البوابة نيوز : بالصور... ختام فعاليات "عيشها صح" لمكافحة الإدمان بجامعة المنصورة (طباعة)
بالصور... ختام فعاليات "عيشها صح" لمكافحة الإدمان بجامعة المنصورة
آخر تحديث: الثلاثاء 06/03/2018 06:57 م أحمد أبو القاسم-رامي القناوى
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
اختتمت، اليوم الثلاثاء، بجامعة المنصورة فعاليات حملة عيشها صح التى نظمها قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بطب المنصورة بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان واتحاد طلاب الجامعة وادارة رعاية الطلاب بمدرج الدكتور سيد خير الله بتربية المنصورة والتى نظمتها الجامعة خلال الفترة من 4 حتى اليوم تحت رعاية الدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة، الدكتور أشرف عبدالباسط، نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب.
وتهدف الحملة لتوعية الشباب بمخاطر الإدمان وبحث سبل علاج المدمنين كما حضر ختام الحملة كل من الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة والدكتور السعيد عبدالهادى، عميد طب المنصورة والدكتورة أسماء مصطفى، عميد التربية والدكتورة زبيدة، وكيلة الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمد عبدالسميع، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة سحر الدكرورى، أستاذ ورئيس قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بطكب المنصورة ومقرر الحملة والدكتورة سلوى عبدالخالق، منسق عام الأنشطة الطلابية بالكلية والدكتورة هبة سالم مستشار اللجنة الفنية باتحاد طلاب الكلية بالإضافة لعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة.
كما قدمت الدكتورة سحر الدكرورى الشكر لادارة الجامعة وكلياتها على مشاركتهم لقسم الطب الشرعى فى التوعية بمخاطر المخدرات ونوهت ببرنامج الحملى التى بدأت 4 مارس وستسمر حتى تنظيم يوم رياضى يوم 7 مارس بالقرية الأوليمبية بجامعة المنصورة.
وأكد الدكتور السعيد عبد الهادى على أن المخدرات تزيد خطورتها عن الحروب العسكرية لاأنها تستهدف الشباب عماد الأمة وطالب باتخاذ عقوبات رادعة ضد من يتاجر بها
ونوهت الدكتورة أسماء مصطفى عن إعجابها بالحملة لأنها تركز على الأنشطة الطلابية التى دائما ما يطالب مجلس جامعة المنصورة على تفعيلها وحثت الطلاب على الانغماس فى هذه الأنشطة التى تمنعهم من الإدمان
ومن جانبه أعرب الدكتور محمد القناوى عن سعادته بالتواجد بكلية التربية مثنيا على جهد القائمين على تنظيم هذه الحملة ومؤكدا على أن تعاطى المخدرات لايزيل هموم الأنسان بل يسبب متاعب نفسية واجتماعية واقتصادية فلا يجب أن يشعر الشباب بالإحباط الذى قد يدفعه للإدمان.