رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بابا الفاتيكان يحارب النووي في مؤتمر دولي.. وينادي بالسلام للعالم

الأربعاء 01/نوفمبر/2017 - 07:12 م
 البابا فرانسيس،بابا
البابا فرانسيس،بابا الفاتيكان
ريمون ناجى
طباعة
«البشرية تواجه خطر الانتحار».. هكذا تحدث البابا فرانسيس، عن التهديد الذي يشكله وجود أسلحة نووية بالعالم على حياة البشر، عّرف بابا روما بأنه حمامة السلام التي تطوف البلدان مناديًا بالتعايش والأمان في محبة دون نزاعات أو مصادمات.
ووسط أجواء مُحاطه برائحة الديناميت من دول أعدت أسلحة نووية باحثة عن صدارة المشهد أو للاستعداد لحروب وقتال، تتزامن مع إعلان مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي غريغ بورك استضافة الفاتيكان مؤتمرا مهًما بعنوان "آفاق عالم خال من الأسلحة النووية وآفاق التنمية المتكاملة" على مدار يومي 10 و11 نوفمبر الجاري.
ومن المقرر مشاركة شخصيات مرموقة، وفقًا إلي نداءات البابا فرانسيس العديدة التي تطالب بوضع حد للاتجار بالأسلحة لأن هذه الظاهرة تغذي العديد من الصراعات المسلحة وتحافظ على استمراريتها.
وأوضح المسئول الفاتيكاني، أن البابا فرنسيس يعمل بجهد وحزم من أجل توفير كل الشروط الملائمة لبناء عالم خال من الأسلحة النووية، كما تضمنت كلمته في منظمة الأمم المتحدة ذات الأمر.
فيما قالت فلامينيا جوفانيلّي، نائبة أين سر الدائرة الفاتيكانية المعنية بالتنمية البشرية المتكاملة، إن المؤتمر الدولي يمثل مبادرة ستأتي كمتابعة للمعاهدة بشأن حظر الأسلحة النووية والتي وقّع عليها الكرسي الرسولي في شهر سبتمبر الماضي. 
ولفتت إلي تفاقم الأزمة النووية حول العالم ومن هذا المنطلق يكتسب المؤتمر المرتقب أهمية كبرى في الفترة الراهنة.
وأكدت "جوفانيلّي" ان المنظمات الدولية التي دُعيت إلى المشاركة في اللقاء رحبت بالمبادرة والتي ستشهد مشاركة أحد عشر شخصا من الفائزين بجائزة نوبل، وعددا من الناجين من مأساة هيروشيما. 
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟