رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على 3 قصور ملكية تحولت لـ"مزارات سياحية"

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 05:48 م
البوابة نيوز
مي خلف
طباعة
هناك مجموعة من القصور الملكية، صنفت كأجمل القصور حول العالم، سكنها الملوك والأمراء لفترات طويلة، ثم تحولت إلى مزارات سياحية تجذب إليها السياح، وفيما يلي تستعرض "البوابة نيوز" أبرز تلك القصور.

قصر تشادر: وتم بناؤه في نفس عام التي تم به بناء قصر مالطا، وقد اتخذه السلطان عبد العزيز استراحة له، هو القصر الثاني الواقع في حديقة يلدز، وتم تحويل القصر إلى قاعت للا حتفالات ومطاعم عام 1995.
قصر الخديوي: بني القصر عام 1903 بأمر من الخديوي عباس حلمي الثاني، حفيد الخديوي إسماعيل، الذي سكن فيه مع عائلته بعد عزله من حكم مصر وإعلان انفصال مصر عن الدولة العثمانية 1914، وهو من أكبر القصور التي أقامت فيها بلدية اسطنبول من المطاعم والمقاهي.
يدت القصور الثلاثة: وهما الأبيض والأصفر والوردي، بحديقة إميرجان الشهيرة في الجانب الأوروبي من اسطنبول، وعلى مقربة من مضيق البوسفور، ليقيم بهم خديوي مصر، الخديوي إسماعيل، وعائلته، حتى نهاية عهد الدولة العثمانية، باستثناء القصر الوردي الذي استمر تحت ملكية أسرة الخديوي حتى تم بيعه عام 1930.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟