رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بطريرك العراق: الرهبنة تعني العودة إلى الجذور والبدايات الممتازة

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 04:34 م
بطريرك العراق
بطريرك العراق
طباعة
أثناء رسامته لراهبتين جديدتين بكاتدرائية مار يوسف الكلدانية، قال بطريرك بابل للكلدان بالعراق، مار لويس روفائيل ساكو: "إنّ الانتماء إلى الرّهبانيّة مهمّ ويعني العودة إلى الجذور وإلى البدايات الممتازة، الدّير الأم هو هويّتكما ومرجعيّتكما، ومنه تأخذان قوّتكما ووحدتكما، وحتّى الرّسالات المنتشرة في العالم تعود إلى الدّير الأمّ. ففيه ومعه ومن خلاله تتعلّمان الرّوحانيّة العميقة والبساطة الجذّابة والخدمة المتفانية وتنشآن فيه وتنمان يومًا بعد يوم، لأنّ فيه تجدان الحصانة".
وفي عظته إلى الراهبتين بولين جورج ميخا وكرستين داؤد بطرس في قدّاس رساماتهن؛ شدد البطريرك ساكو على النذور الثلاثة، فقال بحسب موقع البطريركيّة: “هذه النّذور هي تعبير عن عزمكما في اتّباع يسوع وعن قراركما في محاكاة مثاله من أجل أن تحييا لله. عيش هذه النّذور نعمة من الله. وهو سيمنحكما القدرة على عيش هذا التّكريس. إسمعا ما قاله الله لإرميا لمّا تعذَّر وقال إنّي ولد صغير: “لا تَقُلْ: إنِّي وَلَد، فإنَّكَ لِكلِّ ما أُرسِلُكَ لَه تَذهَب وكُلَّ ما آمُرُكَ بِه تَقول. لا تَخَفْ فإِنِّي مَعَكَ لِأُنقِذَكَ.. (إرميا 1: 7-8)".
ودعا المكرّسين إلى "العودة إلى تكريسهم بإرادة صلبة وبمواقف واضحة لا لبس فيها، وجعله رسالة متجدّدة في ظروف بلدنا وشعبنا القاسية".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟