رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

رئيس "دينية النواب" لوفد الدنمارك: الإسلام دين سماحة

الإثنين 17/سبتمبر/2018 - 02:19 م
الدكتور أسامة العبد،
الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، سماحة الدين الإسلامي، وأن الإسلام لا يُجبر أحد على الإطلاق الدخول فيه وذلك بنص القرآن الكريم.
جاء ذلك خلال لقائه بالوفد الدنماركي اليوم الاثنين، ويضم كاميلا لوكا راسموسن، القائم بأعمال السفارة الدنماركية في القاهرة، ولويزا هويرو، مساعد سياسي بالسفارة.
وأكد "العبد"، سعادته بهذا اللقاء داخل مجلس النواب ذو التاريخ العريق ويمتد عمره إلى أكثر من 150 عامًا، مضيفا أن الدنمارك بلدًا عزيزًا على مصر، وهذه الزيارة تعد امتدادًا وتعزيزًا لهذا التعاون، قائلا: "هذه الزيارة تعمل في تقريب العلاقات وحضوركم مفتاح للعلاقات المتحدة بين البلدين".
وقال العبد: "إننا نعلم أن الدنمارك بها حرية أديان، وهذا ما نحن عليه أيضا في مصر، مؤكدًا ترابط أصحاب الديانات السماوية في مصر، ووجود قانون يحمي كل الديانات ورموزها".
وأضاف العبد: "في الوقت الذي يترأس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، كان رئيسًا لجامعة الأزهر الشريف سابقًا وهي الجامعة المليونية ولا مثيل لها في العالم، فإن وكيله اللجنة سيدة مسيحية، فنحن كما نحافظ على الدين الإسلامي، نحافظ أيضا علي الديانات السماوية الأخرى لا سيما وأن هناك قواسم مشتركة".
وأعرب رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، عن رفضه لأن تكون الحرية المطلقة في الاعتقاد سببًا للإساءة للديانات الأخرى.
من جانبها، أكدت كاميلا لوكا راسموسن، القائم بأعمال السفارة الدنماركية في القاهرة، إن اللقاء يأتي في ضوء تعزيز العلاقات المشتركة، خاصة أن المبدأ الأساسي الذي تتبناه الحكومة الدنماركية يعتمد على حرية الاعتقاد، مشيرة إلى أن زيارة الأزهر الشريف والكنيسة القبطية أيضا للتعرف عن حرية الاعتقاد ونسعى من خلال اللجنة للتعرف عن سبيلكم لتعزيز هذا المبدأ.
وعلق رئيس لجنة الشئون الدينية، قائلا إن العلاقة بين المسلم والمسيحي في مصر تختلف عن أي مكان آخر.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟