البوابة نيوز : آمنة نصير.. الجريئة (طباعة)
آمنة نصير.. الجريئة
آخر تحديث: الأحد 23/09/2018 09:16 م سارة ممدوح وغادة رضوان
آمنة نصير
آمنة نصير
تعد الدكتورة آمنة نصير عضو مجلس النواب التى نجحت ضمن قائمة دعم مصر واحدة من النائبات والتى جعلت لها بصمة واضحة بسبب مواقفها القوية والجريئة دفاعا عن حقوق المرأة تارة وتارة أخرى للدفاع عن الثوابت الإسلامية فكانت أكثر الرافضين لدعوات المساواة بين المرأة والرجل فضلا عن قيامها بإعداد تشريع لتجريم الزواج العرفى.
ولدت آمنة محمد نصير عام 1948م فى قرية موشا بأسيوط، وكانت أول طفلة فى القرية تصر على إتمام تعليمها بعد السنوات الإلزامية فى البلد، درست فى المدارس التبشيرية الأمريكية بأسيوط عام 1954م ثم التحقت بكلية بنات عين شمس قسم الفلسفة وعلم النفس والاجتماع عام 1966م، كما حصلت على درجة الماجستير عن رسالتها «أبى الفرج ابن الجوزي» ثم على درجة الدكتوراه عن رسالتها «ابن عبد الوهاب».
تقلدت «آمنة» مناصب عدة داخليًا وخارجيًا، حيث تولت عمادة كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر فى الإسكندرية، كما عملت كأستاذ زائر فى جامعة ليدن بهولندا، وفى الأكاديمية الإسلامية بالنمسا، إضافة إلى منصبها كأستاذ للفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر، ومتخصصة فى علم الكلام والمذاهب والعقائد، وعضو بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والاتحاد العالمى لعلماء المسلمين.
كان لآمنة نصير اتجاه واضح فى الفتاوى وقضايا الفقر والرحم البديل، ولا سيما القضايا التى تمس المرأة، حيث كانت من أنصار منع النقاب فى المنشآت الدراسية، وقالت إنه «فريضة يهودية»، وذلك حين قررت جامعة القاهرة، منع المنقبات من التدريس فى أكتوبر الماضي، كما راعت «آمنة»، المرأة المطلقة فى أزمتها النفسية، حيث شددت على خروجها إلى العمل أثناء فترة «العدة» عقب الطلاق لتجاوز أزمتها بسرعة.
أثمر الفكر الفلسفى والاجتماعى خاصةً فى المجال الإسلامى للدكتورة «آمنة نصير» عن العديد من المؤلفات والدراسات التى عالجت عددا من القضايا التى تشغل الرأى العام العربى والإسلامى منها، كتاب «حكمة الإسلام فى تعدد الزوجات»، و«المرأة الإسلامية بين عدل التشريع وسوء التطبيق».