رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تامر علي: "لم يكن لي علاقة بالموسيقى نهائيًا"

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 01:05 م
الملحن تامر علي
الملحن تامر علي
مريم الفطاطري
طباعة
أكد الملحن تامر علي، أن أول تعاون مع الفنانة أنغام، كان في أغنية "عرفها بيا"، والتي حققت نجاحًا كبيرًا عند طرحها في الأسواق، مشيرًا إلى أن التعاون جاء من الموزع فهد الذي عرض عليه التعاون مع أنغام وعمره 17 عامًا.

وأضاف، خلال حلوله ضيفًا على برنامج "مصنع الأغاني"، مع فريدة الخادم على "نجوم إف إم"، أن الموزع فهد أعطى له فرصة العمل مع أنغام في سن صغيرة، عن طريق عرض بعض الأغاني الخاصة به ثم أخبره أن يتعاون مع الفنانة الكبيرة.

وأضاف: "رفضت أن أكون موجودًا في أول لقاء مع أنغام، وعرضها فهد عليها وأعجبت بها وطلبت مقابلتي، وتم تسجيلها".

وأوضح تامر، أنه لم يكن له علاقة بالموسيقى نهائيًا إلا أنه كان يحب آلة الجيتار، قائلا: “تعلمت العزف على الجيتار، ثم صديق لي كان يحفزني على الخوض في مرحلة التلحين، ومن هنا بدأ المشوار".

وعن تعاونه مع الفنان عمرو دياب، في أغنية “هتبتدي الحكايات”، قال: "تعاونت مع عمرو في أغنية (يا ناسي وعدك) ثم جاء الدور على تلك الأغنية، كما عملت معه في أغنيات أخرى بالإضافة لأغنية في ألبومه المقبل المقرر طرحه في آخر فصل الصيف".

وأكمل تامر علي: “لحنت هذه الأغنية مع شريف مكاوي وعرضتها على تامر حسين، ثم كتب الكلمات على اللحن، وكان عمرو قد أوشك على الانتهاء من تسجيل ألبومه الفني، إلا أنه عندما عرضت عليه رحب بها وقرر ضمها في ألبومه الغنائي”.

وأوضح أنه تعاون مع الفنان محمد حماقي في أغنية “ما بلاش” من خلال، كتابة جمل موسيقية ثم عرضها على حماقي من دون كلمات مجرد لحن فقط، وأعجب به جدًا ثم تمت كتابة الكلمات على اللحن”.

وأوضحت أن الأغنية عند طرحها في ألبوم محمد حماقي لم تلق رواجًا كبيرًا لكن عند تحويلها لفيديو كليب حققت نجاحًا.


وتحدث تامر عن أغنية “أكتر” للفنانة أصالة، قائلا: “عرضتها على زوجها طارق العريان، لأن أصالة من الصعب أن تختار، لذا لجأت للعريان لأن لديه رؤية”.

وأكمل: “بعد ذلك سمعتها أصالة لكن لك تقتنع بها حتى بعد النجاح لم تقتنع وتفاجئت بنجاحها، لكن أصالة وأدائها ساهما في تفوق الأغنية بهذا الشكل”.

وكشف تامر، عن تعاونه مع الفنان تامر حسني في أكثر من 10 أغنيات خلال مشواره الفني، مؤكدًا أن أغنية “فاض بيا” من كلمات حسن مهران عرضها عليّ وتم تلحينها، ثم عرضت على الفنانة شيرين عبدالوهاب ووافقت عليها لكن لم يكتمل المشروع.

وأكد: “بالصدفة كنت أجلس مع الموزع هاني محروس وأعجبته الأغنية، وعرضها على تامر وقرر تنفيذها في ألبومه الذي أوشك على الانتهاء منه”.

كما تحدث عن أغنية “بعيش”، مشيرًا إلى أنه عرضها على 4 فنانين من قبل لكن لم يتم الرد عليه سواء بالقبول أو الرفض.

وتحدث تامر علي، عن أغنية “ولا كان” للفنان محمد عدوية، موضحًا أن منتج أول ألبوم لعدوية ياسر حسانين، حيث طلب مني العمل في ألبوم الفنان الشاب، وزارني في مكتبي وسجلت له لحنًا على الهاتف ثم غادر”.

وأكمل: “بعدها بأشهر تلقيت اتصالا من المنتج وعرض علي سماع ألبوم عدوية، وسمعت الأغنية اتجننت وكنت ناسي إني عملتها، وكانت من توزيع نادر حمدي”.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟