رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كنيسة كبرى زارها البابا فرنسيس عشية المؤتمر العالمي

الثلاثاء 22/يناير/2019 - 05:32 م
كنيسة كبرى زارها
كنيسة كبرى زارها البابا فرنسيس عشية المؤتمر العالمي
رانيا سعد
طباعة
قبيل ساعات من انطلاق مؤتمر الشباب العالمي، الذي يبدأ غدًا وحتى 27 من يناير الجاري، زار البابا فرنسيس صباح اليوم الثلاثاء بازيليك القديسة مريم الكبرى في روما.
وتأتي زيارة وتوجه البابا فرنسيس للقديسة مريم اليوم تحديدًا كنوع من التبرك بالسيدة العذراء والتي دائمًا ما يكن لها بابا الفاتيكان المحبة ويطلب شفاعتها وقربها، والتي قال عنها إنني أتصورها كفتاة عادية، فتاة اليوم، مستعدة للزواج ولتكوين عائلة". 
وفي كتاب أخير "القديسة مريم" عن العذراء مريم للبابا فرنسيس يقول "منذ لحظة ولادتها حتى حدوث البشارة الملائكية، وإلى اللحظة التي قابلت فيها ملاك الله، أتصورها أنها كانت كفتاة عاديه، فتاة اليوم، ولا أستطيع أن أقول أنها فتاة مدنية، لأنها من بلدة صغيرة، لكنها عادية، متعلمة بشكل طبيعي، مستعدة للزواج ولتكوين أسرة.
هناك شيء واحد أتخيله هو أنها كانت تحب الكتاب المقدس. فقد عرفت الكتاب المقدس، وأتمّت التعليم الديني في بيئة عائلية من القلب. ثم، بعد الحمل بيسوع، بقيت إمرأة عادية. مريم عادية، هي إمرأة تستطيع أي امرأة في هذا العالم أن تقلدها. لا أشياء غريبة في الحياة، أم طبيعية حتى في زواجها البتولي، عفيفة في ذلك الإطار من العذرية، كانت مريم عادية. عملت، ذهبت للتسوق، ساعدت ابنها، ساعدت زوجها: هذا أمر طبيعي". 
ويأتي مؤتمر الشباب العالمي في بنما احتفالا باليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب حول موضوع "أَنا أَمَةُ الرَّبّ فَليَكُن لي بِحَسَبِ قَولِكَ" (لوقا 1، 38). 
وتجدر الإشارة إلى أن البابا فرنسيس، وفي كلمة وجهها بعد صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد الماضي، قد أشار إلى زيارته الرسولية إلى باناما لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشباب 2019، ودعا للصلاة من أجل هذا الحدث الجميل والمهمّ في مسيرة الكنيسة.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟