رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

"أحمد محسن": أمنيتي القيد في سجلات الأحوال المدنية

السبت 01/ديسمبر/2018 - 08:18 م
الشاب أحمد محسن
الشاب أحمد محسن
رامى القناوى-أحمدأبوالقاسم
طباعة
لم يتوقع أحد أن يقترب عام 2018 على الانتهاء، ومازال هناك أشخاص فى مصر بلا قيد في سجلات الأحوال المدنية؛ ليكون أحمد محسن محمد، أحد هؤلاء الأفراد الذين لا وجود لهم فى السجلات، بعدما تركت الام منزل الزوجية واشتراط الاب تسجيلة بعودة الزوجة الى المنزل، ليظل الامر معلقا طيلة 4 سنوات منذ ولادة أحمد، ليتوفي الاب، ويترك نجله الأصغر دون أي قيد حتى بلغ عمرة 22 عامًا.
قصة الشاب أحمد محسن، ابن منطقة الشيخ حسانين بمدينة المنصورة، ليست خيالية بل واقع يعيش فية الشاب بصحبة والدته فاطمة محمد منصور، حيث لا يستطيع العمل أو قضاء اي مهمة داخل مصلحة حكومية نظرا لعدم الاعتراف به، كونه لا يمتلك شهادة ميلاد أو بطاقة تحقيق شخصية تثبت وجوده، ليقرر طرق كافة الأبواب من أجل مساعدته.
"البوابة نيوز" انتقلت الى منطقة الشيخ حسانين بمدينة المنصورة، والتقت بأحمد ووالدته ليروي تفاصيل مأساته قائلا: "أنه يعيش مع والدته منذ 22عاما وله من الأشقاء 8 آخرين جميعهم مقيدون ومسجلون في سجلات الأحوال المدنية.. ألا هو بسبب خلاف بين أمه وأبيه منذ أن كان رضيعا، أخبرته به والدته".
واضاف احمد: "جريت كتير علشان اعمل الورق بس قلة الفلوس معايا لم تمكني من إنهاء الإجراءات لأصبح فى سن الـ22عاما دون أي وثيقة تثبت وجودي.. وأمنيتى استصدار بطاقة، واشتغل وابدأ حياتى بقي".
وتابع: "مأساتي.. كل لما أروح علشان اشتغل يطلب مني بطاقتى أو شهادة ميلادي ولم يصدقني أحد حينما أبلغ بعدم وجود أي ورق يفيد وجودي، وبقيت بخاف أمشي فى الشارع الشرطة تقبض عليا لأن لو سألوني فين بطاقتك عمرهم ماهيصدقو أن مليش ي ورق".
وناشد أحمد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بمساعدته فى إيجاد حل لأزمته واستخراج شهادة ميلاد ومن ثم إصدار بطاقة رقم قومي.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟