البوابة نيوز : المونديال ونهائي أفريقيا يمنحان الفراعنة لقب أفضل منتخب في القارة (طباعة)
المونديال ونهائي أفريقيا يمنحان الفراعنة لقب أفضل منتخب في القارة
آخر تحديث: الخميس 04/01/2018 11:28 م علاء علي
المونديال ونهائي
أرقام وانجازات رائعة حققها المنتخب الوطني الأول لكرة القدم خلال عام 2017، توجها الاتحاد الأفريقي "كاف" اليوم بحفل جوائز الأفضل بالعاصمة الغانية أكرا، بإعلانه فوز منتخب الفراعنة بجائزة أفضل منتخب في القارة السمراء، وكذلك فوز المدرب المخضرم هيكتور كوبر بأفضل مدرب داخل القارة السمراء.
"البوابة سبورت"، تلقي الضوء على أبرز إنجازات الفراعنة في عام 2017 والتي جعلت منتخب الساجدين يعود لريادة وقمة الهرم الكروي في القارة السمراء.

حقق المنتخب الوطني حلم المصريين الغائب منذ 28 عاما بالصعود إلى كأس العالم 2018 بروسيا بعد التربع على قمة المجموعة السادسة بتصفيات إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم، برصيد 13 نقطة جمعهم الفراعنة من الفوز 4 مرات على الكونغو مرتين وغانا وأوغندا والتعادل مع غانا، ويكون المصريون على موعد جديد للظهور للمرة الثالثة في كأس العالم بعد آخر مشاركة في مونديال إيطاليا 1990.
وحقق المنتخب إنجازًا بقيادة مديره الفنى الأرجنتينى هيكتور كوبر بالوصول للمباراة النهائية أمام منتخب الكاميرون قبل أن يخسرها بهدفين مقابل هدف ليحل ثانيا فى مفاجأة لم يتوقعها أكثر المتفائلين.
كان المنتخب قد خاض 13 مباراة خلال هذا العام لخصت مشوار النجاح بالتأهل لنهائى البطولة الأفريقية والتأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا، وبدأت بلقاء تونس الودى خلال شهر يناير ضمن استعدادات المنتخب لانطلاق بطولة الأمم الأفريقية، نجح خلالها الفراعنة فى الفوز بهدف نظيف ليتوجه بعدها المنتخب للمشاركة فى البطولة الأفريقية ضمن مجموعته التى ضمت منتخبات مالى وأوغندا وغانا، تعادل سلبيا فى الأولى وفاز فى الثانية بهدف لعبدالله السعيد وفى الثالثة فاز بهدف لمحمد صلاح، ليتأهل لدور الثمانية لملاقاة المغرب.
وبدأ المنتخب مشواره فى التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية فى عام 2019، فى شهر يونيو بلقاء منتخب تونس، ليخسر الفراعنة هذا اللقاء بهدف نظيف، لتكون الهزيمة الثانية للمنتخب الوطنى فى عام 2017 بعد الخسارة من الكاميرون.
وعاد الفراعنة للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا خلال شهر أغسطس من نفس العام، وكان المنتخب يتصدر مجموعته بـ 6 نقاط بعد الفوز على الكونغو وغانا، ليلتقى منتخب أوغندا فى الجولة الثالثة ويخسر بهدف نظيف، قبل أن يلتقى المنتخبان مجددًا ويفوز الفراعنة بهدف لمحمد صلاح وتستعيد مصر صدارة المجموعة، وتصبح مباراة الكونغو المقرر لها فى شهر أكتوبر لقاء فاصلا فى مشوار الفراعنة نحو التأهل.
حيث الفوز يكفى المنتخب للتأهل بصرف النظر عن اللقاء الأخير أمام غانا، وبالفعل ووسط أكثر من 90 ألف مشجع نجح الفراعنة فى الفوز بهدفين مقابل هدف سجلهما محمد صلاح ليتأهل المنتخب بعد غياب 28 عاما عن آخر مشاركة فى مونديال إيطاليا عام 90.
وكانت آخر مباريات المنتخب فى عام 2017 أمام غانا فى آخر مباريات المنتخبين فى التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وتعادل الفريقان بهدف لمثله سجل للفراعنة محمود عبد الرازق «شيكابالا».