رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أيقونة الجمعة العظيمة.. للفنان مينا أنطون

الأربعاء 04/أبريل/2018 - 09:46 م
البوابة نيوز
مايكل عياد
طباعة
نشر الفنان مينا أنطون: المتخصص في الفن القبطي، صورة بعنوان "أيقونة الجمعة العظيمة" وذلك عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، مصحوبة بشرح خاص بها، كالتالي:
المرحلة الأولى من العمل. 
السيد المسيح فى الوسط على يمينه جالسًا مارمرقس الرسول وهو يكتب الأصحاح الخامس عشر من أنجيله، ثم القديس يوحنا الحبيب متكئًا على صدر الرب يسوع وأنجيله مفتوح على الأصحاح التاسع عشر، بجواره القديس متى الأنجيلي وأنجيله مفتوح على الأصحاح السابع والعشرون وفوقه القديس لوقا يشير الى الرب يسوع بيده وأنجيله مفتوح على الأصحاح الثالث والعشرون، فصول الأناجيل التي تصلى فى الساعة السادسة من يوم الجمعة العظيمة.
وفى الجانب الأيمن من أعلى بولس الرسول وهو ممسك رسائله الأربعة عشر وفى يده اليمنى ممسكًا صليب، ومفتوح رسالة غلاطية الأصحاح السادس وهو فصل البولس الذي يصلى فى الساعة السادسة من يوم الجمعة العظيمة.
فى منتصف الأيقونة أعلى الرب يسوع يقف موسى النبي وهو ممسك لوحي الشريعة والحية النحاسية التي ترمز إلى المسيح المرفوع على خشبة الصليب من أجل خلاصنا.
ومن بعده أرميا النبي الباكي وهو يمسك جزء من مراثي أرميا الأصحاح الثالث الذي يصلى فى الساعة الثانية عشر من يوم الجمعة العظيمة.
ومن بعده أشعياء ناظرًا إلينا ممسكا بسفره على الأصحاح الثالث والستين الذي يقرأ فى الساعة الثالثة من يوم الجمعة العظيمة.
من بعده داود النبي والملك وهو ينظر إلى الرب يسوع ممسكًا قيثارته وعلى يده المزمور رقم 44 "كرسيك يا الله" الذي يصلى فى الساعة ال 12 من يوم الجمعة العظيمة.
ثم البابا أثناسيوس مبخرا كما يرفع الكهنة البخور أمام أيقونة الصلبوت يوم الجمعة العظيمة.
الكتابات القبطية:
أعلى الأيقونة جزء من مزمور 44، لحن بيك إثرونوس "كرسيك يا الله إلى دهر الدهور، قضيب الاستقامة هو قضيب ملكك".
على الجانب الأيمن جزء من لحن أومونوجينيس "قدوس الذي لا يموت الذي صلب من أجل خلاصنا، أيها الثالوث القدوس، ارحمنا" وعلى الجانب الأيسر الجزء الأول من نفس اللحن السابق "أيها الابن الوحيد الجنس وكلمة الله الذي لا يوت الأزلي".
أما في أسفل الأيقونة جزء من عظة للبابا أثناسيوس الرسولي تقرأ في الساعة الحادية عشر "ابسط يدك على مثال الصليب لتعبر البحر العظيم الذي هو هذا الدهر".
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟