رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حاتم كشف خيانة زوجة شقيقه.. القتل ثمن الدفاع عن الشرف في شبين الكوم.. والده: حرقوا قلبي على ابني وأطالب بالقصاص..عمه: القاتل كان زميله في الدراسة

الجمعة 15/ديسمبر/2017 - 08:22 م
البوابة نيوز
مى غلاب
طباعة
عايز حق ابني من اللي قتله، دماء حاتم في كل مكان، والقصاص من قاتله، بتلك الكلمات بدأ والد حاتم السيد عباس يعبر عن حزنه ووجعه بعد طعن ابنه على يد عاطل في شبين الكوم، وبكي والد المجني عليه بشدة، ولم يستطع أن يتحدث.
وروى عم المجني عليه "محمد عباس" واقعة مقتل "حاتم" ابن محافظة المنوفية ضحية الشرف قصته لـ"البوابة نيوز"، وأكد أن الضحية حاتم ابن شقيقه، حاصل على دبلوم زراعة، وأدى خدمته العسكرية، وكان يبحث عن عمل في ذلك الوقت، لكنه فوجئ بتصرفات زوجة شقيقه المريبة، خاصة أن زوجها يعمل في إيطاليا، وتعيش في شقتها بمنزل العائلة، حيث وجدها تتحدث عبر الهاتف المحمول، أوقات كثيرة وبسؤال شقيقه، أخبره أنه يتحدث مع زوجته، مرتين في الأسبوع حسب وقت فراغه، وظل يراقب زوجة شقيقه لتترك هاتفها، وتساعد حماتها في أعمال المنزل، وفوجئ حاتم برسائل غرامية بين زوجة شقيقة وشاب يدعى "م.أ زع"، 21 سنة، عاطل، حيث تفاجأ أنه زميل لحاتم، وكان معه في الدراسة، وواجه حاتم زوجة شقيقه فلم تنكر العلاقة، وقامت بتوبيخه وسبته وقالت إن زوجها لن يصدقه.
يضيف عم المجني عليه "اتصل حاتم على شقيقه في إيطاليا أخبره أن زوجته تخونه، وطلب شقيقه من زوجته أن تترك منزل زوجها، وتذهب لأسرتها، وأنه سوف يطلقها لخيانتها له، واتصل زوجها على أسرتها، لكنهم تجاهلوا خيانة ابنتهم ولم يتحدثوا معاها.
وتابع: "ظل حاتم يفكر في طريقة لحل الموقف خاصة أن شقيقه غير متواجد وتحدث مع عشيق زوجة شقيقه، وطلب منه أن يبتعد عنها لأنها متزوجة، وأنه خان الشرف والأمانة، وأنه سيتسبب في خراب منزل الزوجية، وتدمير الأسرة وسمعتهم، ومر يومان وفوجئ حاتم باتصال من المتهم يطلب منه أن يذهب له في مكان مظلم يقع بين بحر شبين الكوم وقرية جنزور، وعندما ذهب حاتم فوجئ بالمتهم، وشقيق الزوجة و6 بلطيجة، قاموا بالاعتداء عليه وضربوه، وطعنوه بسكينة عدة طعنات متفرقة بالرقبة والجسم، وسقط قتيلا في الحال.
وقال عم المجني عليه: إنه رغم قيامه بدفن جثمان حاتم، إلا أن دمه لم يبرد، وننتظر القصاص ممن قتله، والجميع في قريتنا يعلم أن حاتم دافع عن شرف زوجة شقيقه، وحاول الإصلاح من شأنها وكان عقابه القتل، بتلك الطريقة الوحشية وتم القبض على زوجته وشقيقها وقاتل حاتم ونتنظر العدالة أن تأخذ مجرأها، وأن ينال قاتله أشد عقوبة.
يذكر أن مديرية أمن المنوفية، كانت قد تلقت إخطارًا باستقبال مستشفى شبين الكوم التعليمى "ح. ا. ع" مؤهل متوسط ومقيم دائرة المركز مصابًا بطعنات متفرقة بالرقبة والجسم.
بالانتقال والفحص وسؤال أسرته اتهموا "م. إ. ع" عاطل ومقيم بذات الناحية بالتعدى عليه بالضرب وإحداث إصابته.
وتمكنت وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم والسلاح المستخدم "سكين"، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لخلافات بينه وبين المجني عليه وتحرر المحضر اللازم.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟