رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الجامعات حائرة بين "المطبوع والإلكتروني".. "القاهرة": تحويل بعض الكتب لـ"PDF".. و"الإسكندرية": منظومة الكتاب الرقمي بكل كليات مجمع العلوم الإنسانية

الثلاثاء 16/أكتوبر/2018 - 09:08 م
البوابة نيوز
كتبت - أميرة عزت
طباعة
منذ حوالى عامين ومعظم الجامعات تتجه نحو الكتب الدراسية الإلكترونية، تماشيًا مع عصر التكنولوجيا والإنترنت ووسائل القراءة، لذلك أصبحت الجامعات منقسمة إلى عدة طرق حول الكتاب الجامعى ما بين الكتاب الإلكتروني موجود على «سى دى»، وبه جزء تفاعلى مع الطالب بأنه بوجود جزء أسئلة يقوم الطالب بالإجابة عنها، أما كتاب البي دي إف فهو الكتاب الورقى يتم نسخه ووضعه بأسطوانة كما هو أو النوع الثالث، وهو الكتاب العادى المطبوع، وسوف نعرض هنا موقف الجامعات من التحول الكتاب الإلكتروني.
الجامعات حائرة بين
حلوان
قال دكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان، إن تصحيح جميع الامتحانات بكليات الجامعة إلكترونيًا، خلال العام الجامعى الجديد، مشيرًا إلى أن جميع مقررات المواد للكليات سيتم تدريسها بنظام الكتاب الإلكترونى، وقال: هناك بعض الكليات فعلت هذا النظام، فى حين تستعد باقى الكليات لاستكمال المنظومة.
الجامعات حائرة بين
القاهرة
وفى جامعة القاهرة، قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، إن الجامعة تتجه لتوفير الكتاب الإلكترونى للطلاب على مستوى الكليات، مشيرًا إلى تحويل بعض الكتب إلى pdf.
وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن هناك فرقًا بين الكتاب المطبوع pdf والكتاب الإلكترونى، فكتاب الـpdf عبارة عن كتاب مطبوع تم دمجه على أسطوانة، أما الكتاب الإلكترونى فيحتوى على المادة العلمية والأسئلة والإجابات، ويتيح إمكانية توفير التفاعل مع المدرس من خلال الطالب. واعتبر «الخشت» أن الكتاب الإلكترونى هدف تسعى لتحقيقه جامعة القاهرة، فهو يسهل على الطلاب نقله وتحميله على أجهزة متنوعة.
الجامعات حائرة بين
عين شمس
من جانبه، أعلن دكتور فتحى الشرقاوى، نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب السابق، أنه توجد عدة أساليب للتعامل مع الكتاب الجامعى، تتباين وتتنوع وفقًا لطبيعة البرامج الدراسى ولمستوى المقرر العلمى.
وتابع: هناك ما يسمى بعدم وجود كتاب جامعى، حيث يقوم المحاضر فى بداية تدريسه للمقرر بكتابة مجموعة من المراجع العلمية الأجنبية والعربية أو كتابة المواقع الإلكترونية الخاصة بها، ويقوم الطلاب بالإطلاع عليها من خلال مكتبة الجامعة أو الكلية أو من خلال شبكة الإنترنت.
وأضاف شرقاوى أن النوع الثانى هو كتاب تم تحويله إلى مقرر إلكترونى cd، بحيث يسهل على الطالب تحميله والتعامل معه، والنوع الثالث الكتاب الأساسى للأستاذ الذى يقوم بتدريس المقرر، ويقوم الطلاب بشرائه ومتابعته فى التدريس من خلاله، والنوع الرابع هو طلب مجموعة من الكتب الأجنبية المرتبطة بالمقرر الدراسى من الخارج فى حال وجود شراكة أكاديمية مع بعض الجامعات الأجنبية.
الجامعات حائرة بين
الإسكندرية
ووجه الدكتور عصام الكردى، رئيس جامعة الإسكندرية، عمداء الكليات بتطبيق منظومة الكتاب الإلكترونى بجميع كليات مجمع العلوم الإنسانية، والتحول إلى وضع الامتحانات إلكترونيًا، والتصحيح الإلكترونى، اعتبارًا من الفصل الدراسى الجديد.
الجامعات حائرة بين
بنها
وقال الدكتور سيد القاضى، رئيس جامعة بنها السابق، إن الكتاب الإلكـترونى سيساعـد كـثيرًا على توفير التكلفة الخاصة بالكتاب الـورقـى، مشيرًا إلى أن وجـود الكـتاب الإلكترونى يخفض الأعباء المالية على الطلاب.
وأضاف أن الطالب فى هـذه الآونة لا يستطـيع الاستغناء عـن التابلت والتليفون المحـمول، وهو ما يسهّل من عملية تطبيق الكتاب الإلكترونى، الذى سيكون بحوزة الطلاب طوال الوقت، ويسهّل من عملية التعلم والتصفح سريعًا على الطريقة الإلكترونية. لافتًا إلى أن جامعة بنها حتى الآن لم تجرب الكتاب الإلكترونى، رغم أن التجربة لن تحتاج ميزانية كبيرة، وسيكون حال تطبيقها عمل على دعم الطلاب وحفظ حقوق الأساتذة من عمليات الشراء الخاصة بأسطوانات الدراسة المقررة على الطلاب بالمناهج، وتعويضهم عن توزيع الكتاب الورقى.
الجامعات حائرة بين
كفر الشيخ
بينما يرى الدكتور ماجد القمرى، رئيس جامعة كفر الشيخ، أن الجامعات الإقليمية قادرة على التطبيق الحديث لأى فكـر يساعد على تطوير المنظومة الجامعية، رغم قلة الموارد والإمكانيات. وقال: إن جامعة كفر الشيخ تتواجد فى المراكز المتقدمة والجيدة ضمن الجامعات الإقليمية ذات الصيت الكبير، وقادرة على تطبيق الكتاب الإلكترونى.
وأشار إلى أن فكرة الكتاب الإلكترونى من ضمن العمليات التى تساعد على التقدم ومواكبة التطور العلمى مثل بقية دول العالم، نظرًا لاتجاه الطلاب الآن لـ«الإنترنت»، مشيرًا إلى أن هذا يحتاج تطبيقات إدارية تساعد على تطبيقه واستفادة الطلاب منه، وكذلك أعضاء هيئة التدريس عن طريق نسخ مقرره التدريسى كنسخة إلكترونية والحصول على مقابل مادى يغنيه عن طباعة كتابه الورقى.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟