رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

هشام سليم في حواره لـ"البوابة ستار": والدي كان يرى "الخطيب" لا يصلح لرئاسة الأهلي.. وكرامة الممثل تهدر يوميًا.. والنقابة تكيل بمكيالين

الخميس 28/سبتمبر/2017 - 01:43 ص
الفنان هشام سليم
الفنان هشام سليم
حوار: عزت البنا
طباعة
أحمد الفيشاوى ممثل جيد جدًا.. وأنصحه بأن يكون ذكيًا
تحملت ألم ظهرى من أجل حضور «الجونة».. وأحرص على مشاهدة الأفلام
أكد الفنان هشام سليم أنه رغم الألم الشديد الذى يعانى منه فى ظهره وعدم قدرته على الجلوس لفترة طويلة، إلا أنه يحرص على متابعة بعض فعاليات مهرجان الجونة السينمائى الدولى فى دورته الأولى، مشيرًا إلى أنه سعيد بهذا المهرجان وسعادته اكتملت ببدء عرض مسلسله الجديد «بين عالمين» فى وقت المهرجان نفسه. 
وأضاف سليم أنه يستعد لبطولة عرض مسرحى جديد بعنوان «نهارك سعيد» على المسرح القومى، ومن المقرر أن يطوف بها عدة محافظات وسيبدأ بمحافظة الفيوم. 
وفجر هشام فى حواره مع «البوابة» العديد من المفاجآت، منها: أنه يشعر أن الممثل فى الوقت الحالى أصبح أضعف طرف فى المنظومة الفنية، وأنه لم يتقاض باقى أجره عن العديد من الأعمال، مؤكدًا أن نقابة الممثلين تقف بجوار البعض وتهمل البعض الآخر. 
■ فى البداية.. ما سبب حرصك على متابعة فعاليات مهرجان الجونة؟ 
- لدى أسباب عدة، منها: وجودى بالغردقة؛ حيث أعيش معظم أيام السنة هنا، بالإضافة إلى أن آل ساويرس حينما يشرعون لتقديم عمل معين فأنا على علم تام بأنه سيكون منظما بطريقة رائعة، وبخاصة أنهم يقدمون هذا المهرجان لخدمة صناعة السينما والسياحة، كل هذه الأسباب جعلتنى أتحمل آلام ظهرى الشديدة التى أشعر بها عقب تعرضى لحادث مؤخرًا، وأحضر بعض الفعاليات بالرغم من عدم قدرتى على الجلوس طويلًا. 
■ هناك من يضع مقارنات عدة بين مهرجان الجونة ومهرجان القاهرة السينمائى الدولى، فما رأيك؟ 
- أرجوكم الابتعاد عن مثل هذه المقارنات، فلكل مهرجان ظروفه، وعن نفسى أتمنى وجود مهرجان فى كل مكان بمصر وطوال أيام السنة، ويجب علينا جميعًا التكاتف لإنجاح كل شىء إيجابى، ولو قدمنا النقد علينا تقديمه بهدف الإصلاح والتعديل. 
■ كيف ترى تصرف أحمد الفيشاوى فى حفل افتتاح المهرجان، والذى وصفه البعض بأنه تصرف غير مسئول؟ 
- أرى أن أحمد الفيشاوى ممثل جيد جدًا، وأقول له: «إذا كنت عفويًا فى تصرفاتك؛ فعليك أيضًا أن تكون ذكيًا وتعلم أن لكل مقامٍ مقالًا، ولا بد أن تعى أنت فين وبتخاطب مين، وبخاصة أن الحفل تم عرضه على الهواء مباشرةً، وبدلًا من أن يتحدث الناس عن هذا الحدث الفنى الضخم تحدثوا عنك وعن كلامك».
■ ماذا عن التعامل مع الفنان طارق لطفى فى مسلسل «بين عالمين»؟ 
- المسلسل بدأ عرضه هذه الفترة وأنا سعيد بردود الفعل التى تأتينى، وأستطيع أن أقول إن طارق من أفضل الشخصيات التى تعاملت معها على مدار مشوارى مع التمثيل؛ فهو محترم وحافظ للجميل ولم يتملكه الغرور، ولا يتحدث معى إلا وينادينى بـ«حضرتك»، حتى إننى قلت له مرارًا وتكرارًا لما تكلمنى قوللى يا هشام، كما أن فريق عمل المسلسل شخصيات محترمة وسعدت بالعمل معهم، وأشعر أن الطاقة الإيجابية التى كانت موجودة طوال أيام التصوير لم أعهدها من قبل فى أى عمل آخر. 
■ هذا يجعلنى أسألك عن رأيك فى اعتزال بعض الفنانين بسبب شعورهم بالمعاملة السيئة ومنهم محمود الجندى؟ 
- هذا الأمر أحزننى كثيرًا، ودعنى أقول لك إن المخرج الراحل يوسف شاهين كان دائمًا يقول لى: أنت كممثل بالنسبة لى «كرسى» أضعك فى المكان الذى أراه جيدًا ومناسبًا، أما باقى فريق العمل فهم موجودون فى خدمة الممثل وتصوير الكرسى بشكل مهم، ولكن هذه الفترة أصبح الممثل هو الطرف الأضعف فى المنظومة الفنية، فحينما يوافق على عمل معين يتقابل معه منتج فنى كل همه هو التقليل من أجره، وحينما يعترض يقول له هذا الشخص: «مش كفاية إحنا جبناك»، ولو تحامل على نفسه وقبل التقليل من أجره يواجه أشياء سلبية عدة أيام التصوير، أذكر منها مسألة المواعيد، فنحن تربينا على الالتزام، لذا أحضر تصويرى فى الموعد المحدد، وحينما نتأخر عن بدء التصوير وأسأل عن السبب يفاجئنى فريق الإنتاج بأن النجم الفلانى عنده تصوير فى مكان آخر ومضطرين ننتظره، وحينما أبدى استيائى يقول لى الجميع هى ماشية كده يا أستاذ، وكأن عدم النظام أصبح هو النظام، أضف إلى ذلك عدم حصولك على أجرك كاملًا، وعن نفسى حدث معى هذا الأمر كثيرًا وآخرها مسلسل «كلمة سر». 
■ ولماذا لا تلجأ لنقابة الممثلين لحل مثل هذه المشكلات؟ 
- النقابة تساند البعض وتهمل البعض الآخر، وعليك أن تأخذ حقك بالقوة، وهذه الأمور لم أتعود عليها ولن أفعلها؛ لأننى تعلمت وسط جيل من الفنانين الأصول والمبادئ، أما حاليًا فكرامة الممثل تهدر بشكل يومى. 
■ وهل تشعر أن عدم النظام أصبح فى مجالات أخرى غير الفن؟ 
- أرى أن مصر تحتاج إلى جدية أكثر فى كل المجالات، فالنظام شىء ضرورى وأساسى لتحقيق النجاح فى أى مجال. 
■ نعود إلى مسلسل «بين عالمين».. هل حزنت لعدم عرضه فى الموسم الرمضانى؟ 
- لم أحزن بالطبع لأن المسلسل الجيد يفرض نفسه، وقديمًا لم يكن مثل هذه الأشياء أو المقارنات فى مسألة توقيت العرض، وعن نفسى أرى أن هناك مسلسلات عدة نجحت خارج رمضان أكثر من لو كان تم عرضها وسط الزحام الشديد الذى يشهده الشهر الكريم. 
■ وما سبب ابتعادك عن السينما؟ 
- لا تسألنى هذا السؤال، عليك بطرحه على المنتجين، فمن الواضح أنهم يرون فى هشام سليم أنه لا يصلح للسينما. 
■ قلت مؤخرًا فى تصريحات خاصة لـ«البوابة»، إن محمود الخطيب لا يصلح لرئاسة الأهلى، فهل ما زلت عند رأيك؟ 
- بالطبع، ودعنى أؤكد لك أن هذا الرأى هو رأى والدى، الذى كان دائمًا يقول إن محمود الخطيب كلاعب يعد أفضل اللاعبين وأفضل منه شخصيًا، ولو كان قد بذل مجهودًا بنسبة أكبر لكان من أعظم اللاعبين على مستوى العالم، ولكن ليس كل لاعب ممتاز إدارىا ناجحا، والدليل عدم نجاح الخطيب إداريًا فى أماكن عدة، أذكر منها أيام تولى مهمة المنتخب الوطنى المصرى مع فاروق جعفر وانسحابه بعد فترة قليلة منها، وبالرغم من أننى أعلم أن جماهير الأهلى العاشقة لفن الخطيب سوف تهاجمنى كثيرًا؛ إلا أننى ما زلت عند رأيى، خاصة أننى تربيت على مقولة صالح سليم بأن الأهلى فوق الجميع، أما حسن حمدى فرسخ لدى الناس فكرة أن رئيس مجلس الإدارة الناجح هو من يحصد بطولات أكثر، حتى إننى علمت أنه سيتم تكريم حسن حمدى على أنه أفضل رئيس فى تاريخ الأهلى؛ لأن فى عهده حصل النادى على بطولات أكثر من أى عهد آخر. 
■ وماذا عن الجديد الذى يستعد له هشام سليم؟ 
- أستعد لعرض مسرحى جديد بعنوان «نهارك سعيد» على المسرح القومى مع أحمد بدير والمخرج محمد جمعة، ومن المقرر افتتاحها فى شهر يناير. كما أننى اقترحت أن نطوف بهذا العرض العديد من المحافظات وسنبدأ بمحافظة الفيوم.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟