رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

98 عامًا من العطاء الروحي والوطني.. البطريرك الماروني نصرالله صفير

الثلاثاء 15/مايو/2018 - 08:28 م
جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال
طباعة
احتفلت مؤسسة البطريرك نصرالله صفير الاجتماعية بعيد ميلاد مؤسسها، في احتفال أقيم في الصرح البطريركي في بكركي، بلبنان، برعاية البطريرك بشارة الراعي ومشاركة عدد من المطارنة، ورئيس المؤسسة الدكتور الياس صفير والأعضاء، رئيس مجلس الأمناء الدكتور طلال الشاعر وعائلة المحتفى به.
وألقى الدكتور صفير كلمة قال فيها إن اللقاء حول كبير الموارنة، له معنى خاص، هو عميد احبارهم، وعنوان فخارهم، في زمن تأكيد الذات، وأمانة التاريخ، أنه العام الثامن والتسعون من عمر نصرالله صفير المبارك، المتميز برسوخ الإيمان، وصمود الوطنية".
أما المحتفى به البطريرك صفير، فألقى كلمة قال فيها: "أشكر الله على نعمة الحياة التي وهبني إياها، لخدمته وعبادته، واستحقاق ملكوته، وأشكركم على محبتكم لي، واهتمامكم بي، في هذا العمر الطاعن، ادعو لكم جميعا بالخير، واصلي على نيتكم، ليحفظكم الله، ويحمي الكنيسة ولبنان".
وفي الختام، ألقى البطريرك الراعي كلمة قال فيها: "إنها مناسبة عزيزة تمثل فرح كل اللبنانيين، هي مناسبة 15 مايو عيد ميلاد غبطة البطريرك الكاردينال مار نصرالله صفير الذي طوى 98 عامًا من مسيرة عطاءاته الروحية والوطنية، ولا يزال يعطينا الأمل والفرح كلما التقينا في عشاء المؤسسة التي تحمل اسمه وفي عيد ميلاده".
أضاف: "البطريرك الدائم في هذا الصرح وهو البطريرك صفير، نحن عنده ومعه لأنه أصبح بالنسبة إلينا رمزا كبيرًا ويشكل حماية بما يحمل من تاريخ مجيد للبطريركية والكنيسة المسيحية اللبنانية والمشرقية"، وتابع: "الشكر للرب على حضورك ووجودك بيننا، لأن كل سنة يعطيك إياها تعني أنه يعطينا الضمانات لاستمراريتنا، ونشكرك باسم كل اللبنانيين المقيمين والمنتشرين الذين يقدرون دورك في الحفاظ على كيان الجمهورية اللبنانية خلال المحنة التي عصفت بوطننا".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟