رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قبر السيدة العذراء مريم في القدس

الثلاثاء 28/أغسطس/2018 - 05:53 م
قبر السيدة العذراء
قبر السيدة العذراء مريم في القدس
طباعة
كنيسة "قبر السيدة العذراء مريم" من الكنائس العريقة في مدينة القدس الفلسطينية، حيث يوجد قبرها في كنيسة تحمل اسمها عند السفح الغربي لجبل الزيتون قريبا من كنيسة الجسمانية. أصل الكنيسة يعود إلى نهاية القرن السابع، لكن يبدو انها دمرت اثناء الغزو الفارسي، وأعيد بناؤها فيما بعد.
تبعد كنيسة قبر مريم بضعة امتار من كنيسة الجسمانية، ويسلتزم الخروج من الكنيسة والسير بضعة خطوات ثم نزول مجموعة اولى من الدرجات توصل إلى ساحة فضاء تتقدم مدخل الكنيسة.
تخطيط الكنيسة والمدافن فيها.
البناء الحالي ينسب الى 1130 عهد الفرنجة وتتميز بتخطيط منفرد يعكس محدودية الموقع وطوبوغرافيته، حيث تقوم الكنيسة في منحدر واد قدرون، مما ادى الى جسر الانحدار ببناء بمجموعة عريضة من الدرجات، توصل الى قاعة الكنيسة المستطيلة التخطيط، حيث ينتهي كل طرف بحنية. وتضم الكنيسة قبر للملكة ميلزندا (Melisande) ابنة وزوجة ملوك بيت المقدس الافرنج، يوجد على يسار الداخل الى الكنيسة بعد السير نزولا بعدة درجات، ويقابله مدفن اخر لعائلة بلودين ملك بيت المقدس الصليبي.
مكانة مريم في الكنائس الشرقية
وتخلد هذه الكنيسة مكانة مريم في تقاليد الكنائس الشرقية التي تجل مريم، وترى انها دفنت في هذا المكان بعد ان سجيت في كنيسة نياحة العذراء على جبل النبي داود. وربط التقليد الشرقي، بين صعود المسيح عليه السلام، وصعود مريم بعد موتها أيضا. والكنيسة هي أملاك مشتركة لطائفة الروم والارمن الارثودكس. وقبر مريم يوجد في الجهة الشرقية، وهو عبارة عن كتلة صخرية مجوفة فارغة، باعتبار أن مريم صعدت إلى السماء.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟