رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مطارنة الروم الملكيين الكاثوليك يعالجون أمورا روحية وكنسية في لبنان

الجمعة 11/مايو/2018 - 01:46 م
البوابة نيوز
طباعة
عقد مطارنة لبنان للروم الملكيين الكاثوليك، والرؤساء العامين والرئيسات العامات، اجتماعهم الشهري في المقر البطريركي في الربوة برئاسة البطريرك يوسف العبسي.
في ختام الاجتماع توقّف الآباء عند حصيلة الانتخابات النّيابيّة الّتي جرت بالأمس وهنّأوا اللّبنانيّين بنوّابهم الجدد الفائزين. وشكروا النّوّاب السّابقين الّذين لم يحالفهم الحظّ في هذه الدّورة. وتوجّهوا بالشّكر إلى كلّ المسئولين وبخاصّة الجيش اللّبنانيّ والقوى الأمنيّة والإداريّين على تأمين جوّ ديمقراطيّ وهادئ نسبيًّا لدى الاقتراع. ولفتوا الانتباه إلى أنّ بعض الرّشاوى قد حصلت هنا وهناك وهذا أمر غير أخلاقيّ.
وقال بيان صادر لهم منذ قليل بان في ما يعود إلى نوّاب طائفة الرّوم الكاثوليك، وجّه المجتمعون إليهم تهنئة خاصّة داعين إيّاهم إلى اعتبار الانتماء لطائفتهم هو بمثابة الانتماء إلى لبنان وهو أولويّة كبرى. ودعوهم إلى التّلاقي والحوار العميق لمعرفة حاجات أبنائنا على كافّة الأراضي اللّبنانيّة وتلبيتها بغضّ النّظر إلى أيّ حزب أو تيّار انتموا.
وأضاف البيان بان الأنظار بعد الانتخابات النّيابيّة تتوجه إلى تشكيل الحكومة وإلى أيّ من السّياسات ستتبع في المرحلة اللّاحقة خصوصًا وأنّ القانون الانتخابيّ قد أفرز كتلًا جديدة من مستقلّين وأفراد ومتخاصمين حتّى داخل اللّائحة الواحدة.
ودعا المجتمعون الدّولة إلى الحوار البنّاء بين كافّة الشّرائح للخروج من الأزمات المتعدّدة الّتي تضرب بالبلد، بما فيها تلك الاقتصاديّة.
وفي ختام البان قالوا المجتمعون بأنهم أيضًا عالجوا أمورًا روحيّة وكنسيّة تتعلّق بالاحتفالات الرنّانة الّتي يقوم بها المؤمنون في الأعراس والعمادات والمناولة الاحتفاليّة وسواها. ودعوا إلى عدم البذخ وإلى جعل المناسبات ذات طابع أكثر روحيًّا منه زمنيًّا ومادّيًّا.
"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟