رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"العام الدامي".. 15 روحًا ودعت 2017 بالانتحار.. بسمة تنهي حياتها بسبب زوجها.. مدرسة تشعل النيران بنفسها لمرورها بأزمة نفسية.. وسيدة تتخلص من حياتها شنقًا بسبب طلاقها

الجمعة 29/ديسمبر/2017 - 06:26 ص
 صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
هدير الحناوي
طباعة
أيامًا معدودة وينتهي عامنا الحالي الذي كان ملئيا بين طياته بالأحزان التي لم تتسع طاقات بعض البشر لتحملها، فسطرت نهايتهم بالحزن والأسى بعد أن أنهوا حياتهم بالانتحار ليتخلصوا من واقعهم المرير. 
وفي السطور التالية نرصد أبرز الحالات التي أنهت ٢٠١٧ بالانتحار.

العام الدامي.. 15
خلافات زوجية
أقدمت ربة منزل على الانتحار بمركز أشمون، وذلك عقب زواجها بـ5 أشهر لخلافات مع زوجها.
تلقى اللواء أحمد عتمان، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من العميد السيد سلطان، مدير البحث الجنائي، بانتحار "نسمة.م.ل"، ١٩ سنة، بدون عمل ومقيمة قرية طليا بمركز أشمون.. وتبين أنها متزوجة منذ 5 أشهر بمحافظة الفيوم وحدثت خلافات زوجية مع زوجها وعادت لأهلها بأشمون وفوجئ أهلها عند إيقاظها بأنها لا تستجيب لهم. 
وعند نقلها إلى المستشفى تبين وفاتها عقب تناولها حبوب دوائية أدى إلى تسممها ووفاتها، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 
العام الدامي.. 15
" أزمة نفسية" 
أقدمت مدرسة على الانتحار بإشعال النيران في جسدها بعد فشلها في الانتحار ١٠ مرات من قبل، لمروره بأزمة نفسيه بالدقي.. وقد تلقت قوات الحماية المدنية، بلاغًا من غرفة النجدة بنشوب حريق بأحد الشقق السكنية، على الفور تم الدفع بسيارات الأطفاء وتمكنت من محاصرة النيران والسيطرة على الحريق.
وأسفر عن مصرع مدرسة واحتراق محتويات الشقة. وبعمل التحريات تبين أن المتوفاة أقدمت على الانتحار بإشعال النيران في جسدها، وحاولت الانتحار أكثر من مرة لمرورها بأزمة نفسية ولا شبهة جنائية، تحرر المحضر اللازم بالواقعة. 
العام الدامي.. 15
"خلافات عائلية"
أقدم شاب على الانتحار شنقًا، بعد زواجه بشهرين، لوجود خلافات بينه وبين عائلة زوجته.
تلقى قسم شرطة الحوامدية بمحافظة الجيزة، بلاغًا من غرفة النجدة، بانتحار عامل شنقًا داخل شقته.
على الفور انتقل ضباط المباحث لمكان الواقعة، وتبين وجود جثه لشاب يبلغ من العمر ٢٥عامًا، وآثار خنق حول الرقبه. وبعمل التحريات وسؤال أهل المتوفي، تبين أنه كان يعاني من أزمة نفسية، بسبب خلافات بينه وبين عائلة زوجته، ولا توجد شبهة جنائية، تحرر المحضر اللازم بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق "الطلاق".
لقيت سيدة مصرعها بعد قيامها بالانتحار شنقا داخل مسكنها بمركز بلقاس بالدقهلية لمرورها بأزمة نفسية على إثر طلاقها ووفاة والدها من عدة أشهر. 
كان اللواء أيمن الملاح، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة بلقاس، يفيد بورود بلاغ من "منى أ ز"، 47 سنة، ربة منزل ومقيمة شارع فلسطين بمدينة بلقاس باكتشافها قيام نجلتها "دينا م أ"، 25 سنة، حاصلة على ليسانس حقوق بالانتحار شنقًا، وانتقل ضباط مباحث مركز شرطة بلقاس بقيادة الرائد حسام عبدالمنعم، رئيس المباحث، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن المنزل مكون من ثلاثة طوابق والشقة محل البلاغ كائنة بالطابق الثاني، ووجود جثة مسجاة على سرير غرفة نومها ترتدي ملابسها كاملة وبها آثار إحمرار حول الرقبة، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية أخرى، بسؤال المبلغة قررت بأنه حال تواجدها بالمنزل محل سكنها فوجئت بعدم تواجد نجلتها بغرفة نومها وباستطلاع الأمر بالصعود بالطابق الثالث "تحت الإنشاء"، فوجئت بوجودها معلقة بأحد الأعمدة الخرسانية بواسطة إيشارب حريمي وأسفلها كرسي خشبي، فقامت بإنزالها بمساعدة الأهالي ووضعها على سرير غرفة نومها.
وأضافت أن نجلتها كانت تعاني في الأونة الأخيرة من ظروف نفسية سيئة على إثر طلاقها ووفاة والدها منذ قرابة أربعة أشهر، ولم تتهم أحدًا بالتسبب في وفاتها، أُخطرت النيابة العامة بالواقعة والتي انتقلت وناظرت الجثة وقررت نقلها إلى مستشفى المنصورة الدولي لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة، وكُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 13334/2017 إداري المركز. 
العام الدامي.. 15
"خلافات أسرية" 
أقدم "ع أ.أ" 33 سنة"، عامل، مقيم بقرية العمار مركز سيدي سالم محافظة كفر الشيخ، على الانتحار شنقًا، بغرفة نومه، لإصابته بمرض نفسي عقب ترك زوجته منزل الزوجية بسبب الخلافات الأسرية.
وكان اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الحامول، بتلقيه بلاغًا من "ح ك ح – 60 سنة، ربة منزل"، باكتشافها انتحار نجلها، بغرفة نومه، بمنزل ملاصق للمنزل الذي تقيم به. 
انتقلت قوة من مباحث مركز الحامول، لمكان البلاغ بالقرية، وتبين من التحريات والمعاينة، أن الجثة بكامل ملابسها، وأنه قام بالانتحار بواسطة كيس "مخدة" بعروق السقف الخشبي، بغرفة منزل مجاور للمنزل الذي تقيم به والدته وشقيقه.. كم تبين من التحريات أن "الأم" كانت متوجة لتقديم وجبة طعام لنجلها، والذي يقيم بالغرفة بعد إصابته بمرض نفسي وترك زوجته لمنزل الزوجية على إثر خلافات بينهما، وأنها فوجئت بقيامه بالانتحار، ولم تتهم أحدًا، وتم إبلاغ الشرطة، والتي قامت بنقله لمشرحة مستشفى الحامول المركزي. 
وبالمعاينة من قبل ضباط البحث الجنائي، تبين سلامة المداخل والمخارج بالغرفة، وعدم وجود إصابات ظاهرة سوى مكان ربط الحبل حول العنق. وبالعرض على النيابة في المحضر رقم 14030 لسنة 2017، قررت تشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعي ودفنها بمعرفة أهلية المتوفى. 
العام الدامي.. 15
"الحب القاتل"
أقدم شاب على الانتحار باطلاق الخرطوش على نفسه بسبب رفض والده ارتباطه بفتاة في الهرم. 
كان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة الهرم من مستشفى الهرم بوصول "كامل. م" ٢٠ سنة حداد، مصاب بطلق خرطوش بالبطن ولقي مصرعه أثناء محاولة إسعافه، على الفور تم تشكيل قوة من المباحث. 
وبالانتقال والفحص وسؤال والده أقر أن نجله أطلق لنفسه من فرد خرطوش الأعيرة النارية بسبب رفضه ارتباطه بإحدى الفتيات لمروره بضائقة مالية، ولا شبهة جنائية وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟