رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

حصاد الجولة الأولى لمجموعات دوري أبطال أوروبا.. صلاح الحاضر الغائب.. ميسي ملك الهاتريك.. رونالدو "لايص" ومدريد "هايص".. وفلسفة جورديولا في مهب الريح

الخميس 20/سبتمبر/2018 - 02:44 م
البوابة نيوز
أحمد جمال عويس
طباعة
عادت ليالي دوري أبطال أوروبا لتسطع من جديد في سماء القارة العجوز، في نسختها الرابعة والستين، والتي انطلقت فعاليات جولتها الأولى لدور المجموعات مساء الثلاثاء الماضي.
وشهدت الجولة الأولى لدور المجموعات، استحداث مجموعة من الأدوات والأمور التسويقية يتم استخدامها للمرة الأولى في تاريخ البطولة، ونظم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" مباريات تقام في السابعة مساءً وأخرى في التاسعة، لتسويق البطولة بشكل أفضل.
وشهدت الجولة الأولى أيضًا غزارة تهديفية، حيث تم إحراز40 هدفًا خلال 16 مباراة كانت جميعها عامرة بالأهداف عدا مباراة نابولي ومضيفه النجم الأحمر الصربي، كما أشهر الحكام ثلاث بطاقات حمراء، كانت من نصيب صامويل أومتيتي مدافع برشلونة الإسباني، واليون ندياي، لاعب جالطة سرايا التركي، وأخيرًا النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، في حين تم إشهار 66 بطاقة صفراء، فيما تم احتساب 8 ركلات جزاء.

حصاد الجولة الأولى
ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، يستمر في تحطيم الأرقام القيسية، وأصبح أكثر لاعب يسجل "هاتريك" في تاريخ دوري الأبطال برصيد ثمانية، بعد الهاتريك الذي أحرزه في شباك بي اسي في آيندهوفن الهولندي، متخطيًا النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، الذي تحصل على بطاقة حمراء في أول ظهور بقميص السيدة العجوز في دوري الأبطال، أثناء مواجهة الفريق الإيطالي أمام مضيفه فالنسيا، في المباراة التي انتهت بفوز رفاق رونالدو بهدفين دون رد، وبذلك يتعكر صفو تاريخ صاروخ ماديرا بحصوله على أول بطاقة حمراء في دوري الأبطال بعد 154 مباراة. 

حصاد الجولة الأولى
وعلى صعيد آخر لم يظهر محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، بالمستوى المنشود، على الرغم من فوز فريقه، 3-2 بشق الأنفس على حساب نظيره الفرنسي باريس سان جرمان، وساهم صلاح من خلال تمريرة خاطئة في تعديل الكفة للفريق الباريسي، مما دفع يورجن كلوب، المدير الفني للريدز، لاستبداله في الدقيقة85 عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي 2-2.
وكانت الإثارة حاضرة كعادتها في مواجهات إنتر ميلان الإيطالي، وضيفه توتنهام الإنجليزي، واستطاع أصحاب الأرض اقتناص فوز دراماتيكي في الدقائق الأخيرة بهدفين مقابل هدف، بعدما كان متأخرًا بهدف حتي الدقيقة 85، وبذلك ترتفع نسبة الأهداف خلال مواجهة الفريقين إلي 22 في خمسة لقاءات.
وللمرة الأولى منذ 9 سنوات يخوض ريال مدريد منافسات دوري الأبطال، بدون هدافه التاريخي كريستيانو رونالدو، ولكن الملكي تمكن من تمزيق شباك ضيفه روما بثلاثة أهداف نظيفة، سجلها إيسكو وبيل وخليفة رونالدو الوافد الجديد ماريانو دياز. 

حصاد الجولة الأولى
وأخيرًا ضرب فريق ليون الفرنسي، بفلسفة بيب جورديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، عرض الحائط، بعدما تمكن الفريق الفرنسي من إسقاط السيتزنز في عقر داره، بهدفين مقابل هدف، ليصبح أول فريق إنجليزي يتجرع مرارة الهزيمة الرابعة على التوالي في دوري الأبطال.
"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟