رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

غارات أمريكية جديدة على "حركة الشباب" بمنطقة "دبد شيل" الصومالية

الأربعاء 21/نوفمبر/2018 - 12:26 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جهان علي
طباعة
أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم"، الثلاثاء، أنها شنت غارتين جويتين على منطقة "دبد شيل" القريبة من مدينة حررطيري في إقليم مدغ وسط الصومال، ما أسفر عن مقتل 37 من مسلحي "حركة الشباب" المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وأضافت "أفريكوم"، في بيان على "تويتر"، أن 27 من مسلحي حركة الشباب قتلوا في الغارة الأولى، بينما قتل 10 آخرين في الغارة الثانية، وتعهدت "أفريكوم" بمواصلة الغارات على المناطق الخاضعة لسيطرة حركة الشباب في جنوب ووسط الصومال. 
وفي 18 نوفمبر، كشفت مصادر عسكرية صومالية، أن غارة شنتها طائرات أمريكية من دون طيار في إقليم جوبا الوسطي في جنوب الصومال، أسفرت عن تدمير محطة إذاعية ناطقة باسم حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.
ونقل موقع "الصومال الجديد" عن هذه المصادر، قولها، إن الغارة تسببت في تدمير محطة "الأندلس" الإذاعية التابعة للحركة، فيما قال شهود عيان إنهم سمعوا ليل السبت - الأحد، دوي انفجارات ضخمة في عدد من مواقع حركة الشباب في إقليم جوبا الوسطى.
وفي 27 أكتوبر الماضي، أعلنت "أفريكوم"، أيضا عن مقتل اثنين من مسلحي "حركة الشباب"، في غارة جوية في جنوب الصومال.
وأضافت "أفريكوم"، حينها في بيان على "تويتر"، أن طائرة أمريكية من دون طيار استهدفت سيارة كانت تقل اثنين من مسلحي "حركة الشباب" في منطقة قريبة من بلدة "كونيو برو" في إقليم شبيلي السفلى في جنوب الصومال.
وأفادت وسائل الإعلام الصومالية، بأن الغارات الجوية، التي تشنها الولايات المتحدة على مسلحي "حركة الشباب"، تزايدت منذ مطلع العام الحالي، وتجاوزت 30 غارة.
وبعد طردها من مواقعها في مقديشيو في عملية مشتركة بين القوات الصومالية والإفريقية، عام 2011، فقدت "حركة الشباب" سيطرتها على معظم مدن وبلدات البلاد، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتواجد عسكري قوي في الريف الصومالي، خاصة في جنوب، ووسط البلاد، وتتركز معظم هجمات الحركة في مناطق بولايات هيرشبيلي وجوبالاند في جنوب الصومال، كما تنفذ هجمات في كينيا، معظمها في منطقة تقع على الحدود مع الصومال للضغط على الحكومة الكينية، لسحب قوات حفظ السلام التابعة لها من الصومال.

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟