رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

والد الأولى على الثانوية مكفوفين: سجدت شكرًا لله بعد مكالمة الوزير

الخميس 12/يوليه/2018 - 12:57 ص
منة الله خميس حسين
منة الله خميس حسين ووالدها
محمد العدوى
طباعة
"سجدت شكرا لله بعد مكالمة وزير التربية والتعليم لي"، بهذه الجملة بدأ والد منة الله خميس حسين، الأولى على الثانوية العامة شعبة الأدبي فى الإسكندرية، الطالبة بمدرسة النور للبنات للمكفوفات حديثه مع "البوابة نيوز". 
وأضاف "خميس": "تلقيت اتصالًا من الوزير، وقال لي مبروك بنتك من أوائل الثانوية العامة، فلم أشعر بنفسي إلا وأنا أسجد لله شكرًا، وكنت متوقعًا لتفوقها لحرصها على المذاكرة دائمًا وتنظيم وقتها، والحمد لله وفرت لها كل الإمكانيات وأشكر كل المعلمين على ما بذلوه من مجهود". 
وتابع خميس: "ابنتي كانت منذ الصغر نظرها ضعيف جدا وتم خضوعها لعدة عمليات حتى الإعدادية فقدت بصرها نهائي فالتحقت بمدرسة المكفوفين والحمد لله استطاعت أن تكون الأولى على الثانوية العامة بالإسكندرية كما توقعنا"، متمنيا أن يراها عروسة. 
ومن جانبه، قالت منه الله خميس حسين، الأولى على الثانوية العامة شعبة الأدبي فى الإسكندرية بمدرسة النور للبنات للمكفوفات، إن والدها تلقى اتصالًا هاتفيًا من وزير التعليم لإبلاغه بكوني ضمن أوائل الثانوية العامة، ما تسبب هذا الخبر في حالة من البهجة والسرور بين أفراد الأسرة. 
وأشارت الطالبة في تصريح خاص لـ "البوابة نيوز"، "كنت متوقعه أنني أكون من أوائل الثانوية العامة، نظرا لما قمت به من جهد وتعب خلال العام الدراسي، ولكنني كنت خايفة من التصحيح أن يكون السبب في الإطاحة بحلمي كوني من الأوائل". 
وأكدت أنها لم تنس فضل أسرتها عليها ومساعدتها على الوصول إلى الأولى على الثانوية العامة، وخصوصا والدها الذي كان يساعدها في الوصول إلى دروسها الخصوصية، وتوفير لها كافة الإمكانيات التي تساعدها على المذاكرة  وطباعة الأوراق بطريقة بريل.
وأشارت إلى أنها كانت تبصر حتى الإعدادي ثم بعد ذلك فقدت بصرها وتعلمت طريقة بريل في المنزل خلال أسبوعين فقط، وبمساعدة المدرسين في توصيل المعلومة، ولم تنس فضل والدتها عندما كانت تقرأ لها الكتب غير المكتوبة بطريقة بريل. 
وأضافت: "أنني سعيدة جدا لكوني أول طالبة تكون من أوائل الثانوية العامة من مدرسة النور للمكفوفات في الثانوية العامة، وأتمنى أن التحق بقسم الترجمه بالأكاديمية العربية للنقل البحري والتى تقدم منحا دراسية مجانية للطالبات، وأكون معيدة في الجامعة".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟