رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

ترحيب سيناوي بالقرار الجمهوري لإنشاء جامعة بشرم الشيخ

الجمعة 04/ديسمبر/2020 - 01:20 م
فتيح وحمد أحمد عمر
فتيح وحمد أحمد عمر وأميمة إبراهيم
أبوالسعود أبوالفتوح
طباعة
أكد الدكتور جبريل فتيح، معاون اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء للشباب، أن صدور قرار جمهوري لإنشاء جامعة شرم الشيخ يُعد بمثابة نقطة تحول كبرى في العملية التعليمية على أرض المحافظة، فأكتمال أركان التعليم بتخصصاته المختلفة وبتنوع فئاته افسح المجال للالتحاق للجميع بالتعليم العالي بتخصصاته المختلفة على أرض المحافظة دون تكبد المشاق في السفر والغربة في المحافظات الأخرى.
وقال فتيح في تصريح لـ"البوابة نيوز" إن ذلك يُعد طفرة تنموية فكرية وتنويرية تعليمية تفتح المجال لمآل التنمية ومحدداتها (التعليم عنصرًا أساسيا من تلك المكونات)، ويساعد على وجود تخصصات جمّة كانت تنقص المجتمع السيناوي وخاصة في مجال الصحة وفتح مستشفيات جامعية وبالتالي يعد القرار بمثابة حلم تحول إلى حقيقة ويدل على التوجه الرئاسي الدائم للنهوض وتنمية المجتمع سواء في المشروعات الكبرى التي تنفذ على ارض المحافظة بمجالاتها المختلفة بسواعد قياداتها التنفيذية وعلى رأسهم اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الذي أحدث طفرة تنموية في كافة المجالات لم يسبق لها مثيل من قبل وبشهادة الجميع.
كما أكد أن التعليم هو أساس أي تنمية في أي مجتمع لأنه بالأساس بذرة التنشئة الاجتماعية التعليمية منها خاصة والحياتية (العملية)؛ لذا سادت فرحة عارمة ابان إصدار قرار جامعة شرم الشيخ على ارض المحافظة من قبل أهالي جنوب سيناء المتعطشين للتعليم والزود منه، موجها كل الشكر والتقدير إلى الرئيس "السيسي"على وضع سيناء على الخريطة التنموية باستمرار.
ووصف المهندس حمد أحمد عمر، أحد رجال الأعمال بشرم الشيخ، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز" أن قرار إنشاء جامعة بشرم الشيخ قرار جريئ، مشيرا إلى أن هذا القرار أنتظره أهالي جنوب سيناء منذ زمن طويل، ولا توجد جامعات في جنوب سيناء باستثناء جامعة الملك سلمان وهي جامعة أهلية، لكن وجود جامعة ليس غرضها الأساسي تحقيق الربح كما نصت المادة الأولى من قرار رئيس الجمهورية، لا شك سوف يوفر للمواطنين والمقيمين في جنوب سيناء فرصة في استكمال التعليم الجامعي وبمصاريف أقل وسوف يحمي الأاسر المقيمة طول عمرها في شرم الشيخ من التباعد لتوفير فرصة تعليم جامعي مناسبة. لافتا غلى أنه اصبح لدينا مواطنين دائمين فلا بد أن يكون لهم خدمات مستقبلية زي المدارس والجامعات وحضانات معتمدة من أجل أن يكون لدينا جيل أفضل، فالمستقبل الأفضل يعني توفير تعليم أفضل.
فيما قالت أميمة إبراهيم، منسق عام تكافؤ الفرص بالمحافظة، لـ"البوابة نيوز" إن هذا قرار ذو بعد اجتماعي عالي الصدى على التحول بشرم الشيخ خاصة وجنوب سيناء عامة إلى منطقة ذات بعد اجتماعي تنموي سريع المردود على أهالى جنوب سيناء سواء الاقتصادى أو السياحى وتنمية الموارد البشرية وتخريج دفعات علمية على دراية ومعرفة بمعطيات المنطقة واحتياجاتها في كل محور من محاور التنمية وجعل المنطقة منطقة جذب علميى مرتبط بالبيئة مما يجعل عجلة التنمية لموارد المحافظة السيادية لا تعمد فقط على قطاع واحد مثل قطاع السياحة عندما تتوقف تتوقف معها عجلة التقدم الاقتصادي.
وأشارت إلى أن هذا القرار سوف ينعش جنوب سيناء كلها خاصة السياحة الداخلية بها وسوف يوفر الكوادر العلمية المطلوبة للارتقاء بمنظومة الصحة ومنظومة التعليم وايضا السياحة واستغلال البيئة الطبيعية مثل العيون الكبريتية برأس سدر وحمام فرعون وحمام موسى في تحويلها إلى منتجعات للعلاج الطبيعى تقوم على الإشراف عليها مجموعات من خريجي هذه الجامعة والأهم أن وجود جامعة خاصة تتضمن كليات (الصيدلة، وطب الأسنان، والهندسة، والإدارة والاقتصاد، والطب البشري، والسياحة والفنادق، والعلاج الطبيعي، والتمريض، وكلية الدراسات العليا) ستكون مصدر جذب لأبناء دول الجوار مما يولد فرص عمل كبيرة لأبناء المحافظة مما يتوقع معها أن لا توجد بطالة نهائيا بجنوب سيناء وهو هدف رئيسي لطلما حلمنا به.
واختتمت أميمة حديثها قائلة: "هذا فكر رئيس نفخر به ونعتز بمصريتنا معه.. فكر يدعو للأمل في مستقبل واضح الخطى، داعية أن يحفظ ربنا علينا نعمة الوطن ونعمة الأمان ونعمة وجود محافظ لا يدخر جهدا ولا يترك فرصة من اجل تنمية المحافظة مثل اللواء خالد فودة ونعمة أن يكون لدينا رئيس مثل الرئيس عبد الفتاح السيسي ويثب بنا نحو تحقيق كل ما يوفر سبل الرخاء وتأمين المستقبل لكل أبناء الوطن..تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر القرار رقم 661 لسنة 2020 بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم "جامعة شرم الشيخ".
ونصت المادة الأولي من القرار المنشور في الجريدة الرسمية، على أن يكون للجامعة شخصيتها الاعتبارية الخاصة، ويكون مقرها مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، ولا يكون غرضها الأساسي تحقيق الربح. 
وتتكون الجامعة من كليات (الصيدلة، طب الأسنان، الهندسة، الإدارة والاقتصاد، الطب البشري، السياحة والفنادق، العلاج الطبيعي، التمريض، كلية الدراسات العليا).
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟