مصر تقدر بنحو 5 ملايين مصاب، حيث تستهدف الكشف على 7 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية بجانب الفئات الأولى بالرعاية، وستوفر مليون نظارة طبية وإجراء نحو 250 ألف عملية جراحية في العيون.

- المبادرة الرئاسية لعلاج ضعف السمع للأطفال

سبتمبر 2019، انطلقت المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعاف السمع بين المواليد الجدد، وذلك من خلال فحص السمع روتينيًا وإجباريًا لحديثي الولادة، لتسهيل عملية متابعة وعلاج الطفل المكتشف إصابته.

وألزمت المبادرة أولياء الأمور بالكشف عن ضعف السمع للأطفال، وإجراء مقياس السمع بعد الميلاد مباشرة، حيث سيجرى تنفيذ المسح الإلزامي على المواليد بدءاً من ذلك اليوم وسيتم وضع نتيجة المسح مع التطعيمات على شهادة ميلاد الطفل حديث الولادة حين إصدارها.

- حياة كريمة

يوليو 2019، انطلقت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، ضمن فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر الشباب السابع، والتي تهدف إلى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين في المجتمعات الأكثر احتياجا في الريف والمناطق العشوائية في الحضر، واعتمادها لتنفيذ ذلك على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التي من شأنها ضمان حياة كريمة لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم.

المبادرة بها شق للرعاية الصحية، يشمل تقديم خدمات طبية وعمليات جراحية، وتتضمن تنمية القرى الأكثر احتياجا، طبقا لخريطة الفقر، وصرف أجهزة تعويضية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى هذه القرى والمناطق، كما ستسهم فى زواج اليتيمات.

- مكافحة كورونا
مع ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بالعالم، وانتقاله لمصر، اتخذ الرئيس عدة خطوات سريعة لمنع تفشي المرض، حيث أعلن تخصيص تمويل بقيمة 100 مليار جنيه مصري، للتعامل مع الفيروس، ووجه بتجهيز المستشفيات التابعة لوزارة الصحة للتعامل مع حالات كورونا.

- كما يتابع الرئيس السيسي الإطار العام للمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، حيث تم عرض ما تم من خطوات في هذا السياق من التعرف على الخبرة والتجارب الدولية ذات الصلة والزيارات الميدانية لمراكز تجميع وتصنيع البلازما مع الشركاء الدوليين ذوي الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة في كافة جوانب هذا المجال.

ووجه الرئيس باستكمال كافة الجوانب العلمية والفنية الخاصة بالمشروع لإقامته على النحو الأمثل وفق أعلى المواصفات القياسية والمعايير الدولية وباشتراك اعرق الخبرات العالمية المتخصصة، بهدف امتلاك القدرة في هذا المجال الهام، مع وضع آلية فعالة لضمان لتحقيق اعلي درجات الجودة.

وأبرز المعلومات عن المشروع :
- مشاركة شركة "أكديما" كمساهم رئيسي في المشروع 

- مشاركة إحدى الشركات كورية الجنسية وبنك الاستثمار القومي

- سيتم تجميع البلازما من خلال ١٢ مركز تابعين لوزارة الصحة والسكان

- سيتم العمل بالتوازي على إنشاء مصنع لتصنيع البلازما على أرض مصر وسيقوم الجانب الكوري بنقل الخبرات وتدريب العاملين

- توزيع منتجات البلازما بعد تصنيعها على منافذ البيع المباشر 

- المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما مشروع استراتيجي وعنصر هام وأساسي للأمن القومي في مصر

- حرص الدولة على دعم تلك المشروعات الاستراتيجية 

- الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما) تأسست عام 1976 بقرار جمهوري من رئيس الجمهورية بغرض إنشاء وتطوير الصناعات الدوائية والمنتجات الطبية ومستلزمات صناعة الدواء في مصر والوطن العربي، وتبلغ عدد الشركات التابعة لها 18 شركة، وساهمت الشركة في أفريقيا من خلال إنشاء مركز طبي مصري في دولة أوغندا لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للأشقاء الأفارقة.


- كما تحرص مصر على التواصل والتنسيق المستمر مع أشقائها من القارة الأفريقية وتدعيم التعاون والتنسيق معهم في جميع المجالات حيث يجري التنسيق بين وزارة الصحة المصرية وعدد من الدول الافريقي منها السودان وجنوب السودان وكينيا لتنفيذ مبادرة الرئيس السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي

وأبرز المعلومات عن مبادرة الرئيس السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي :


- أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن المبادرة للمرة الأولى خلال ملتقى أسوان للشباب العربي والأفريقي وتأتي المبادرة المصرية في القارة السمراء بعد نجاحها في مصر.

- أكد السيسي أن بلاده تسعى لتعميم مبادرة مائة مليون صحة على الدول الأفريقية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، في إطار أجندة الاتحاد الأفريقي للتنمية 2063. 

- شرعت مصر في اتخاذ خطوات رسمية لتنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن علاج مليون أفريقي من فيروس سي إذ بدأ فريق طبي مصري الايام الماضية زيارة لجنوب السودان لافتتاح أول وحدة فيروسات كبدية

- وحدة الفيروسات الكبدية تم تجهيزها بجميع المستلزمات والأجهزة الطبية والأدوية اللازمة لعلاج فيروس سي وذلك بالعيادة المصرية في العاصمة جوبا، تحت شعار "تحيا مصر أفريقيا".

- الفريق الطبي يضم استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلياً إكلينيكياً، واستشاري تحاليل طبية.

- الفريق الطبي المصري سيقوم بتدريب الجانب السوداني على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وصرف العلاج للحالات المصابة المناسبة للعلاج.

- التدريب سيشمل الأطباء والصيادلة ومسؤولي معامل التحاليل بحيث يتم نقل تجربة وخبرة مصر في المبادرة الرئاسية "100 مليون صحة" للقضاء على "فيروس سي" والكشف عن الأمراض غير السارية إلى جنوب السودان.

- تم إرسال جرعات لعلاج "فيروس سي" مع الفريق الطبي المصري، الذي تستمر زيارته مدة شهر لجنوب السودان، على أن يبقى هناك ممثلاً للجنة الفيروسات الكبدية بعد عودة الفريق الطبي، لمتابعة تلقي علاج المرضي المصابين.

- إرسال فريق طبي إلى دولة تشاد في الأسبوع الأول من لعلاج المواطنين بتشاد.

- المبادرة المصرية لعلاج أشقائها في أفريقيا تأتي ضمن استراتيجية مصرية تستهدف تعزيز انتمائها داخل القارة السمراء.

- النجاح اللافت الذي حققه المبادرة داخل مصر الأمر الذي شجع على نجل تلك التجربة داخل الدول الأفريقية في إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، والخبرات الواسع التي تتمتع بها مصر من حيث توافر الكوادر البشرية والإمكانيات الطبية.

- عقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعاً في القاهرة لمكاتب من منظمة الصحة العالمية للدول الأفريقية، للتنسيق والتشاور من أجل علاج مليون أفريقى في 18 دولة أفريقية.

- أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، الدكتور جون جبور، أن المنظمة تقوم بدور أساسي لدعم تنفيذ خطوات هذه المبادرة عن طريق الربط بين الممثلين المعنيين بالمنظمة في مكتبيها لإقليم شرق المتوسط والأفريقي على حد سواء، للتأكد من سرعة ودقة تحقيق الأنشطة المخطط لها.

- مصر والسودان يبحثان سبل التعاون والتنسيق لتفعيل العمل بشكل عاجل بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج "مليون أفريقي" من فيروس سي، وتحديد المراكز التي سيتم تفعيل المبادرة بها، وبدء عملية تسجيل المواطنين السودانيين في هذه المبادرة والتي تستهدف علاج ٢٥٠ ألف مواطن من أشقائنا السودانيين.

- جاهزية مصر لإرسال جرعات الأدوية لعلاج المصابين بفيروس "سي" من أشقائنا السودانيين، حيث تبلغ أكثر من ٢٠٠ ألف جرعة، بالإضافة إلى جاهزية أجهزة ال "pcr" والكواشف الخاصة بالفيروسات الكبدية، لبدء تدريب الأطقم الطبية في السودان على بروتوكولات المسح والتشخيص للحالات المصابة بفيروس "سي" دعمًا لمنظومة الصحة بدولة السودان الشقيقة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟