رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"يديعوت": نتنياهو يثير هلع الإسرائيليين بعقد اجتماعات تحت الأرض

الجمعة 25/مايو/2018 - 04:10 م
رئيس الحكومة الإسرائيلية،
رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو
محمد أبو ستيت
طباعة
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، عن التوجسات والمخاوف التي دفعت رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى نقل اجتماعات المجلس الوزاري المصغر للشئون الأمنية والسياسية (الكابينت)، إلى خندق محصن سري في منطقة جبلية محيطة بمدينة القدس المحتلة، في الوقت الذي نقلت فيه الصحيفة آراء بعض الوزراء الأعضاء في الكابينت والتي تفيد بأن أسباب نتنياهو غير مقنعة وتصدّر للرأي العام الإسرائيلي حالة من الذعر والهلع غير المبررة.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار نتنياهو في نقل اجتماعات الكابينت إلى الخندق المحصن جاء لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية وهي: توجيه رسالة إلى الإيرانيين مفادها أن إسرائيل "محمية ومحصنة ضد أي استهداف"، فيما تتمثل الدوافع الحقيقية وراء قرار نتنياهو بالسببين الآخرين، وهما: منع الوزراء الأعضاء من تسريب محاضر أو معلومات وردت باجتماعات المجلس الوزاري المصغر في الخندق حيث لا يوجد شبكة خليوية تتيح استقبال وإصدار المكالمات من تحت الأرض، ومنع أي إمكانية للتنصت على مناقشات الكابينت، إذ إن الخندق محصن وغير قابل للاختراق.
ونقلت الصحيفة اعتبارات بعض الوزراء الأعضاء بالمجلس أن قرار نتنياهو يبث الرعب والهلع غير المبررة للجمهور الإسرائيلي، فيما أشار بعضهم إلى أنه يعكس ذعر نتنياهو الشخصي من الصواريخ الإيرانية الدقيقة الموجهة والتي يمتلكها حزب الله كذلك.
وأوضحت الصحيفة أن قرار نتنياهو في نقل الاجتماعات للخندق جاء قبيل كشفه، في مؤتمر صحفي، عما زعم أنه الأرشيف النووي الإيران، ومنذ ذلك الحين، عقد المجلس الوزاري ثلاثة اجتماعات على الأقل في الخندق السري، وقد علم هذا الأسبوع أن نتنياهو قد قرر أنه من الآن وحتى إشعار آخر، ستعقد اجتماعات الكابينت في الخندق، وبناء على ذلك وضعت أمانة المجلس الوزاري برنامج اجتماعات أسبوعية في الخندق السري حتى بداية يوليو.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟