رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

نجيب محفوظ يكشف لماذا انصرف الجمهور عن الرواية واتجهوا للسينما

الخميس 29/أغسطس/2019 - 12:01 م
نجيب محفوظ
نجيب محفوظ
بهاء الميري
طباعة
كشف الأديب الراحل نجيب محفوظ "أديب نوبل" في لقاء نادر له على التلفزيون المصري عن أزمة الرواية المعاصرة ولماذا انصرف عنها الجمهور إلى السينما.
قال نجيب محفوظ الذي تحل ذكرى وفاته غدا الجمعة: إن الواقع الذي نعيش فيه الآن يُسمى عصر السرعة ولا شك أنه توجد ألوان كثيرة من الفن والتي تعتبر مركزة وخفيفة مثل السينما والتلفزيون والأقصوصة، لكن الغريب أن الغرب يرحبوا بالرواية أكثر من المجموعات القصصية القصيرة مما يدل على أن الرواية جمهورها أكثر من الأقاصيص وهذا يعد من الظواهر الغريبة.
وأضاف محفوظ خلال اللقاء: نستطيع أن نقول أن الرواية تطورت لدرجة كبيرة في العصر الحديث لتلبي رغباته فتطورت من حيث المعنى ومن حيث المضمون، فمن حيث المضمون أصبحت الرواية تعتني بالمشاكل الفلسفية التي تطحن هذا العصر سواء الميتافيزيقية أو الإيدلوجية، لكن من حيث الحجم فقد انخفضت فالروايات الطويلة التي كانت موجودة في القرن التاسع عشر فالرواية الآن حجمها لا يتجاوز الـ 150 صفحة. 
وأوضح محفوظ: أن الكاتب الفرنسي أندريه جيد كان ينصح الكتاب من خلال رواية من رواياته أنه طالما وُجدت السينما والإذاعة والتلفزيون فيحسن للرواية أنها تضيق مجالها أو تتفرد بمجال خاص بها لا يشترك مع هذه الوسائل التعبيرية فإذا كانت السينما تُظهر من خلال الكاميرا الملابس والأشخاص والأحداث فمن الأفضل للرواية حتى تحافظ على بقائها أنها تهتم بالجانب النفسي والفكري وهذا ما فعلته فاستحقت البقاء.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟