رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سفير المكسيك بالقاهرة: مصر قوة عالمية في عالم الثقافة

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 08:14 م
البوابة نيوز
سمية أحمد- تصوير أشرف عراقي
طباعة
رحب السفير خوسيه أوكتابيو تريب، سفير المكسيك في القاهرة، بالدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والسفير أشرف منير نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية، معبرا عن سعادته بهذه الدعوة الكريمة من الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة للمشاركة بهذه الأمسية الرائعة.

وأكد أوكتابيو أن مصر والمكسيك قوتان عالميتات في عالم الثقافة نظرا لتاريخهما الألفي والراقي، حيث قال:"أن ان مصر والمكسيك لديهما حضارتين عريفتين وهو ما يعد عنصرا هاما لهويتنا فكل من مصر والمكسيك يفتخران بهويته وذلك نتيجة لهذه العوامل الحضارية فمن الطبيعي أن تكون الثقافة والأنشطة الثقافية هما الأساس الرئيسي لبرنامج التعاون الثقافي الثنائي بين البلدين على مر السنين "
وتابع سفير المكسيك بالقاهرة إلى أن العلاقات الثنائية المصرية المكسيكية قد شهدت تزىوا كبيرا خلال الفترة السابقة حيث كانت المكسيك صيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي الدولى العريق كما أن مصر قد فازت بمهرجان ثقافات الشعوب والذي يقام بمدينة المكسيك على مدى دورتين بالمركز الأول.


وتعد الأمسية هي أولى فعاليات السلسلة التي أطلقتها وزارة الثقافة المصرية بعنوان: "علاقات ثقافية" والتي تتناول الاحتفاء بالعلاقات الثقافية بين مصر ودول العالم المختلفة؛ وتتضمن كل فعالية من السلسلة استضافة سفير الدولة المحتفى بها للتعريف بثقافة دولهم مع التركيز على العلاقات والروابط الثقافية التى تجمع بلده بمصر على مدى التاريخ.

وذلك بالمواكبة مع الاحتفاء بالعيد الوطني لدولة المكسيك، وتتضمن الأمسية كلمة وزيرة الثقافة المصرية، وكلمة السفير خوسيه أوكتابيو تريب - سفير المكسيك في القاهرة، وكلمة السفير أشرف منير - نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية، وكلمة للروائي المصري محمد المنسي قنديل، وكلمة الروائي طارق إمام، ويدير الأمسية الدكتور هشام عزمي - الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة بالإضافة إلى عدد من الكتاب والإعلاميين والمهتمين بمجال بالثقافة المكسيكية.

وتقام الأمسية بقاعة المجلس مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟