البوابة نيوز : ترامب يحذر من إعصار فلورانس ويؤكد استعداد الحكومة لمواجهته (طباعة)
ترامب يحذر من إعصار فلورانس ويؤكد استعداد الحكومة لمواجهته
آخر تحديث: الأربعاء 12/09/2018 09:49 م أ ش أ
الرئيس الأمريكي دونالد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من إعصار فلورانس الذي يقترب من الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وأكد اكتمال استعدادات الحكومة الأمريكية للتعامل معه.
وقال ترامب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الأربعاء: "يبدو إعصار فلورانس أكبر كثيرا من المتوقع، وسيصل قريبا، وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية وأطقم الاستجابة السريعة وسلطات إنفاذ القانون مزودة بما يلزم وجاهزة، ابقوا آمنين!".
وأضاف في تغريدة أخرى: "حصلنا على أعلى النتائج في أعمالنا الأخيرة لمواجهة الأعاصير في تكساس وفلوريدا (وقمنا بعمل عظيم لم يلق تقديرا في بورتوريكو بالرغم من أنها جزيرة لا يسهل الوصول إليها وتفتقر إلى الكهرباء وعمدة سان خوان التي هي في غاية انعدام الكفاءة) نحن مستعدون للإعصار الكبير القادم"، في إشارة منه إلى بورتوريكو التي تضررت من إعصار ماريا العام الماضي وانتقده سكانها لبطء عمليات الإغاثة لضحايا الإعصار. 
من جانبه، أصدر وليام لابينتا رئيس قطاع المراكز الوطنية للتنبؤات البيئية في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية تحذيرا شديدا فيما يتجه إعصار فلورانس نحو الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة.
وقال: "نتوقع إن يقترب الإعصار من الساحل في وقت مبكر من صباح الجمعة، وتصاحبه رياح بقوة الإعصار وموجات مد عالية وسيول كارثية داخل الأراضي الأمريكية" وفقا لما صرح به لصحيفة ذا "هيل " الأمريكية على موقعها الإلكتروني، وتابع "إنه موقف خطير".
ومن المرجح أن يكون الإعصار فلورانس المصنف على الدرجة الرابعة أشد إعصار يضرب ساحل كارولينا منذ الإعصار هوجو المصنف من الدرجة الثالثة الذي ضرب المنطقة منذ 25 عاما.
وتابع "كان ذلك إعصارا أضعف. وكان يتحرك بسرعة أكبر، مما يعني أن آثار المخاطر المصاحبة له خلال فترة أقصر، وهذا ما يثير قلقنا بالفعل بشأن الإعصار فلورانس، فعندما يصل قريبا من الساحل سيبدأ في التوقف وتتباطأ سرعته، ويصبح بعد ذلك غير متوقعا بشكل أكبر".
وكان أكثر من 1.5 مليون شخص قد صدرت أوامر بإجلائهم من مناطق ساحلية قبيل العاصفة نظرا للرياح العاتية والعواصف وهبوب العواصف القوية.
وأعلنت حالة الطوارئ في ولاية كارولينا الشمالية... وكارولينا الجنوبية وفيرجينيا وماريلاند وواشنطن قبيل العاصفة.