رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وزير الخارجية ونظيره الأردني يبحثان مستجدات القضية الفلسطينية

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 01:04 م
شكري يبحث مستجدات
شكري يبحث مستجدات القضية الفلسطينية مع نظيره الأردني
شاهندة عبدالرحيم
طباعة
التقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، للتباحث بشأن مسار العلاقات الثنائية وسبل دعمها، وتطورات الأوضاع بالمنطقة، لاسيما مستجدات القضية الفلسطينية، وذلك على هامش اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب.
وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن هذا اللقاء يأتى فى إطار الحرص الدائم من الجانبين على التنسيق والتشاور المستمر بشأن تطورات الأوضاع بالمنطقة، ولاسيما آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، ومتابعة مسار العلاقات الثنائية بما يحقق مصالح الشعبين المصري والأردني، وقد بحث الوزيران جدول أعمال اجتماع المجلس الوزاري العربي المقرر انعقاده اليوم، وكذا الجلسة الوزارية الخاصة المزمع عقدها بشأن دعم وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).
وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكري استعرض خلال اللقاء المساعي المصرية للحفاظ على وتيرة العمل الإنساني، مؤكدًا حرص مصر الحفاظ على أنشطة الوكالة كإحدى ركائز الاستقرار لأوضاع اللاجئين الفلسطينيين، والعمل على استمرار ولايتها وهياكلها القائمة لحين حل القضية الفلسطينية بشكل نهائي، مؤكدًا أهمية تحمل المجتمع الدولي مسئولية دعم عمل الوكالة. وقد اتفق الجانبان على أهمية العمل المشترك بين مصر والأردن من أجل شحذ التمويل الدولي للأونروا لتمكينها من أداء مهامها الإنسانية.
وأضاف السفير أبو زيد، أن الوزيرين نقاشا تطورات القضية السورية والأوضاع فى العراق واليمن وليبيا، بالإضافة إلى الأوضاع بالأراضي الفلسطينية على ضوء ما شهدته غزة مؤخرًا من تصعيد، وسبل دعم جهود استئناف عملية السلام فى ظل حالة الجمود التى تعتريها، وبما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أساس حل الدولتين ووفقًا لمقررات الشرعية الدولية ذات الصلة، وقد حرص الوزير شكري على إحاطة نظيره الأردني بالجهود المصرية للدفع بعملية المصالحة الوطنية وتحقيق وحدة الصف الفلسطيني، وهو ما أعرب الوزير الصفدي عن تقدير بلاده ودعمها له.
وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة لمتابعة تطوارت القضية الفلسطينية، وتنسيق المواقف على الساحة الدولية بشأن الجهود المبذولة لحلحلة الوضع الإنساني المتأزم في الأراضي الفلسطينية، فضلًا عن استمرار التشاور بشأن التحديات المحيطة بالأمن القومي العربي وسبل مواجهتها.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟