رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"إياتا": 40 مليار دولار لتمويل إجراءات خفض التغيرات المناخية

الخميس 26/سبتمبر/2019 - 03:15 م
البوابة نيوز
عزة الراوي
طباعة
وضع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، سقف توقعاتٍ عالٍ، خلال الاجتماع الأربعين للجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، الذي ينطلق اليوم الخميس في مونتريال بكندا.
ويشكل تشجيع الدول الأعضاء في منظمة الطيران المدني الدولي، على الاستمرار نحو دعم جهود القطاع في التعامل مع تأثيرات التغيرات المناخية أبرز نقاط جدول الأعمال.
وتتضمن أجندة القطاع أيضًا، "الإدراج الآمن لطائرات المسيّرة في الإدارة الجوية، إرساء مقاربة موحدة عالميًا للمسافرين من أصحاب الهمم والذين يعانون صعوبات في الحركة، تطبيق إطار العمل القانوني الدولي للتعامل مع مشكلات الركاب غير المنضبطين، تطبيق إجراءات حديثة ومريحة للتعرف على هوية المسافرين،تقليل تأثّر نظام الملاحة الدولية بالأقمار الاصطناعية بالتشويش الضار.
وقال ألكساندر دو جونياك، المدير العام، الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: "وقّعت الدول الأعضاء في منظمة الطيران المدني الدولي، منذ ثلاثة أعوام، على اتفاقية تاريخية لتطبيق خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي CORSIA))، ورحّب قطاع الطيران بهذا الالتزام الكبير في إطار التوجه الشامل الذي يرمي إلى تقليل تأثيرات التغير المناخي على القطاع بشكل كبير".
وأضاف: "أصبحت اليوم خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي واقعًا ملموسًا مع تتبّع خطوط الطيران لانبعاثاتها الكربونية، إلّا أن هذه الخطة خطر القيود التي تفرضها الحكومات التي من شأنها إطلاق المزيد من آليات تسعير الكربون تحت اسم "الضرائب الخضراء"، ونحن بانتظار رؤية الأموال المخصصة لخفض الكربون على أرض الواقع".
وتابع: "تم الاتفاق على أن خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي، هي الإجراء العالمي الاقتصادي الوحيد لتحقيق نمو حيادي الكربون من خلال تخصيص 40 مليار دولار لتمويل إجراءات خفض التغيرات المناخية وتقليل نحو 2.5 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون بين عامي 2021 و2035. لذلك، يجب على الحكومات التركيز على تحقيق هذا الالتزام".
وتعاون الاتحاد الدولي للنقل الجوي، مع المجلس الدولي للمطارات، ومنظمة خدمات الملاحة الجوية المدنية، والمجلس الدولي لطيران الأعمال، والمجلس التنسيقي الدولي لاتحادات صناعات الطيران والفضاء، بالتنسيق مع مجموعة عمل النقل الجوي، لتقديم ورقة عمل تدعو الحكومات إلى العديد من الأمور، وكان أبرز ما جاء فيها: "إعادة التأكيد على أهمية خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي في اجتماع منظمة الطيران المدني الدولي والمشاركة في خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي بدءًا من الفترة الطوعية قبل أن تصبح الخطة إلزامية عام 2027.
وتم التأكيد مجددًا، أن خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي هي الإجراء المستند إلى السوق وهو ينطبق على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الطيران الدولي، مع الالتزام بمبدأ أن الانبعاثات الدولية لقطاع الطيران يجب أن تحتسب لمرة واحدة، دون تكرار.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟