رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

السعودية تلوح بـ30 إجراء وسيناريوهات كارثية في حالة فرض عقوبات على المملكة

الأحد 14/أكتوبر/2018 - 03:49 م
البوابة نيوز
ناصر ذوالفقار
طباعة
تصاعدت وتيرة الأحداث على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في تركيا بعد مزاعم أنقرة بوجوده داخل السفارة السعودية في إسطنبول، وهو ما أعقبه اتخاذ بعض الدول مواقف عدائية ضد المملكة أبرزها تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، بفرض عقوبات ضد الرياض.
وأصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانًا في وقت سابق، اليوم الأحد، توعدت فيه بالرد، وأكدت أن أي إجراء ضدها فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، مشددة على أن لاقتصاد المملكة دورا مؤثر وحيوي في الاقتصاد العالمي، ولا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي.
وفي هذا السياق هدد الكاتب السعودي تركي الدخيل، مدير قناة العربية، وقريب الصلة من دوائر صنع القرار في المملكة، الإدارة الأمريكية بإجراءات قد تنتهجها المملكة في حال فرضت عقوبات ضدها مستندا إلى «أطروحات تدور في أروقة اتخاذ القرار السعودي، تتجاوز اللغة الواردة في البيان الصادر عن الخارجية السعودية، وتتحدث عن أكثر من ثلاثين إجراء سعوديًا مضادًا لفرض عقوبات على الرياض» على حد تعبيره.
وشدد الكاتب السعودي على أن هناك سيناريوهات كارثية تنتظر الاقتصاد الأمريكي، وليس واشنطن وحدها وإنما «كارثة اقتصادية تهز العالم» وأول هذه التأثيرات هو زيادة سعر برميل النفط إلى 200 دولار وذهب إلى أكثر من ذلك بتهديده بأن يكون «اليوان الصيني هو العملة التي يتم تسعير البرميل بها».
وفيما يتصل بتهديد واشنطن بقطع احتياجات السلاح التي تطلبها الرياض قال «الدخيل» في المقالة التي نشرت بالموقع الإلكتروني لفضائية «العربية»، إن «روسيا والصين بديلتان جاهزتان لتلبية احتياجات الرياض العسكرية»، وهو الأمر الذي يعود بالتأثير السلبي على واشنطن التي تبيع 10 بالمئة من إنتاج أسلحتها إلى الرياض وهو ما يمثل ضعف مبيعات شركات الأسلحة الأمريكية للعالم أجمع، فيما يتبقى 85% تذهب للجيش الأمريكي.
وصعد الأمر أكثر من ذلك حينما هدد بـ«إنشاء قاعدة عسكرية روسية، في تبوك شمال غرب السعودية، في المنطقة الساخنة لمربع سوريا وإسرائيل ولبنان والعراق».
وشدد على أن «هذه إجراءات بسيطة ضمن ما يزيد على 30 إجراء ستتخذها الرياض مباشرة، دون أن يرف لها جفن، إذا فرضت عليها عقوبات، كما تتداول المصادر السعودية المقربة من اتخاذ القرار».
واختتم تركي الدخيل مقاله مؤكدًا «الحقيقة أن واشنطن بفرض عقوبات على الرياض ستطعن اقتصادها في مقتل وهي تظن أنها تطعن الرياض وحدها».
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟