البوابة نيوز : في ذكرى هجمات 11 سبتمبر.. برلمانيون: صناعة يهودية استغلتها أمريكا.. السيطرة على منابع النفط وتفتيت الجيش العراقي أبرز مكاسب واشنطن (طباعة)
في ذكرى هجمات 11 سبتمبر.. برلمانيون: صناعة يهودية استغلتها أمريكا.. السيطرة على منابع النفط وتفتيت الجيش العراقي أبرز مكاسب واشنطن
آخر تحديث: الثلاثاء 11/09/2018 02:04 م أحمد سليمان ومحمد خيري
في ذكرى هجمات 11
تحل، اليوم الثلاثاء، الذكرى السابعة عشرة على أحداث 11 سبتمبر 2001، التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية، حيث استولى انتحاريون من تنظيم القاعدة على 4 طائرات ركاب، أسقطوا اثنتين منها على برجي المركز التجاري العالمي، والثالثة على مبنى البنتاجون، والرابعة في حقل بولاية بنسلفانيا، ما أسفر عن مصرع 2974.
في هذا السياق أكد عدد من أعضاء مجلس النواب أن تلك الأحداث صناعة يهودية استغلتها أمريكا بهدف التمركز فى منطقة آسيا، بجانب إعطاء الولايات المتحدة الحق لنفسها في غزو العراق دون موافقة مجلس الأمن، وإعلان شعار «الحرب على الإرهاب» وليس الحرب ضد الشيوعية.
يحيي الكدواني
يحيي الكدواني
تفتيت الجيش العراقي
وقال اللواء يحيى الكدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي: إن أمريكا استغلت تلك الأحداث في الالتفاف حول دولتي روسيا والصين، بجانب تفتيت الجيش العراقي لصالح إسرائيل، والسيطرة على البترول العراقي، وهو ما فعلته على عدة مراحل بدأتها بأفغانستان ثم بغداد.
وأضاف، في تصريحات خاصة، لـ"البوابة نيوز"، أن الجيش الأمريكي يتواجد في أكثر منطقتين غنيتين بالنفط، وباتت لديه قواعد عسكرية في دول الخليج، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة عملت باستراتيجية الحرب الاستباقية، وأصبح شعار السياسة الخارجية لها «الحرب على الإرهاب» ولم تعد الحرب الشيوعية أولوية لديها. 
وأوضح أن كل النتائج في الواقع تفيد بأن تلك الأحداث صناعة من الوكالة اليهودية التي استغلّت اندفاع تنظيم القاعدة، مؤكدًا أن ما أفصحت عنه كونالديزا رايس المسئولة الأميركية السابقة، عن رغبة الولايات المتحدة في إعادة تشكيل خريطة الشرق الأوسط يثبت ذلك؛ بهدف فرض السيطرة الصهيونية على دول الشرق الأوسط.
أحمد العوضي
أحمد العوضي
السيطرة على منابع النفط
وقال النائب أحمد العوضي: إن تلك الأحداث التي خلقتها الوكالات اليهودية الدولية، استغلتها الولايات المتحدة أفضل استغلال، سواء بالسيطرة على منابع النفط وضمان وصولها لواشنطن، بجانب التحكم في أسعاره، إضافة إلى إطلاق شعار «الإرهاب الإسلامي» وتوجيه الاتهام للمواطنين العرب بأنهم جزء من عملية أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.
وأضاف أن الكيان الصهيوني استفاد ايضًا من صناعة تلك الأكذوبة باعتباره حليفًا للولايات، وضمان تفوقها العسكري والاقتصادي بالمنطقة العربية.
وأوضح أن إعلان إسرائيل دولة يهودية سيتبعها طرد جميع العرب بأراضيها تمهيدًا لبناء الإمبراطورية اليهودية كما يزعمون، حيث تم تأمين الجانب الشرقي لليهود بدمار بعض الدول وخضوع البعض الآخر.
محمد سعيد الدويك
محمد سعيد الدويك
قانون جاستا
في هذا الصدد قال اللواء محمد سعيد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي: إن أبرز ما أنجبته أحداث 11 سبتمبر، هو قانون جاستا الأمريكي الذي يمكّن المتضررين في هذا الحادث الإرهابي من مقاضاة المملكة العربية السعودية، مؤكدًا أن التخلص من التأثيرات السلبية لتلك الأحداث على العرب والمسلمين وتغيير الصورة الذهنية عنهم لدى الغرب، يحتاج إلى عقود وأجيال.
وأضاف أن الولايات المتحدة انتهجت سياسة الحرب بالوكالة، واستخدمت جماعات الإسلام الجهادي ضد الإسلام المعتدل والأنظمة العربية غير الإسلامية مما تسبّب في إفراز الأفكار الجهادية ونشر تلك الأفكار لتفتيت الدول ذات القوة بالمنطقة مثل العراق.