رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

اتحاد الكرة يوافق على بعض مطالب "صلاح" لحل الأزمة

الخميس 30/أغسطس/2018 - 07:36 ص
محمد صلاح
محمد صلاح
كتب - خليل المنيسى
طباعة
اتحاد الكرة يوافق على بعض مطالب «صلاح» لحل الأزمة
«أبوريدة» يتحصن بخطاب «فيفا» للحفاظ على الحقوق التسويقية.. ويرفض تهديدات «عباس»
وافق مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة، على بعض مطالب النجم محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني، المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، تمهيدًا لحل الأزمة الأخيرة بين الطرفين والتي اشتعلت مؤخرًا على خلفية الخطابات التي أرسلها وكيل أعمال الفرعون المصري للجبلاية يطلب تنفيذها قبل انضمام اللاعب لمعسكر المنتخب المقبل.
ويحاول مسئولو الجبلاية حل الأزمة وتهيئة الأجواء للنجم المصري وجميع لاعبي المنتخب في الفترة المقبلة، استعدادًا للارتباطات الرسمية في تصفيات أمم أفريقيا المقبلة.
وجات موافقة الاتحاد على مطالب "الفرعون المصري" بعد دراسة مكثفة بين أعضاء المجلس مع هاني أبو ريدة، والشركات الراعية للوصول إلى صيغة مناسبة لحل الأزمة نهائيًا وتوفير حالة من التركيز والراحة لمحمد صلاح وجميع اللاعبين.
وأصدر مجلس الجبلاية بيانا رسميًا، أمس الأول الثلاثاء، أعلن فيه أنه لا توجد أي أزمة في الاستجابة لمطالب محمد صلاح.
وأكد البيان الذي جاء على لسان أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، المتحدث الرسمي للجبلاية، أن الاتحاد درس مطالب محمد صلاح بعناية شديدة ورأى أن معظمها يهدف إلى الارتقاء بالمنتخب الوطني وهو أحد الأهداف المباشرة التي عمل مجلس إدارة الجبلاية على تحقيقها منذ انتخابه قبل عامين، ولم يبخل في دعم منتخب البلاد بلا حدود لتوفير كل سبل الراحة وتهيئة المناخ لأداء مهمته الوطنية، في إطار القوانين المصرية الملزمة ومن واقع الميزانية التي تشهد رقابة قانونية من كل الجهات المعنية.
وأوضح "مجاهد" أن الاتحاد ليس لديه أي غضاضة في تنفيذ كل ما هو في صالح المنتخب، وهو ما يتفق مع النهج الذي يتبعه هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد في إشرافه على المنتخبات الوطنية، فلم يرفض طلبا للاعب أو فريق في حدود ما تنص عليه اللوائح والقوانين الحاكمة، وبما لا يعود بأي مخالفات مالية من الجهات الرقابية كالالتزام بالدرجة السياحية في سفر اللاعبين الذي يتطلب تعديلا في القوانين، وهو ما يدعو لمخاطبة وزارة الرياضة.
وأضاف البيان أن اللهجة المحترمة التي تحدث بها محمد صلاح عن مطالبه، كانت أحد أسباب الموافقة عليها، وأن قيمة هذه المطالب المادية لا تذكر بجانب ما ينفقه اتحاد الكرة على المنتخب، والأمر فعليًا لم يكن يحتاج إلى الخطابات ولهجة التهديد والوعيد من وكيل أعمال النجم المصري.
وأشار البيان إلى أن اتحاد الكرة كان يأمل أن تكون أي طلبات خاصة بمحمد صلاح أو أي لاعب في المنتخب في إطار الاحترام الحاكم بين مكونات المنظومة الكروية، وليس بأسلوب التهديد والوعيد وإثارة الرأي العام بفتن، المجتمع المصري في غنى عنها.
وشدد بيان الجبلاية على أنه رغم الترحيب بطلبات محمد صلاح التي أعلنها بنفسه، فإنه يجدد رفضه لبقية المطالب غير منطقية، والتي جاءت في الخطاب الذي أرسله المحامي الكولومبي ووكيل أعمال صلاح.
وشدد على تمسك مجلس الجبلاية بكل حقوقه التجارية التي وفرها له الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد مراسلات بين هاني أبو ريدة رئيس الجبلاية ومسئولي الاتحاد الدولي لكرة القدم لمناقشة الحقوق التسويقية، ولن يتنازل عن أي منها تحت أي ظرف من الظروف، لأن المجلس الحالي أو أي مجلس لا يملك التنازل عنها.
كما يرفض اتحاد الكرة تمييز أي لاعب عن باقي زملائه بشكل من شأنه إثارة الفتنة داخل صفوف المنتخب الوطني، ويرفض أيضًا تعيين حراسة خاصة للاعب بمفرده من وإلى التدريبات، فالكل سواسية بقميص منتخبنا.
وجاء هذا البيان كخطوة للتهدئة وبداية لحل الأزمة في انتظار جلسة خاصة تجمع هاني أبو ريدة مع اللاعب فور وصوله للقاهرة للانضمام لمعسكر المنتخب الوطني.
يذكر أن أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، تواصل مع مسئولي الجبلاية للخروج من الأزمة إلى بر الأمان بما لا يخالف اللوائح والقوانين والحقوق الخاصة بكل طرف.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟