رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المدارس اليابانية تستقبل الطلاب سبتمبر المقبل.. و«التعليم»: نلتزم بوجود نسبة لأبناء الشهداء وتوفير رعاية كاملة

السبت 07/يوليه/2018 - 06:16 م
المدارس اليابانية
المدارس اليابانية
هانى البدري
طباعة
تبدأ المدارس المصرية اليابانية، عملها سبتمبر المقبل، بعد قرار تأجيل بدء الدراسة، عامًا كاملًا، لإعادة النظر فى كيفية اختيار الطلاب والمعلمين، لضمان تقديم جودة تعليمية متميزة، وهو ما أكده الرئيس عبدالفتاح السيسى بعد دراسة الملف الخاص بالوضع للمدارس اليابانية، حينذاك، ورأى من الضرورى ظهور مشروع المدارس اليابانية بشكل أفضل. 
وكشف اللواء يسرى عبدالله، رئيس هيئة الأبنية التعليمية، عن أن تجهيزات المدارس المصرية اليابانية، مستمرة، لافتًا إلى أنه يجرى العمل لتجهيز وفرش ٤٥ مدرسة، تبدأ الدراسة بها سبتمبر المقبل. 
وأعلن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بناء ١٠٠ مدرسة يابانية جديدة خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن تكلفة بناء قامت بها الحكومة المصرية بالكامل، بالإضافة إلى تحمل تكاليف تشغيل المدارس ومرتبات العاملين بهذه المدارس.
وأكد أنها تمثل إضافة للطبقة المتوسطة، إذ توفر خدمة تعليمية جيدة بسعر معقول، قائلًا: هى مدارس حكومية عالية المستوى من حيث المبانى، والمعامل، والتجهيزات، ومستوى المعلمين، مضيفًا أنها تدرس المنهج المصرى مع كثافات للفصول محدودة، ما يوفر جودة عالية للعملية التعليمية.
وأوضح أنه تم فتح التقدم لشغل الوظائف فى هذه المدارس للمعلمين، الراغبين فى العمل بالمدارس اليابانية، أبريل الماضى، وسيتم عمل المقابلات الشخصية والاختبارات اللازمة لاختيار و١٢٧٠ معلمًا، لافتًا إلى أنه سيتم تدريبهم خلال شهرى يوليو وأغسطس. 
وأشار إلى أن هذه المدارس، تتميز بأن اليوم الدراسى بها أطول وساعات عمل المدرسين كذلك، وذلك لاحتواء المناهج على أنشطة بنسبة أكبر، كما تلتزم المدرسة بوجود زى موحد للمعلمين وآخر للطلبة، كما توفر منح لحوالى ١٠٪ من التلاميذ تمنح للمتفوقين منهم.
وتابع: نلتزم بوجود نسبة لأبناء الشهداء إذ نلتزم بتوفير رعاية تعليمية كاملة، كما سيتم تنفيذ خطة للتدريب المركزى للمعلمين، وتدريب على المنهج الجديد، وتدريب على أنشطة التوكاتسو.
وقال أحمد خيرى، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن التقديم للالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية، يتم عبر موقع الوزارة الإلكترونى، لضمان الحيادية وتكافؤ الفرص. وأضاف أنه تقرر أن تكون المصروفات ١٠ آلاف جنيه مصرى، وسيكون تدريس اللغة الأجنبية، بطريقة حديثة ومتطورة، إلا أن الدراسة ستكون باللغة «الأم»، العربية، وشروط القبول بالمدارس المصرية اليابانية، هى السن، والقرب المكانى من المدرسة فى حالة المفاضلة.
وكان قد افتتح الاثنين الماضى، باب التقديم الإلكترونى للراغبين فى إلحاق أبنائهم بالمدارس المصرية اليابانية، وتقدم قرابة ٧ آلاف طلب للالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية، حتى الآن، والذى يستمر قرابة أسبوعين.
فيما وافق وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى على إنشاء مدرستين «مصرية يابانية» جديدتين بمحافظة قنا، تشملان جميع مراحل التعليم ما قبل الجامعى من رياض الأطفال حتى الثانوية العامة ضمن المرحلة الثانية من مشروعات المدارس المصرية.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟