الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

أول رد من الرئاسة الفلسطينية على استخدام الفيتو الأمريكي ضد العضوية الكاملة بالأمم المتحدة

الرئاسة الفلسطينية
الرئاسة الفلسطينية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أبدت الرئاسة الفلسطينية في بيان صادر عنها، مساء اليوم الخميس، بالغ إدانتها استخدام الولايات المتحدة الأمريكية "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي لمنع حصولها عى العضوية الكملة في الأمم المتحدة.

أكد البيان أن هذا القرار الأمريكي يُعتبر غير نزيه وغير أخلاقي وغير مبرر، حيث يتحدى إرادة المجتمع الدولي الذي يؤيد بقوة حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وفي تأكيد لموقف الفلسطينيين، أشار البيان إلى أن معظم دول العالم تعترف بدولة فلسطينية، وذلك منذ عام 2012 عندما صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على رفع مكانة فلسطين في الأمم المتحدة إلى وضع الدولة المراقب.

وقال البيان إن هذا السلوك الأمريكي العدواني تجاه فلسطين وحقوقها المشروعة يمثل عدوانًا صارخًا على القانون الدولي، ويشجع استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

وشددت الرئاسة الفلسطينية على ضرورة مواصلة النضال من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعادلة، ودعمت إدانة استمرار السياسات العدوانية وجرائم الحرب برعاية ودعم الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في البيان أن “الفيتو الأمريكي العدواني يكشف تناقضات السياسة الأمريكية التي تدّعي دعم حل الدولتين، في حين تعيق المؤسسة الدولية من تنفيذ هذا الحل عبر استخدامها المتكرر للفيتو في مجلس الأمن ضد فلسطين وحقوقها المشروعة”.

وأضاف البيان أن تحقيق السلام والأمن والاستقرار يعتمد على تطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين واحترام حقوق الشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

وأعربت الرئاسة الفلسطينية عن شكرها للدول الأعضاء التي صوتت لصالح حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، مشددة على أن هذا التصويت الدولي يعكس وقوف العالم موحّدًا خلف قيم الحق والعدل والحرية والسلام التي تمثلها القضية الفلسطينية، ورفضه لجرائم الاحتلال المستمرة بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.