البوابة نيوز : فرانس فرفل.. الأكثر مبيعًا في العشرينيات (طباعة)
فرانس فرفل.. الأكثر مبيعًا في العشرينيات
آخر تحديث: الإثنين 10/09/2018 06:00 ص بهاء الميري
فرانس فرفل.. الأكثر
يعد الكاتب النمساوي فرانس فرفل أحد أدباء الحركة التعبيرية، والذي تحل ذكرى ميلاده في مثل هذا اليوم 10 سبتمبر من العام 1890م والتى كانت كتبه هي الأكثر مبيعا في فترة العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي.
ولد فرانتس فرفل في براغ سنة 1890، وأنهى دراسته للتجارة في هامبورغ وأصبح مسئولا عن النشر في دار كورت فولف للنشر في لايبزغ وفي الفترة من سنة 1915 حتى عام 1917 شارك في الحرب العالمية الأولى. 
عاش فرفل في فيبنا كاتبا حرا في فيينا وفي سنة 1938 إنتقل إلى فرنسا، وفي عام 1940 هرب من باريس عبر جبال البرانس إلى البرتغال، ومن هناك هاجر إلى أمريكا حيث مات في كاليفورنيا في عام 1945.
تميز "فرفل" في أعماله التعبيرية بالثورة على زيف العالم، ودعى إلى الحب والأخوة بين بنى البشر، والابتعاد عن الكراهية والعنف، وقد عبرت أعماله عن هذه الموضوعات سواء في شعره أو رواياته وفى ديوانه "صديق العالم"، كما دعى بأبيات حماسية إلى الأخوة العالمية، ويهتم بتصوير موضوع الحب الذي يجمع بين كل الناس وكل شيء "رغبتى الوحيدة هي أن أكون قريبا منك أيها الإنسان.. سواء كنت زنجيا.. أو بهلوانا.. أو حتى كنت لا تزال في رعاية أمك".
كتب "فرفل" العديد من القصائد والمسرحيات، وكان من أبرز هذه الأعمال منها قصيدة "صديق العالم"، نحن موجودون، الجاني ليس القاتل وإنما المقتول"، ورواية يوم الخريجين.. قصة خطيئة، ورواية نجمة غير المولودين بعد، كما كتب أيضا مسرحة "إنسان المرآة".
نال فرفل العديد من الجوائز والأوسمة منها جائزة الدولة التشيكوسلوفاكية عام 1927م وجائزة شيلر، كما أطلق اسمه على شارع بمدينا فيينا تكريما له ولما قدمه من أعمال أدبية وإلى جانب هذا صمم تمثال له بفيينا أيضا بميدان شيلر ومنح عقب وفاته الجنسية الفخرية لأرمينيا.