رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

أطراف مفاوضات السلام السودانية تدين محاولة استهداف حمدوك

الإثنين 09/مارس/2020 - 05:31 م
حمدوك
حمدوك
أ ش أ
طباعة
أدان وفدا الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" إلى مفاوضات السلام في جوبا، محاولة استهداف رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بتفجير إرهابي اليوم "الإثنين".
وقال الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة عضو الوفد الحكومي لمفاوضات السلام - في تصريح صحفي - إن محاولة استهداف رئيس الوزراء هي عملية إرهابية مكتملة الأركان وسيواجهها الوفدان، مشددا على أن "الشعب السوداني متحد، حيث لا مكان للإرهاب في السودان، لا في السابق ولا في المستقبل وهذا مستمد من قيم الشعب وأخلاقه وأديانه وتراثه، وما ثورة ديسمبر، إلا ثورة لوضع نهاية للإرهاب".
وأضاف كباشي: "إننا في جوبا ندين هذا الاستهداف بأغلظ العبارات، ونواجه هذا الحادث متحدين، وسيدفعنا للتسريع بعملية السلام، حيث إن السلام هو مفتاحنا الرئيسي لمكافحة الإرهاب والعنف السياسي، وطريقنا نحو بناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على المواطنة، والتي لن تقف في طريقها محاولات الإرهاب والعنف التي تعد محاولة جبانة لا تمت بصلة لشعبنا وتقاليده".
وأهاب وفدا التفاوض بجميع السودانيين مدنيين وعسكريين، مواجهة محاولات الإرهاب، صفا واحدا، وتفويت الفرصة على أعداء السودان واستكمال أهداف الثورة.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟