رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

القدس عربية.. "الدرة" شاهد على تاريخ الصهاينة الأسود

الخميس 07/ديسمبر/2017 - 11:22 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتب- محمود سامى
طباعة
ترك حادث استشهاد الشهيد الطفل، محمد الدرة، أثرًا كبيرًا فى نفوس العالم، بعدما التقطت عدسة المصور الفرنسى شارل إندرلان لحظة مقتله، وقتها تعاطف العالم أجمع مع الطفل ووالده الذى ظهر وهو يحاول حماية طفله ولكن دون جدوى.
ولد محمد الدرة فى ٢٢ نوفمبر ١٩٨٨ فى مخيم البريج واستشهد فى ٣٠ سبتمبر من عام ٢٠٠٠ وهو يبلغ من العمر ١١ سنة فى شارع صلاح الدين فى قطاع غزة.
ويعتبر مشهد مقتل الشهيد محمد الدرة، أحد المشاهد التى سيخلدها التاريخ، وسيحكى عنها لأجيال وأجيال، حيث يظهر حجم الألم الذى تعانيه الأراضى الفلسطينية بسبب الاحتلال.
وتعتبر جنازة «الدرة» من الجنازات الشعبية التى خلعت قلوب العالم العربى والإسلامى، أما عن رد فعل الكيان الصهيونى على اللقطة فجاءت مغايرة ومتناقضة، فبعد إعلان مسئوليتها عن مقتله تراجعت وأخلت مسئوليتها عن الحادثة، وصرحت بأن التحريات أثبتت أن جيش الاحتلال الإسرائيلى لم يطلق النار.
كما صرحت بعد ذلك أن الشعب الفلسطينى مستعد للتضحية بأطفاله مقابل إثبات شىء لصالحهم فى القضية الفلسطينية، واتهموا المتظاهرين الفلسطينيين بأنهم قاموا بتنظيم هذا المشهد. وظهرت العديد من التقارير الإعلامية التى تزعم عدم صحة اللقطة، وأنها تمت فبركتها هذا الأمر الذى نفته قناة فرنسا ٢، وهددت بقطع التعاون مع تلك المؤسسات الإعلامية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟