البوابة نيوز : "مكرم": ماذا قدم الإخوان لكي تكون هناك مصالحة؟ (طباعة)
"مكرم": ماذا قدم الإخوان لكي تكون هناك مصالحة؟
آخر تحديث: الأحد 08/04/2018 09:20 م كتبت- عفاف حمدى
مكرم محمد أحمد
مكرم محمد أحمد
قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، إن توقيت عرض المصالحة على الإخوان «خاطئ» خاصة أنها ما زالت داعمة للإرهاب، مضيفًا: «الحديث عن المصالحة معهم أي كلام وحديث هدفه إثارة البلبلة».
وتابع مكرم، في تصريحات لـ«البوابة»، قائلًا: «الإخوان لم تتراجع عن أفكارها أو أعادت النظر في كل الآراء، ولم تتبرأ من أفكار سيد قطب، ولم تعلن أن أفكار ورؤى حسن البنا تطرفية»، متسائلًا: «ما الجديد لعرض أمر المصالحة مع جماعة متطرفة تسب جيش بلدها».
وألمح رئيس المجلس الأعلى للإعلام، إلى أن الصلح له أصول وعلى جماعة الإخوان أن تعلن أنها أخطأت وأساءت لمصر في السنة التي حكمت فيها البلاد، وإلا ستكون دعوات المصالحة كلها كاذبة وملوثة، مضيفا أن جماعة الإخوان انتهت والحديث عنها يفترض أنها جماعة حية وهذا غير صحيح.
واستطرد: «ائتني بمصري واحد جرب حكم الجماعة ويطالب بعودتها»، مشيرًا إلى أنه عليها أن تعلن أنها جماعة دعوية وتترك السياسة وهذا ما لن تفعله خاصة أن محمد البلتاجي، أحد قادتها أعلن أن العمليات الإرهابية لن تتوقف حتى يعودوا مرة أخرى للحكم، وهذا يدل على عدم وجود وجه سلمي لتلك الجماعة وأنه ما زال يحكمها التنظيم السري، على حد وصف مكرم.
وكان الإعلامي عماد الدين أديب، قد طالب بفتح حوار لمحاولة إقناع بعض المتعاطفين مع جماعة الإخوان الإرهابية ممن لم ينضموا إلى الجماعة أو تتلوث أيديهم بالدماء، قائلًا في حديث تلفزيوني: «من يعتقد أنه لا يوجد متعاطفون مع الإخوان يبقى مغفل وسيأخد البلد دى في داهية.. ويجب فتح حوار مع هؤلاء المتعاطفين ليتفهموا واقع البلاد»، وهي الدعوة التي قوبلت برفض سياسي وشعبي.