رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

قبل مواجهة الوصل.. الأهلي يسعى لتخطي 4 عقبات لإكمال الحلم العربي

الأربعاء 21/نوفمبر/2018 - 03:53 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
يسعى فريق النادي الأهلي للخروج من أحزانه الأفريقية بعد خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للعام الثاني على التوالي، أمام فريق الترجي التونسي، وذلك من خلال عبور عقبة الوصل الإماراتي في كأس زايد للأندية الأبطال "كأس العرب للأندية".
وخسر الأهلي نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي، رغم فوزه ذهابًا ببرج العرب في الإسكندرية بنتيجة 3-1، إلا أنه تلقى خسارة قاسية على ملعب "رادس" بالعاصمة التونسية بثلاثية نظيفة، ليفقد المارد الأحمر اللقب القاري، الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج به، للموسم الثاني على التوالي، بعدما خسره العام الماضي أمام فريق الوداد المغربي في المباراة النهائية أيضًا.
الأهلي سيحل ضيفًا على الوصل الإماراتي على إستاد "زعبيل" بنادي الوصل في إمارة دبي، في تمام الخامسة والنصف من مساء غد الخميس، في إياب دور الـ16 لبطولة كأس زايد، وذلك بعد انتهاء مباراة الذهاب في الإسكندرية بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2.
ويأمل الأهلي في تعويض اللقب الأفريقي الضائع، بالمضي قدمًا في مشواره بالبطولة العربية التي تحمل أهمية كبيرة في نسختها الحالية لكل الأندية المشاركة بها، بعد قيام الاتحاد العربي لكرة القدم، برئاسة تركي آل شيخ بزيادة الجوائز المالية للمسابقة، لتصل إلى مبلغ 7 ملايين ونصف المليون دولار للفريق الذي سيتوج باللقب، بالإضافة إلى 4 ملايين دولار للوصيف.
حجز تذكرة التأهل للدور ربع النهائي لكأس زايد، لن يكون أمرًا سهلًا للأهلي، فالفريق الأحمر يمر بفترة غير مستقرة حاليًا لأسباب عدة أبرزها خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا، وكذلك الإصابات والغيابات التي يعاني منها الأهلي، بجانب التخبط الواضح في قرارات مجلس إدارة النادي فيما يخص قطاع كرة القدم.
أولًا: الغيابات
يعاني فريق الأهلي من غياب أكثر من عنصر أساسي في الفريق خلال الفترة الحالية، بسبب الإصابات المختلفة، وهو ما أثر على أداء بطل مصر في مباراته أمام الترجي التونسي في النهائي الأفريقي.
ويدخل الأهلي مباراة الوصل الإماراتي وهو يعاني من غياب عدد ليس بقليل من لاعبيه بسبب الإصابة، وهم أحمد فتحي ومحمد هاني وعلي معلول وعمرو السولية، بالإضافة إلى رامي ربيعة والنيجيري جونيور آجاي، فيما سيستعيد الأهلي مجهودات مهاجمه وهدافه المغربي وليد أزارو الذي غاب عن لقاء الإياب أمام الترجي بسبب الإيقاف.
التحدي الأكبر الذي سيواجه الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي في لقاء الغد، هو كيفية إيجاد حل للجبهة اليمنى للفريق، والتي يغيب عنها الثلاثي أحمد فتحي ومحمد هاني وكذلك باسم علي بسبب الإصابة، حيث لم تضم قائمة اللاعبين التي سافرت إلى الإمارات، أي ظهير أيمن.
وقد يلجأ كارتيرون للاعب كريم نيدفيد لإشراكه في الجهة اليمنى، كما فعل في الشوط الثاني لمباراة الترجي التونسي، بعدما تعرض محمد هاني للإصابة، حيث قدم اللاعب الشاب مردودًا طيبًا، وأيضًا قد يعتمد المدرب الفرنسي على اللاعب أكرم توفيق في الجانب الأيمن، خاصة أنه يجيد اللعب في هذا المركز مع المنتخب الأوليمبي.
ثانيًا: نتيجة لقاء الذهاب
ما يزيد صعوبة مهمة الأهلي في التأهل للدور ربع النهائي لكأس زايد، هي النتيجة السيئة التي حققها في لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب الجيش ببرج العرب في الإسكندرية.
في لقاء الذهاب، تقدم الأهلي بهدف للاعبه أحمد فتحي في الدقيقة 45، ولكن الفريق الإماراتي نجح في قلب الأمور تمامًا، وفاجأ الجميع بتسجيله هدفين متتاليين عبر كايو وفينيسوس في الدقيقتين 81 و86، وفي الوقت بدل من الضائع تمكن مروان محسن من تسجيل هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 92.
الأهلي أصبح مطالبا بتحقيق الفوز في استاد زعبيل غدا على فريق الوصل، أو التعادل بنتيجة أكبر من 2-2، لضمان التأهل لدور الثمانية بكأس زايد للأندية الأبطال، فيما يكفي الفريق الإماراتي التعادل السلبي فقط أو التعادل بنتيجة 1-1، لحجز مقعد في الدور ربع النهائي.
ثالثًا: انخفاض الروح المعنوية
يعاني الجهاز الفني للأهلي واللاعبون من انخفاض الروح المعنوية بسبب الحسرة التي ضربت الفريق عقب خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا، للعام الثاني على التوالي، والذي كان يعتبره الجهاز الفني وكذلك مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب، اللقب الأهم هذا الموسم، لزيادة بطولات نادي القرن الأفريقية للرقم 9 للعودة، للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية بعد غياب خمس سنوات.
كارتيرون حرص على عقد العديد من الجلسات مع اللاعبين خلال الأيام الماضية، لتجهيزهم من الناحية النفسية لمباراة الوصل الإماراتي، وتخطي الأحزان التي عاشها الفريق بعد ليلة ملعب رادس.
وطالب كارتيرون، لاعبي الأهلي بنسيان لقاء الترجي، والتركيز في مباراة الوصل من أجل إسعاد جماهير القلعة الحمراء، وإكمال مشوار الفريق العربي، وتعويض الإخفاق الأفريقي.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟