الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل محافظ الوداى الجديد لبحث سبل التعاون

رئيس جامعة الإسكندرية
رئيس جامعة الإسكندرية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استقبل الدكتور عبدالعزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، أمس السبت،  اللواء أ.ح. محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، لبحث سبل التعاون بين الجامعة ومحافظة الوادى الجديد.

وصرح د. قنصوه، خلال اللقاء، بأن جامعة الإسكندرية فى إطار دورها فى خدمة المجتمع ستطلق عددا من القوافل الطبية إلى محافظة الوادى الجديد اعتبارا من شهر أكتوبر المقبل، وستضم نخبة من أساتذة وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب فى التخصصات المختلفة لتوقيع الكشف الطبى وتقديم الأدوية وإجراء العمليات الجراحية اللازمة بالمجان لأبناء المحافظة.

 كما رحب رئيس الجامعة باستقبال الحالات المرضية التى تحتاج إلى رعاية خاصة للعلاج بمستشفيات جامعة الإسكندرية، وأكد رئيس الجامعة على استعداد الجامعة الكامل للمشاركة فى خدمة وتنمية المجتمع الزراعي بمحافظة الوادي الجديد من خلال بروتوكول التعاون الموقع بين محافظة الوادى الجديد ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى بتخصيص مساحة 1000 فدان لكل جامعة لتكون بغرض الأبحاث العلمية وزيادة إنتاجية الفدان من المحاصيل الاستراتيجية، مشيرا إلى إمكانية الاستفادة من الكوادر العلمية والبحثية المتميزة بجامعة الإسكندرية فى تقديم دراسات الجدوى للمشاركة في القيام بدور فعال في برامج التنمية الشاملة لتطوير هذه المنطقة وتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية، واستصلاح هذه المساحة باستخدام الجديد في البحث العلمى لتنضم هذه المساحة إلى الرقعة الزراعية الحالية، واستخدامها أيضا في الصناعات التي تقوم على الإنتاج الزراعي، والسياحة البيئية.

من جانبه رحب اللواء محمد الزملوط باستقبال القوافل الطبية من جامعة الإسكندرية، مؤكدا استعداد المحافظة لتذليل العقبات وتوفير الإقامة والإعاشة والانتقالات لأفرادها نظرا للخدمات الطبية الجليلة المقدمة لأبناء المحافظة وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين وسد العجز فى بعض التخصصات الطبية، كما رحب بمناقشة المقترحات والأفكار المميزة من خلال المتخصصين بجامعة الإسكندرية لزيادة إنتاج الفدان من المحاصيل الاستراتيجية، واستنباط سلالات جديدة عالية الإنتاجية باستخدام تطبيقات الهندسة الوراثية لإنتاج أصناف جديدة إضافة إلى آليات البحث عن مصادر المياه اللازمة للزراعة وطرق الري الحديثة، واستخدام تطبيقات الاستشعار من بعد في تحديد نوع التربة وأماكن تواجدات المياه الجوفية.