رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"الأونروا" تعلن حاجتها لـ 186 مليون دولار لضمان استمرارية المدارس والعيادات

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 06:06 م
البوابة نيوز
رضوي السيسي
طباعة
أكد بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن الوكالة بحاجة إلى 186 مليون دولار أمريكي لتضمن بقاء مدارسها وعياداتها مفتوحة وتضمن استمرارية عمل خدماتها الطارئة.
وقال "كرينبول"، في كلمة له اليوم الثلاثاء في الجلسة الافتتاحية للدورة الـ150 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري برئاسة السودان، إن اجتماع اليوم والفعالية الخاصة التي دعت إليها الأردن خلال الاجتماعات المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة يعدان ذا أهمية بالغة لإطلاق نداء للمزيد من المانحين للانضمام للجهود ولتأكيد التعبئة الناجحة حتى الآن.
وقدم "كرينبول" الشكر للدول العربية على الدعم الذي تقدمه للأونروا، وناشدهم في الوقت ذاته بأن يبقى مستوى دعمهم الكبير في عام 2018 مستمرا في السنة القادمة.
وأعرب "كرينبول" عن امتنانه الشديد للتبرعات الاستثنائية بمبلغ 50 مليون دولار أمريكي من كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر علاوة على الدعم التاريخي من دولة الكويت.
وقال"كرينبول" مخاطبا وزراء الخارجية العرب: "جنبا إلى جنب مع التمويل الإضافي من المانحين الآخرين، فإن سخاءكم الممتاز قد سمح لي بأن أفتح مدارسنا في الموعد المقرر أمام 526 ألف طالب".
وتابع "كرينبول": إنني ببساطة لا أستطيع أن أتخيل العودة إلى طلبتنا الشجعان لأقول لهم أنني قد خذلتهم، وفي حقيقة الأمر، فلقد وعدتهم بالقول بأننا لن نقوم بخذلانهم".
وشدد على أن قرار الولايات المتحدة بوقف تمويلها للأونروا لن يؤدي بأي حال من الأحوال بتغيير تصميم الوكالة على تقديم خدماتها للاجئي فلسطين وتنفيذ المهام الموكولة لها.
وقال "كرينبول" إنه بمصاحبة الإعلان الأمريكي، كانت هنالك أحاديث متجددة مفادها أن الأونروا تعمل على إدامة وضع اللجوء.
وأضاف "كرينبول" إنه أمر معروف للجميع بأن الفشل في حل النزاع وإيجاد حل يحترم حقوق وشواغل وطموحات كلا طرفي النزاع بين إسرائيل وفلسطين هو الذي يعمل على إدامة العنف ونزع الملكية والإذلال والاحتلال".
وتابع "كرينبول":" لا يستطيع أحد حل المشاكل في المنطقة عن طريق شطب 5.3 مليون لاجئ من فلسطين".
وقال"كرينبول":" إن الظروف الدراماتيكية لوضع الأونروا المالي ليست خافية عليكم، وذلك في أعقاب قرار الإدارة الأمريكية بتخفيض التمويل لوكالتنا بمقدار 300 مليون دولار أمريكي".
وأضاف"كرينبول" لقد قمنا بإطلاق حملة أسميناها "الكرامة لا تقدر بثمن" للتغلب على عجز سنوي إجمالي بقيمة 446 مليون دولار أمريكي.
 وأشاد "كرينبول" بالطاقة وبالدفاع الدؤوب للأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن الأونروا، مقدما التحية لدور البلدان المضيفة والطاقة والحيوية التي أظهرتها مصر والأردن وفلسطين، إضافة إلى البيانات الأخيرة التي صدرت عن لبنان.
وقال"كرينبول" إن المعاناة والألم الشديدين للاجئي فلسطين الذين يعيشون تحت الاحتلال أمر واقع.
وأضاف: "في وقت سابق من هذا العام، قمت بزيارة العديد من المتظاهرين الذين أصيبوا بجراح خلال مسيرات الاعتراض – التي كانت مسالمة إلى حد كبير – في غزة".
وتابع "كرينبول":"لقد كانت الإصابات مروعة وكان عدد الإصابات أكثر من الإصابات التي وقعت خلال عدوان عام 2014 الذي استمر 50 يوما".
وقال"كرينبول" إن الإحساس بالفقد وباليأس لدى لاجئي فلسطين في سوريا كبير جدا، لقد زرت مخيم اليرموك ؛ وما كان يوما ما ضاحية فلسطينية مزدهرة في دمشق قد أصبح اليوم أنقاضا وأطلالا جراء الحرب".
وقال"كرينبول" إنه بالرغم من المحاولات المتكررة العديدة لتقليل أو نزع شرعية التجارب الفردية والجماعية للاجئي فلسطين، فإن الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أن لديهم حقوقا وفقا للقانون الدولي.
وقد عرض الطفل أحمد ابراهيم بكر التلميذ بإحدى مدارس الاونروا بالأردن، خلال الجلسة، معاناة الطلاب في مدارس الأونروا بسبب الأزمة المالية.

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟