الخميس 29 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة القبطية

نيرمين رياض تتحدث عن حقوق الأقباط بالجمعية العامة للأمم المتحدة

المهندسة نرمين رياض
المهندسة نرمين رياض
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اخُتيرت المهندسة نيرمين رياض المؤسس والمدير التنفيذي لهيئة كوبتك أورفانز، لإلقاء كلمة في الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السابعة والسبعين؛ وذلك للاحتفال بالذكرى الثلاثين لاعتماد إعلان حقوق الأقليات وذلك بمقر الأمم المتحدة فى نيويورك. 
وعُقد الاجتماع اليوم الأربعاء، وذلك بحضور العديد من ممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، واستهدف الاجتماع في دورته الحالية عرض الخبرات والدروس المستفادة والتحديات التي تلت فترة انتشار فيروس كورونا في العالم والتي تعوق الدول من النمو في دمج الأقليات في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية؛ وذلك من أجل بناء مجتمعات أكثر تماسكاً وعدالة تضمن إتاحة فرص متساوية للجميع.
وترجع مشاركة المهندسة نيرمين رياض لإلقاء كلمتها في الجمعية العامة من منطلق حصول هيئة كوبتك أورفانز على الصفة الاستشارية في المجلس الاجتماعي والاقتصادي للأمم المتحدة، والذي يؤهلها إلى المشاركة في اجتماعات المجالس المختلفة للأمم المتحدة. وجاءت كلمة نيرمين في الاجتماع الأولى من أربعة هيئات آخرين تم اختيارهم من المجتمع المدني لإلقاء كلماتهم في اجتماع الجمعية العمومية.
يُذكر أن نيرمين رياض مصرية الأصل وأسست هيئة كوبتك أورفانز من أكثر من 30 عام وذلك لتنفيذ برامج ومشروعات تنموية تهدف لرعاية الأطفال في مصر. 

تُعد تجربة هيئة كوبتك أورفانز أكبر دليل على إصرار الأقباط على ان يكون لهم دور إيجابي في بناء المجتمع وذلك من خلال توجيه تبرعاتهم الشخصية في الخارج إلى دعم البرامج التنموية التي تنفذها كوبتك أورفانز لتنمية ورعاية الأطفال في مصر الأمر الذي أثمر عن الوصول إلى أكثر من 75000 طفل في مختلف برامج الهيئة.
كما عرضت المهندسة نيرمين رياض خبرة كوبتك أورفانز في تعزيز ونشر ثقافة التعايش السلمي وذلك من خلال مشروع "ابنتي الغالية" والذي ينفذ في مصر تحت أشراف وزارة التضامن الاجتماعي وبالاشتراك مع ما يقرب من 180 من المؤسسات والجمعيات الأهلية المحلية في محافظات مصر المختلفة والذي استفادت منه أكثر من 15000 فتاة. 
يعمل مشروع ابنتي الغالية على خلق مساحات للتقارب بين الفتيات المسيحيات والمسلمات حيث يجتمع الفتيات في بيئة آمنة يُشرف عليها فرق عمل الجمعيات الشريكة للقيام بأنشطة تعليمية وثقافية ودعم نفسي ومبادرات لتنمية مجتمعاتهن المحلية، وينطلقن للتعبير عن آرائهن واحلامهن وتطلعاتهن بخصوص مستقبل وطنهن مصر.