رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حرب الإيرادات

تامر حسني يلجأ إلى "التوزيع الخارجي".. و"تيتو" يتفوق على "الأسطورة"

الأحد 02/يوليه/2017 - 05:46 ص
البوابة نيوز
شادى أسعد
طباعة
منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، وتحول تقييم الأعمال الفنية، خاصة السينمائية، إلى تقييم مادى من خلال لغة الأرقام التى تعبر عن نسب المشاهدة والإيرادات المالية للعمل السينمائى، فأصبح الفنان، أو بمعنى أدق، النجم هو من يحقق نسب مشاهدة عالية وإيرادات مالية كبيرة، بعيدًا عن التقييم الفنى للعمل، سواء أكانت هذه الإيرادات إيرادات حقيقية أو إيرادات مبالغ فيها من قبل صُناع العمل.
ما ظهر بوضوح خلال هذا الموسم السينمائى لعيد الفطر المبارك، الذى يشارك فيه ٥ أعمال سينمائية، ضمت كبار نجوم الفن، هى: «هروب اضطرارى، وجواب اعتقال، وعنتر ابن ابن ابن شداد، وتصبح على خير، والأصليين»، وهى الأعمال التى تتنافس على تحقيق أكبر نسبة إيرادات مالية من خلال منافذ العرض السينمائية المختلفة، وفيما يبدو أن حمى أعلى الإيرادات التى يهتم بها ويحققها النجم محمد رمضان، أحد المشاركين فى السباق السينمائى، قد انتقلت إلى باقى المشاركين فى السباق السينمائى الحالى، فبعد أن نجح فيلم «هروب اضطرارى» فى تحقيق أعلى الإيرادات والحصول على المركز الأول فى الإيرادات خلال أيام العيد، وحصول فيلم «جواب اعتقال» على المركز الثانى من حيث الإيرادات، خرج علينا فريق عمل فيلم «تصبح على خير»، الذى يؤدى بطولته تامر حسنى والممثلة مى عمر، وتحديدًا شركة «فالكون فيلمز» المنتجة للفيلم، ببيان رسمى ليضع فيلم «تصبح على خير» فى الترتيب الأول من حيث الإيرادات بحصوله على ٦٠ مليون جنيه خلال أيام العيد فى التوزيع الخارجى للدول العربية، وبالنظر إلى هذا الرقم مقارنة بعدد دور العرض السينمائية فى البلدان العربية خارج مصر كافة، إلى جانب نسب الإقبال الجماهيرى الذى يختلف فى الدول العربية عن مصر، نجد أن هذا الرقم مبالغ فيه للغاية، فمن المفترض، حسب بيان الشركة، يكون الفيلم حقق ٢٠ مليون جنيه فى كل يوم من أيام العيد الثلاثة، وهو من الأمور غير المنطقية وغير المسبوقة بالنسبة لإيرادات التوزيع الخارجى لباقى الأفلام، سواء فى هذا الموسم السينمائى أو المواسم السابقة، فدور العرض السينمائية فى الدول العربية كافة لا تصل إلى نسبة النصف بالنسبة لدور العرض السينمائية داخل مصر ومحافظاتها المختلفة، إلى جانب أن دور العرض العربية لم تفتح شاشاتها لفيلم «تصبح على خير» فقط، فهناك أربعة أعمال أخرى لمجموعة كبيرة من نجوم السينما تشارك من خلال هذه القاعات السينمائية فى الدول العربية، ما يضع الشركة وصناع الفيلم فى مأزق التضليل والبيانات المكذوبة لما نشرته حول تحقيق العمل لهذا المبلغ المبالغ فيه خلال ثلاثة أيام، خاصة مع حصول الفيلم داخل مصر على المركز الثالث من حيث الإيرادات السينمائية.
«تصبح على خير» بطولة تامر حسنى، نور، درة، محمود البزاوى، مى عمر. من إنتاج وليد منصور، وإخراج محمد سامى.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟