رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

قوات أمريكية إضافية في طريقها للصومال لقتال حركة "الشباب"

الأربعاء 23/يناير/2019 - 01:51 ص
القوات الامريكية
القوات الامريكية
جهان علي
طباعة
تعتزم الإدارة الأمريكية إرسال قوات إضافية إلى الصومال للمشاركة في الحرب على "حركة الشباب" الصومالية المتشددة، المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وذكر موقع "الصومال الجديد"، الثلاثاء، أنه من المقرر أن يصل 130 جنديا أمريكيا يتمركزون ولاية نيوجرسي الأمريكية خلال أسبوعين إلى الصومال ليساهموا في الغارات الجوية والبرية التي يشنها الجيش الأمريكي على مسلحي حركة الشباب.
ويتواجد في الأراضي الصومالية نحو 500 من الجنود الأمريكيين لدعم بعثة الاتحاد الإفريقي والقوات الصومالية.
وتتخذ القوات الأمريكية من قاعدة "بلي دوغلي" الجوية الصومالية السابقة في إقليم شبيلي السفلى في جنوب الصومال المجاور للعاصمة مقديشيو، قاعدتهم الرئيسية.
ونفذت القوات الأمريكية 15 غارة جوية ضد حركة الشباب في عام 2016 بينما نفذت 35 غارة في عام 2017 و47 في 2018 و6 في الشهر الأول من عام 2019.
وتسعى حركة "الشباب"، للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية، وإقامة حكمها الخاص القائم على تفسير متشدد للشريعة الإسلامية.
وبعد طردها من مواقعها في مقديشيو في عملية مشتركة بين القوات الصومالية والإفريقية، عام 2011، فقدت "حركة الشباب" سيطرتها على معظم مدن وبلدات البلاد، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتواجد عسكري قوي في الريف الصومالي، خاصة في جنوب، ووسط البلاد، وتتركز معظم هجمات الحركة في مناطق بولايات هيرشبيلي وجوبالاند في جنوب الصومال، كما تنفذ هجمات في كينيا، معظمها في منطقة تقع على الحدود مع الصومال للضغط على الحكومة الكينية، لسحب قوات حفظ السلام التابعة لها من الصومال.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟