رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

وزير الرياضة: نهتم بدعم الأنشطة الهادفة لتعزيز وتنمية العلاقات المصرية الإفريقية

الجمعة 13/يوليه/2018 - 02:07 م
اشرف صبحي
اشرف صبحي
أ ش أ
طباعة
أكد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة اهتمام الوزارة بدعم الأنشطة الهادفة لتعزيز وتنمية العلاقات المصرية الإفريقية، والعمل على التلاحم بين الشباب الإفريقي وتوجيه جزء مهم وأصيل من انشطة وبرامج الوزارة في مجال التدريب والتأهيل والتنمية والرحلات التثقيفية والتنمية الرياضية والسياسية وغيرها من البرامج لشباب القارة الأفريقية لتنميتهم من كافة الجوانب.
كما أكد صبحي علي الدور المهم والتعاون الوثيق بين وزارة الشباب والرياضة ولجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب برئاسة الدكتور السيد فليفل في تدعيم الملف الافريقي، وتعزيز سبل التواصل خلال المرحلة المقبلة من خلال الاستراتيجيات التي تعمل على التلاحم بين الشباب الافريقي.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الشباب والرياضة مع رؤساء الاتحادات والقيادات الطلابية الأفارقة لمناقشة أهم متطلبات واحتياجات طلاب افريقيا الدارسين بمصر وتحقيق مزيد من الدمج لهم في أنشطة وبرامج الوزارة خلال الفترة المقبلة، وذلك بمقر وزارة الشباب والرياضة بحضور كل من الدكتور السيد فليفل رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب والدكتور هاني الشيمى مستشار وزير التعليم العالي للشئون الأفريقية.
وأشار وزير الشباب والرياضة الى احتفال الوزارة بختام المهرجان الشبابي العربي علي أرض القاهرة بمشاركة شباب مصر ودول تونس والجزائر وجزر القمر والسودان، وتواصل الاحتفال بهذا الجمع الكبير من الشباب والقيادات الطلابية الافارقة.
كما أشار الى التعاون مع مجلس النواب لبحث كافة المقترحات التى تستهدف دمج الشباب الافريقى مثل انشطة السياحة الرياضية ومشاركة شباب الجاليات الافريقية لمصر بالماراثون الدولي بالبحر الأحمر في أبريل 2019، وتنفيذ دوري لطلاب الجاليات الافريقية، ومهرجان للدراجات الهوائية واسبوع اخاء بين تلاميذ دول حوض النيل.
واستعرض وزير الشباب والرياضة استعداد الوزارة من خلال ورقة عمل لاستضافة الاحتفالات الوطنية للدول الافريقية مثل احتفالية العيد الوطني لجنوب السودان المقرر استضافتها خلال شهر اغسطس المقبل، وكذا تنفيذ البرامج التدريبية التوعوية مثل استمرار استضافة مصر لسفينة دول حوض النيل التي انطلقت عام 2014 من خلال الادارة المركزية للطلائع بالوزارة، واستمرار تنفيذ فعاليات صالون افريقيا.
وأوضح أن الوزارة قامت بمناقشة وبحث مشروعات عديدة للدمج بين الطلاب الافارقة والمصريين في مجال تنمية الوعي بالثقافة المصرية بين ابناء الجاليات الافريقية.
من جانبه، أكد الدكتور السيد فليفل رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب خلال اللقاء أنه لا يوجد فارق بين شعوب الدول الافريقية فهم يمثلون شعبا واحدا وأمة واحدة وشركاء مصير مشترك، مشيرًا الي ان اجتماعات البرلمان وجلساته العامة تعمل دائمًا علي التطلع لحالة جديدة من التطوير والتنمية بقيادة شباب القارة، وان الشباب قادر علي صناعة التاريخ كما صنعه أجدادهم.
وقال فليفل: ” لابد من الأخذ فى الاعتبار انه لا توجد فرصة لدولة واحدة للظهور بمفردها او ان تعطي ظهرها لجيرانها وان المدخل لسوق افريقية واحدة هو شباب نابه قادر علي امتلاك ناصية العلم والتواصل عبر الحدود الاستعمارية التي رسمها الاستعمار وتكوين شركات واحدة وتبادل المزايا النسبية وتكامل ذلك في اطار بناء الاتحاد الافريقي من خلال طاقة عمل وفكر وابداع لشباب افريقيا”.
وواصل فليفل فى كلمته لشباب افريقيا: “كونوا عقولا عابرة للحدود فنحن نستحق الديمقراطية والاستقلال.. نستحق وحدتنا ونستحق الاحترام “
بدوره، توجه زكريا دياباتية رئيس الاتحاد العام للطلبة الأفارقة في مصر بالشكر لوزارة الشباب والرياضة لما تنفذه من انشطة وخدمات وإلى حكومة مصر وشعبها لما تقدمه لأبناء القارة السمراء ومجهوداتها فى سبيل تعميق العلاقات المصرية الافريقية.
واستعرض دياباتية خلال اللقاء أبرز الأنشطة والبرامج التي ينفذها الاتحاد خلال العام الحالي منها الاحتفال بيوم المرأة الافريقية ووضع اجندة اتحاد الطلاب لعام 2030 واقامة رحلات ترفيهية الي المدن.
وناقش رؤساء الاتحادات والقيادات الطلابية المشاركون باللقاء عددا من الاحتياجات والمتطلبات تمثلت في تحديد وسائل متعددة لتحقيق التواصل الفعال بين الوزارة واتحاد الطلاب الأفريقي وتسهيل وصول المعلومات الخاصة بالأنشطة التي تقدمها الوزارة للطلاب، والتواصل المستمر مع سفارات الدول الأفريقية من قبل الاتحادات الطلابية.
كما أكد رؤساء الاتحادات ضرورة إدراج جميع الطلاب تحت راية الاتحاد العام لتحقيق التعاون الأمثل بين مكتب الشباب الأفريقي وبين الاتحاد العام للطلبة الأفارقة، الي جانب احتياجات الطلاب الأفارقة في تنظيم وزارة الشباب والرياضة رحلات وزيارات للأماكن السياحية والتاريخية للتعريف عن قرب بتاريخ مصر من خلال زيارات المعالم السياحية والأثرية.
جدير بالذكر ان رؤساء الاتحادات المشاركة باللقاء يمثلون كل من دول (مصر – ساحل العاج – السودان – جنوب السودان – جامبيا – أريتريا – بوركينا فاسو- ليبيريا – مالي – الكاميرون – كوت ديفوار – توغو – ملاوي – جزر القمر – تنزانيا – اوغندا – بوروندي – رواندا – الجابون – موريتانيا – غينيا كوناكري – نيجيريا – الصومال – النيجر – تشاد – ليبيا – غانا – بينين ومدغشقر).
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟