البوابة نيوز : "الجلد العقدي" يهدد الثروة الحيوانية في مصر.. طوارئ بالمحافظات.. ومديريات الطب البيطري تكثف جهودها للسيطرة على المرض (طباعة)
"الجلد العقدي" يهدد الثروة الحيوانية في مصر.. طوارئ بالمحافظات.. ومديريات الطب البيطري تكثف جهودها للسيطرة على المرض
آخر تحديث: الخميس 12/07/2018 08:36 م علي جمال
الجلد العقدي يهدد
تكثف مديريات الطب البيطرى فى كافة المحافظات، جهودها لملاحقة مرض «الجلد العقدى»، الذى تسبب فى ذعر الفلاحين على مواشيهم خلال الأيام الماضية، وتواصل المديريات بالتعاون مع الوحدات المحلية، أعمال تحصين رءوس الماشية، وكلف الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة، الدكتور إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومعه لجنة من المتخصصين، بالمرور على المحافظات التى ظهرت بها حالات إصابة الماشية بمرض التهاب الجلد العقدي، للاطمئنان على توافر اللقاحات والأمصال اللازمة للعلاج؛ إذ يعد الجلد العقدى أحد الأمراض التى تستوجب التحصين الإجباري، ويتم تحصين رءوس الأبقار ابتداء من عمر ثلاثة أشهر فأكثر بجميع أنحاء الجمهورية، من خلال برامج وحملات دورية للتحصين كل 6 أشهر.

فتحى سلمى
فتحى سلمى
البحر الأحمر- مصطفى بكر عبدالوهاب
أكد الدكتور فتحى سلمى، وكيل وزارة الطب البيطرى بالبحر الأحمر، أن المحافظة خالية تمامًا من مرض الجلد العقدى، لافتا إلى أن المديرية قامت برش مبيدات وقائية للماشية بكل مدن المحافظة مبكرًا خلال شهرى يناير وفبراير ما منع وجود المرض تمامًا.
وأضاف سلمي، فى تصريحات خاصة لـ «البوابة نيوز»، أنه تم التنسيق مع الأجهزة الأمنية، خاصة الأكمنة الحدودية على مداخل المحافظة للإبلاغ الفورى عن أى شاحنات تحمل على متنها ماشية، خشية وصول المرض إلى مدن المحافظة من المحافظات الأخرى.
وكشف مدير مديرية الطب البيطرى، عن أن العجول المقبلة عبر الموانئ من الدول الأخرى يتم تعقيمها ورشها من المبيدات قبل دخولها، خاصة لقتل القوارض والحشرات، خشية أن تكون حاملة للمرض رغم أنها يتم الكشف عليها من قبل لجان من الطب البيطرى المصرى فى بلادها قبل وصولها إلى الموانئ المصرية.
وأوضح سلمى، أنه يتم التأكد من جميع الماشية الآتية من المحافظات الأخرى والتأكد من خلوها من مرضى الجلد العقدي، والاطلاع على الشهادات الصحية التى تؤكد خلوها من الأمراض، فضلا عن إجراء الكشف الظاهرى عليها الذى يبين إصابتها بالمرض من عدمه.
المنيا - علاء إبراهيم
تقوم الوحدات المحلية التسع بمحافظة المنيا، بمواجهة مرض الجلد العقدى بتحصين الماشية بالتنسيق مع مديريتى الصحة والطب البيطري، حيث يتم تطهير ورش القرى، ضمانا للقضاء على مسببات الأمراض ورش أماكن تواجد الناموس ومداخل القرى والترع والمصارف.
وتعتبر مدينة مغاغة شمال المنيا هى البؤرة الوحيدة التى ظهر فيها المرض بشكل كبير؛ حيث قال مجدى نصر رئيس الوحدة المحلية، أعلنت الوحدة المحلية أنه تم الانتهاء من تحصين رءوس الماشية ضد مرض الجلد العقدى بقرى المركز، بالتعاون مع مديرية الطب البيطري. حيث تم تحصين ٨٧٣١ من رءوس الأبقار و١٦٠ من رءوس الأغنام فى ٨٥ قرية من قرى المركز، بالإضافة إلى تحصين عدد ١٩٧٤٢ من رءوس الأبقار بواسطة الإدارة البيطرية فى مغاغة.
البحيرة- أيمن عبدالعزيز
يعيش مربو الماشية بقرى محافظة البحيرة، حالة من الرعب عقب ظهور بؤر للإصابة بفيروس الجلد العقدى فى ١٠ قرى بمراكز «كوم حمادة والدلنجات وإيتاى البارود»، ونفوق ما يقرب ٣٠٠ رأس ماشية حتى الآن وخسائر مالية تصل إلى ٧ ملايين جنيه خلال أسبوعين فقط من ظهور المرض بتلك القري.
رصدت «البوابة نيوز»، معاناة أصحاب المواشى فى القرى التى ظهرت فيها حالات الإصابة بالمرض، ويقول: «شريف محمد السيد دغيم» من قرية أبسوم الشرقية التابعة لمركز كوم حمادة، إن فيروس العقد الجلدي، أدى لنفوق ٣ رءوس ماشية عقب تعرضها للإصابة خلال الأسبوعين الماضيين فقط، وخسارتى رأس مالى فى تربية المواشي، مضيفا أننى قمت بتحصين المواشى بالوحدة البيطرية بالقرية، ولكن أصيبت بالمرض، وقمت بشراء علاج بـ ٦ آلاف جنيه ولكن دون جدوى وفائدة.
وأشار دغيم، إلى أن جميع المواشى بقرية أبسوم الشرقية مصابة بفيروس الجلد العقدي؛ حيث فقدت القرية نحو ١٠٠ رأس ماشية بسبب المرض، قائلا: «بيوتنا اتخربت ورأس مالنا راح، وكل المربين عليهم ديون سواء لأصحاب محلات الأعلاف أو الأدوية الخاصة بعلاج المواشى».
ولفت أحمد القاضي، أحد شباب قرية الطود، إلى أن مرض الجلد العقدي، منتشر بقرى «بيبان والجلاء والهويدة وأبسوم الشرقية وأبسوم الغربية وأبيوقا وعزبة أدريس عاشور والوفائية والطود وعزبة الزرقا وأبو صمادة وكفر لحمير»، التابعة لمراكز إيتاى البارود وكوم حمادة والدلنجات، نظرا لقرب المسافة بين القري.
وتابع القاضي، أن قرية أبسوم الشرقية، من أكثر القرى تضررا، حيث أدى المرض إلى نفوق أكثر من مائة رأس ماشية حتى الآن.
ويكمل حمدى محمود خيمر، مربى ماشية بقرية أبيوقا، أن فيروس الجلد العقدى تسبب فى نفوق عجلى تسمين بمبلغ ٦٠ ألف جنيه خلال الأسبوع الماضي، مؤكدا أننى رفضت بيع العجلين للجزارين حرصا منى على حياة المواطنين.
وأكد خيمر، أن الوضع بقرى المنطقة مأساوى، وخسر المربون أموالهم ولم يستطيعوا تسديد ديونهم، مناشدا المسئولين بتعويض المربين عن فقدان الماشية بسبب المرض.
ومن جانبه أكد الدكتور حسنى عباس، مدير مديرية الطب البيطرى بمحافظة البحيرة، أن حالات الإصابة التى ظهرت بالمحافظة ظاهرة فردية وتم اتخاذ اللازم، مشيرا إلى أنه لا يوجد أى بؤر لأمراض وبائية سوى بؤرة واحدة لمرض الجلد العقدى بناحية نجع بنى سلامة بوادى النطرون، حيث تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية وتحصين ١٠ كيلو بنطاق البؤرة.
وأكد وكيل الوزارة، أن ظهور حالات الإصابة بالفيروس الجلد العقدى بين المواشى، نتيجة عدم قيام أصحابها بعملية التحصين فى المواعيد المحددة للحملات التى تقوم بها المديرية بجميع المناطق بدائرة المحافظة، مشيرا إلى أنه تم إرسال لجان للقرى التى ظهرت بها إصابات وتم تحصين جميع المواشي.
وقال عباس إن هناك غرفة عمليات بمبنى مديرية الطب البيطرى لمتابعة وتلقى الشكاوى المقدمة من المواطنين، بالإضافة إلى تشكيل لجنة للفحص الدورى داخل القرى وإجراء التحصين اللازم للماشية، مطالبا المواطنين بالحزم فى التعامل مع المرض من خلال سرعة التواصل مع مديرية الطب البيطرى فور ظهوره.
 محمد بخيت
محمد بخيت
أسيوط - فاطمة جابر
تواصل مديرية الطب البيطرى حملاتها لتحصين المواشى، ووصل عدد الحيوانات التى تم تحصينها إلى ٣٠٠ ألف رأس ماشية منذ ظهور أول حالة إصابة ووجود بؤر للجلد العقدى فى خمس حالات بمراكز أسيوط.
وقال الدكتور محمد بخيت مدير مديرية الطب البيطرى بأسيوط، إنه تم عقد أكثر من ١٧٠ ندوة توعوية تستهدف المزارعين والفلاحين ومربى الحيوانات بالتنسيق مع مديرية الصحة بأسيوط، حول مرض الجلد العقدى، وطرق مكافحة الأمراض والوقاية منها وأهمية مكافحة الحشرات الطائرة الناقلة للمرض.
 المهندس شريف حبيب
المهندس شريف حبيب
بني سويف - حمادة الشيخ
أعلن المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف، عن تنفيذ مبادرة تحت شعار «قرية نموذجية فى مجال الثروة الحيوانية»، وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة، تتضمن العمل على عدة محاور متكاملة تسفر نتائجها فى مجال دعم الثروة الحيوانية فى القرى وزيادة الإنتاجية وحمايتها من الأمراض والأوبئة، مشيرًا إلى أهم المحاور هى توعية المواطنين العاملين فى المجال بأهمية التحصينات ضد الأمراض، وكيفية التعامل الإيجابى فى حالات الاشتباه، وضرورة التأمين على الماشية والترقيم، وكذلك السلوكيات السليمة فى التغذية، بالإضافة إلى تطوير الوحدات البيطرية لتقديم خدمة أفضل، وغيرها من المحاور المهمة.
وأكد المحافظ أن المبادرة تهدف إلى زيادة الإنتاجية وتعظيم العوائد الاقتصادية من قطاع الثروة الحيوانية بما يدعم الناتج القومي، ويخدم جهود الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من اللحوم، وذلك من خلال تضافر كافة الجهود الحكومية وتفعيل دور المشاركة المجتمعية، والاستعانة بالجامعة والكوادر البحثية والعلمية فى هذا الصدد.
جاء ذلك خلال استقباله لنائبة وزير الزراعة لقطاع الثروة الحيوانية والداجنة الدكتورة منى محرز، على رأس وفد من الوزارة الذى زار المحافظة، لتقصى الحالة الوبائية لمرض الجلد العقدى بها، فى حضور اللواء إبراهيم محروس رئيس الهيئة العشامة للخدمات البيطرية، والدكتور فاروق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية.
الدكتور أيمن عبدالمنعم
الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج
سوهاج- أمل أنور
أعلن الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، عن قيام مديرية الطب البيطرى بتحصين ٦٣ ألفا و٢١٤ رأسًا من الأبقار بمختلف نجوع وقرى المحافظة حتى الآن ضمن الحملة القومية للتحصين ضد المرض، وذلك فى إطار خطة المحافظة للحفاظ على الثروة الحيوانية وحماية المواشى من الإصابة بالأمراض الوبائية.
وأوضح الدكتور محمد أبو ضيف مدير عام الطب البيطرى بسوهاج، أن المديرية قد قامت باتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية، لمنع انتشار المرض، حيث تم تشكيل غرفة عمليات داخل المديرية والإدارات المختلفة لتلقى الشكاوى والبلاغات، كما تم تشكيل لجان للرش الجماعى للتخلص من الناموس والبعوض الناقل للمرض، وقامت إدارة الإرشاد بالمديرية بوضع برنامج مكثف للندوات الإرشادية بجميع قرى المحافظة لتعريف المواطنين بخطورة المرض وأهمية التحصين. وأضاف أنه تم التنسيق مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية، لتوفير احتياجات المديرية من لقاح الجلد العقدى، مشيرا إلى أنه تم حتى الآن تحصين ٦٣٢١٤ رأسًا من الأبقار بنسبة ٥٣٪ تقريبا، من إجمالى أعداد الأبقار بالمحافظة، مشيرا إلى استمرار أعمال التحصين بجميع قرى ونجوع المحافظة.
الدكتور السيد عوض
الدكتور السيد عوض
المنوفية - أمل سمير
صرح الدكتور السيد عوض مدير إدارة الطب البيطرى بمحافظة المنوفية، بأنه تم تحصين ٢٢٨٨٣٥ من الأبقار والأغنام ضد الجلد العقدى بجميع مراكز المحافظة، موضحا أن المرض لا يصيب إلا الماشية ولا بد من عزل الحيوانات المصابة فور حدوث أى أعراض عليها.
وأوضح، أن هناك إجراءات موسعة لمواجهة مرض الحمى القلاعية والجلد العقدى لمنع إهدار الثروة الحيوانية، والتى بدأت بغلق أسواق الماشية بالمحافظة حتى ٢٥ يوليو المقبل.
وأضاف، أنه تم الاشتباه بإصابة ٧ حالات بالحمى القلاعية و١٥ حالة بالجلد العقدى بين الأبقار والماشية والأغنام بمراكز المحافظة، وتم أخذ عينات لتحليلها بالمعامل المركزية، موضحا أنه تم منع دخول أو خروج أى حيوانات من المحافظة أو خارجها، وذلك بالتنسيق مع مديرى أمن المنوفية لمحاصرة المرض حيث تم عمل أكمنة فى مراكز المحافظة.
وتابع مدير الطب البيطرى، أنه تم عمل حملة قومية لتحصين الماشية خلال الشهر الماضى؛ حيث تم تحصين ١٦٦ ألفا و٣٥٧ من الأبقار، وكذلك تحصين ١٦٧ ألفا و٦٠٠ رأس من الجاموس، وكذلك ٣٦ ألفا و٤٦٢ من الأغنام ضد الحمى القلاعية، بإجمالى تحصين ٣٦٥ ألفا و١٠٣ من رءوس الماشية بالمحافظة.
من جانبه أوضح الدكتور أيمن مختار سكرتير عام محافظة المنوفية، أنه تم تكليف الإدارات البيطرية بعمل أكمنة لمراقبة حركة الماشية داخل المراكز، بالإضافة إلى تكليف جميع الوحدات البيطرية بعمل دوريات يومية داخل القرى التابعة لكل وحدة بيطرية، وذلك لمتابعة المرض والحد من انتشاره حفاظًا على الثروة الحيوانية بالمحافظة، مشددًا على متابعة عمل لجان التحصين من خلال كافة الأطراف المعنية، لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير المسبقة.
الغربية - إسلام الخياط وأحمد مهنا
فى محافظة الغربية التى تضم حوالى ١٢٤ ألفا و٤١٧ للأبقار، و٢٦ ألفا و١٢٣ للأغنام، و٥٧٦ للماعز، تم تحصين حوالى ٢٤ ألفا و٦٧٩ من الأبقار، و٧٦٥ من الأغنام، وذلك حسب قول الدكتور حاتم أنور، مدير مديرية الطب البيطرى بالغربية، وقال إن الحملة مستمرة لحين تغطية المحافظة بالكامل. وأوضح أن مرض الجلد العقدي، مرض فيروسى يصيب الأبقار نتيجة لدغ البعوض والحشرات الماصة للدم، والذى ينقل العدوى للأبقار السليمة، ويؤدى إلى ارتفاع فى درجة حرارة الجسم، وإجهاض للأبقار الحوامل.

الدقهلية - أحمد أبو القاسم ورامى القناوى
رفعت مديرية الطب البيطرى بالدقهلية، حالة الطوارئ لديها تحسبا لظهور أى إصابات بمرض الجلد العقدى بين المواشى، وكذا تكثيف عمليات الوقاية من المرض، وشن حملات توعية مستمرة على القرى والمراكز والمدن.
وأكد الدكتور عبدالمنعم المنجي، وكيل الوزارة مدير مديرية الطب البيطرى بالدقهلية، أنه لم يظهر حتى الآن بنطاق المحافظة أى حالات إصابة، مضيفا أن هناك حملات مستمرة بنطاق المحافظة للاطمئنان على سلامة الماشية وكذا توعية المربين بكيفية الوقاية من المرض، عن طريق تنظيف ورش حظائر المواشى للقضاء على الحشرات الناقلة الذى يعد أحد أهم أسباب إصابة المواشى بمرض الجلد العقدى عن طريق نقله من ماشية مصابة لأخرى سليمة.