رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

فوز تاريخي للأسيوطي على حساب الأهلي بربع نهائي الكأس

الثلاثاء 01/مايو/2018 - 12:32 ص
لقطة من المباراة
لقطة من المباراة
محمود عبد الناصر
طباعة
فجر الأسيوطي مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أطاح بالأهلي من الدور ربع النهائي من بطولة كأس مصر، بعد الفوز عليه بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت على ستاد السلام.
بداية المباراة كانت قوية من جانب أصحاب الزي الأحمر، حيث حاول لاعبو الأهلي إحراز هدف التقدم مبكرًا، لكن محاولاتهم لم يكتب لها النجاح بفضل صلابة دفاع الأسيوطي.
ومع حلول الدقيقة 16 مرر صبري رحيل عرضية متقنة على قدم إسلام محارب، والذي صوب الكرة مباشرة بجانب القائم الأيمن لأحمد دعدور حارس الأسيوطي.
وواصل الأهلي فرض سيطرته على مجريات المباراة تمامًا، بينما اعتمد أبناء على ماهر على الهجمات المرتدة والكرات الطويلة.
وعند الدقيقة 29 تلقى حسام البدري خبرًا سيئا بإصابة النيجيري جونيور أجايي بشد في العضلة الخلفية، ليخرج من المباراة ويحل زميله صلاح محسن بدلا منه.
وفي الدقيقة 37 كاد البديل صلاح محسن أن يمنح الأهلي التقدم، لكن رأسيته القوية مرت بجوار القائم الأيمن لدعدور بسنتيمترات قليلة.
ومرت الدقائق المتبقية من هذا الشوط، دون أي جديد، لينتهي على واقع التعادل السلبي بدون أهداف.
ومع انطلاق صافرة الشوط الثاني، واصل الأهلي ضغطه على دفاع الأسيوطي بغية إحراز الهدف الأول، حيث اعتمد في بناء هجماته على الأطراف عن طريق صبري رحيل ومحمد هاني.
في المقابل اعتمد الأسيوطي على الهجمات المرتدة عن طريق الكرات الطويلة وصوب عمر كمال عبدالوحد كرة قوية في يد محمد الشناوي حارس الأهلي.
وفي الدقيقة 56 مرر محمد هاني كرة عرضية إلى صلاح محسن الذي سددها ضعيفة من داخل منطقة الجزاء في يد أحمد دعدور حارس الأسيوطي.
ومن خطأ قاتل لإسلام محارب في وسط الملعب تسلم عمر كمال عبدالواحد الكرة وانطلق باتجاه مرمى محمد الشناوي ليضع الكرة ببراعة داخل الشباك، معلنًا عن الهدف الأول للأسيوطي في الدقيقة 64.
وفي الدقيقة 68 قرر البدري إخراج حسام عاشور، والدفع ببكاماني ماهلامبي في محاولة منه لزيادة الضغط الهجمي للفريق الأحمر، ليرد عليه على ماهر بإشراك أحمد جمال بدلا من شريف دابو.
ورمى البدري بورقته الأخيرة بإشراك حسام غالي بدلا من صبري رحيل، ليتولى محارب قيادة الجبهة اليسرى.
وكاد محمد نجيب أن يدرك التعادل للأهلي لكن رأسيته ذهبت بين أحضان الحارس أحمد دعدور.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع تصدى محمد الشناوي لهدف محقق من انفراد لعمر كمال عبدالواحد.
ومرت الدقائق المتبقية من اللقاء، لينتهي بفوز الأسيوطي بهدف نظيف ويتأهل للدور نصف النهائي من كأس مصر.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟