رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تاريخ الإمارات وحاضرها يؤكدان كذب مزاعم اضطهادها للمرأة... أبو ظبي تحتل المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر احترام حقوق النساء

الإثنين 25/ديسمبر/2017 - 01:07 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
داليا الهمشري
طباعة
يؤكد تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، احترام حقوق المرأة، وتمكينها، ما يؤكد كذب المزاعم التي تتهمها بالتقليل من شأن المرأة التونسية، على خلفية الأزمة بين البلدين.

ومنذ سبعينيات القرن الماضي، شكلت الإمارات الاتحاد النسائي العام، تحت إشراف رائدة العمل النسائي، الشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي كانت بمثابة اللبنة الأولى نحو تمكين المرأة، وتفعيل دورها في المجتمع.

وفي الوقت الحاضر، أصبحت المرأة الإماراتية تتصدر نساء العالم على كافة الأصعدة، فعلى الصعيد السياسي، أضحى عدد النساء في حكومة الإمارات 5 وزيرات، وتبلغ أصغر وزيرة من العمر 22 عامًا، علاوة على وجود سبع عضوات، في المجلس الوطني الاتحادي.

وعلي صعيد العمل الدبلوماسي، تشغل أول امرأة حاليًا منصب المندوب الدائم للدولة لدى منظمة الأمم المتحدة، إضافة إلى سبع سيدات يعملن كسفيرات ونساء "قنصليات" للدولة في عدة دول.

وارتفعت نسبة مساهمة المرأة في النشاط الاقتصادي وسوق العمل بعد تأسيس مجلس سيدات الأعمال في الدولة إلى أكثر من 22 ألف سيدة أعمال يعملن في السوق المحلية والعالمية.

فيما أصبحت الأمارات في مقدمة الدول التي تشغل فيها المرأة مناصب قيادية، ووظائف حيوية في قطاعات تنموية واقتصادية مهمة، كما تصدرت الإمارات مؤشر احترام المرأة عالميًا، في الحفاظ على كرامتها وتعزيز مكانتها، وفق نتائج تقرير مؤشرات التطور الاجتماعي في دول العالم، الصادر عن مجلس الأجندة الدولي، التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي للعام الجاري.

وأكدت الإمارات دعمها الكامل لتمكين المرأة من خلال الانضمام إلى اتفاقات مثل "اتفاق القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة"، إضافة إلى دعم مبادرات وتنفيذ مشروعات تشجع على المساواة بين الجنسين، ومواصلة تقديم الدعم للميزانية الأساسية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، حيث تعهدت بتقديم خمسة ملايين دولار أمريكي (نحو 18.5 مليون درهم) في عام 2014.

وفي مجال التعليم، وصلت نسبة الإناث إلى الذكور في التعليم الجامعي في الدولة نحو 136.6%، ووصلت نسبة الإناث إلى الذكور في التعليم الثانوي نحو 103.6%، وتعتبر هذه النسب أعلى النسب في العالم، ويعود ذلك إلى تشجيع الدولة والأسر على تعليم الفتيات والعديد من العوامل الأخرى.

وحلت الإمارات في المرتبة الأولى عالميا في مؤشر احترام المرأة ضمن تقرير لعام 2015 أعده فريق من الخبراء العالميين يختص بقياس التطور الاجتماعي في مختلف دول العالم.

كما تنافس المرأة في الإمارات وبجدارة على الصدارة في مجالس الإدارات، ومن المتوقع أن تحتل الإمارات المركز الأول عالميًا خلال السنوات الثلاث المقبلة في ظل الصعود المتنامي للعنصر النسائي وتسنّم القيادات في مجالات عمل كثيرة، ويمثل العنصر النسائي حاليًا ما يقارب الـ 25 % من مجالس الإدارات الحكومية على مستوى الإمارات، سواء القطاع الاتحادي أو المحلي أو شبه الحكومي.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟