رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

افتتاح مبهر لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية

الخميس 02/نوفمبر/2017 - 02:47 ص
مهرجان ومؤتمر الموسيقى
مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية
إيناس حمدي
طباعة
استقبلت دار الاوبرا المصرية جمهورها في فعاليات افتتاح الدورة الـ26 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية بحضور الفنانة جيهان مرسى مدير المهرجان والمؤتمر، ووزير الثقافة حلمي النمنم، وإيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية.
بدأت المراسم فى بهو المسرح الكبير بافتتاح معرض صور فوتوغرافية تروى مشوار المطرب الراحل محسن فاروق الذى تم إهداؤه هذه الدورة، وانتقل بعدها الحضور إلى داخل المسرح لتلقى الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس الأوبرا والمهرجان كلمة رحبت فيها بالضيوف من فنانين وباحثين مصريين وعرب، واستعرضت الفعاليات المتنوعة لهذه الدورة التى تتواصل لمدة 15 يوما على مسارح الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور بمشاركة كوكبة من الفنانين، مؤكدة أنه أبرز التظاهرات الفنية فى مصر والوطن العربى، وأشارت إلى دوره الهام فى الحفاظ على الموروث والهوية الفنية العربية.
كما وجهت التحية لاسم الراحلة الدكتورة رتيبة الحفنى مؤسسة المهرجان وأول رئيس لدار الاوبرا وتوجهت بالشكر لكل من ساهم فى نجاح الدورات المتتالية للمهرجان، مضيفة أن دار الأوبرا المصرية ستظل حصنا منيعًا فى مواجهة الفن الهابط.
واختتمت إيناس عبد الدايم كلمتها بـ"تحيا مصر"، ثم دعت حلمى النمنم وزير الثقافة لإلقاء كلمة أكد خلالها دور القوة الناعمة فى مواجهة الإرهاب، مشيدا بالقوة الصلبة المتمثلة فى جيش مصر العظيم التى تحمى القوة الناعمة.
وفي كلمتها قالت الفنانة جيهان مرسى مدير المهرجان والمؤتمر، إن الفعاليات تعد أحد أهم المحافل التى تواجه تردى الفنون، كما تجمع شمل الفنانين والباحثين المهتمين العرب وأن المهرجان هذا العام أعطى قبلة الحياة لآلة الربابة الشعبية من خلال المسابقة المصاحبة.
وتم تكريم 24 شخصية ساهمت فى إثراء الساحة الفنية المصرية والعربية وهم اسم المطرب الراحل محسن فاروق وتسلمتها أرملته داليا، واسم الشاعر الكبير الراحل سيد حجاب وتسلمتها ابنته ريم، واسم عازف الكمان الراحل محمود الجرشة وتسلمتها زوجته ميرفت، واسم المطرب الراحل عماد عبد الحليم وتسلمه شقيقه الموسيقار محمد على سليمان، اسم الموسيقار الرحل على إسماعيل وتسلمتها زوجته شجون، واسم المطرب السعودى الراحل طلال مداح وتسلمها ابنه عبد الله، والإعلامية الرائدة إيناس جوهر، والموسيقار الدكتور راجح داود، الموسيقار العراقى الدكتور سالم عبد الكريم، عازف البيانو والموزع الموسيقى عمرو سليم، الموسيقار السورى رعد خلف، الموسيقار وعازف الدرامز وجدى فؤاد، الموسيقار التونسى أمين بو حافة، عازف الأكورديون فاروق محمد حسن، الموسيقار محمود طلعت، الموسيقار تامر كروان، الشاعر عزت الجندى، عازف الإيقاع إيهاب عباس، عازف العود مدثر أبو الوفا، عازف الإيقاع محسن الصواف، الموزع الموسيقى والمايسترو وليد فايد، فنان الخط العربى أحمد عبد الفتاح البشلى، الباحث الدكتور عبد الله الكردى، المايسترو هانى فرحات وصاحبت التكريمات على شاشات المسرح مقاطع فيديو عن المكرمين ونماذج من إبداعاتهم ثم حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية.
واستعد المسرح لبدء الحفل الفنى الذى أخرجه حازم طايل، وحمل اسم "الدراما الموسيقية"، حيث رفع الستار ليكشف عن الديكور الذى صممه المهندس محمود حجاج ومثل شموع على جانبى المسرح استبدل لهيبها بمفتاح صول، وتنوعت ألوانها بإضاءات مبهرة طول مدة الحفل صممها المهندس ياسر شعلان، وتوسطها فى العمق بوابة على الطراز الإسلامي تحتضن شاشة ضخمة عرض عليها مشاهد من الأعمال الدرامية التى عزفها الأوركسترا بقيادة المايسترو أحمد عاطف بمشاركة العازفين الدكتورة إيناس عبد الدايم (فلوت)، عمرو إمام (كلارنيت)، محمود صالح (تشيللو)، محمود مخيمر (بيانو وارغن)، سامر ابراهيم (قانون)، هانى البدرى (ناى)، محمد عرفة (عود) مع المطربين نهال نبيل، وائل الفشنى وسيد إمام، حيث أبرز جماليات ودور الموسيقى الشرقية فى الدراما المصرية والعربية وتضمن عددًا من المؤلفات التى تم توظيفها فى أعمال درامية هى نابليون والمحروسة - رجل من هذا الزمان - حرب الجواسيس - عابد كرمان للموسيقار العراقى رعد خلف، الكابوس لقائد الحفل احمد عاطف، جبل الحلال - جراند اوتيل – لاتطفئ الشمس - حارة اليهود للموسيقار التونسى امين بو حافا الذى فاجأ الجمهور بمشاركة الاوركسترا وعزف سولوهات اعماله على الة البيانو، ذات – سجن النسا – واحة الغروب للموسيقار المصرى تامر كروان، هوانم جاردن سيتى – الهامات للموسيقار المصرى الدكتور راجح داوود الذى وضع رؤية جديد لموسيقى نشيد اسلمى يا مصر واختتم بها الحفل.
وفى نفس السياق حقق الموقع الرسمي لدار الأوبرا المصرية على شبكة الإنترنت نسبة زيارات ضخمة بلغت 9 ملايين و215 ألف زائر لمجمل حفلات المهرجان منذ انطلاق خاصية الحجز الإليكترونى لتذاكر الحفلات وذلك خلال 48 ساعة فقط، كما تلقت إدارة الأوبرا العديد من خطابات الشكر نتيجة إتاحة إمكانية الحجز الاليكترونى الذى أزال عبء الوصول لشباك تذاكر الأوبرا وما كان يشهده من زحام، إضافة إلى القضاء على السوق البديل.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟